المغرب يندد بتخلي إسبانيا عن مهاجرين أفارقة

16540 مشاهدة

ندد المغرب أمس الجمعة بتخلي الحرس المدني الإسباني على ثمانية مهاجرين منحدرين من دول أفريقية جنوب الصحراء بعرض سواحله وهم في حالة صحية جد متردية .

وأفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون أن دورية للحرس المدني الإسباني قامت أمس الجمعة على الساعة السابعة صباحا بالتخلي بعرض السواحل المغربية, للجماعة القروية بليونش , على ثمانية مهاجرين منحدرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء في وضعية صحية جد متردية . ويتعلق الأمر بأربعة كاميرونيين وسنغالي وتشادي وغاني وغابوني .

وأضاف البلاغ أنه وأمام هذه الوضعية الشاذة واللاإنسانية تدخلت السلطات الإقليمية لعمالة المضيق الفنيدق, من أجل إغاثة ونقل هؤلاء المهاجرين إلى المستشفى الإقليمي من أجل تقديم المساعدات الطبية والاستعجالية لهم والتكفل بهم .

وإذ تسجل الحكومة المغربية, يضيف البلاغ, بكل أسف واستغراب هذا التصرف اللاإنساني الذي يتنافى واحترام كرامة وحقوق الإنسلان والاتفاقيات الثنائية المبرمة بين البلدين في ميدان تدبير الهجرة , والذي يعكس في الواقع النزعة العنصرية التي تطبع تدخلات الحرس المدني الإسباني , فإن حكومة صاحب الجلالة تندد بشدة بهذه التصرفات اللاإنسانية واللامسؤولة وتدعو نظيرتها الإسبانية إلى اتخاذ كافة التدابير من أجل تفادي هذه التصرفات التي لا تخدم مصلحة البلدين الجارين .

إلى ذلك أكد المهاجرون الثمانية من بلدان إفريقية جنوب الصحراء الذين اقتادهم، أمس الجمعة، الحرس المدني الإسباني وتخلى عنهم، في حالة صحية جد متردية، في عرض مياه السواحل المغربية على مستوى الجماعة القروية بليونش، أنهم تعرضوا لمعاملة سيئة وللشتم من قبل عناصر الشرطة الإسبانية.

وفي تصريح لوكالة المغربي العربي للأنباء، ذكر شاب كاميروني، يبلغ من العمر 30 سنة، أنه بمجرد وصول القارب الذي كان يقلهم إلى ساحل مالقة، تم إلقاء القبض على المهاجرين السريين الثمانية من قبل عناصر الحرس المدني الإسباني الذين وضعوهم بعد ذلك على متن باخرة، قبل اقتيادهم إلى عرض مياه السواحل المغربية، حيث ألقوا بهم وكذا بأمتعتهم في البحر.

وقال هذا المهاجر الكاميروني “لقد هددونا وعذبونا وشتمونا (…)”.

من جانبه، أكد مرافقه الغابوني (18 سنة) أن السلطات الإسبانية صادرت كل أمتعتهم قبل الإلقاء بهم في عرض مياه البحر، معبرا عن امتنانه للسلطات المغربية لتكفلها بهم”.

وحسب المسؤولين في مستشفى الحسن الثاني بالفنيدق، فإن المهاجرين الثمانية المنحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، (أربعة كاميرونيين وسنغالي وتشادي وغاني وغابوني) يعانون بالخصوص من ارتفاع درجة الحرارة والاجتفاف وإصابات جسدية ونفسية، حيث يتم تتبع حالاتهم عن قرب من قبل فريق طبي تمت تعبئته لهذا الغرض.

وتعتبر هذه المرة الثالثة التي تصدر فيها وزارة الخارجية المغربية بلاغات منددة بالسلطات الاسبانية في ظرف أقل من شهر بعد ما وصفتهما بانهما اعتداءان للشرطة الاسبانية على شبان مغاربة الاول في منتصف يوليوز الماضي على خمسة شبان مقيمين ببلجيكا خلال عبورهم الى مدينة مليلية والثاني على مواطن مغربي في الثلاثينات من عمره تعرض للعنف هو الاخر من طرف الشرطة الاسبانية عند معبر مدينة مليلية أيضا في مطلع هذا الاسبوع.

وكانت الخارجية المغربية قد استدعت السفير الاسباني في الرباط يوم الاثنين الماضي وعبرت عن “استيائها القوي بعد اللجوء مجددا الى الاستعمال غير المقبول للعنف الجسدي ضد مواطنين مغاربة بنقطة العبور بمدينة مليلية المحتلة.”

ولم يصدر أي رد فعل لحد الان من طرف الحكومة الاسبانية على الاحتجاجات المغربية.

المغرب يندد بتخلي إسبانيا عن مهاجرين أفارقة
المغرب يندد بتخلي إسبانيا عن مهاجرين أفارقة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz