المغرب يفوز بالجائزة الكبرى و تتويج تونس بجائزة السيناريو في مهرجان الفيلم القصير المتوسطي بطنجة

30714 مشاهدة

طنجة: وجدة البوابة / ميلود بوعمامة / طنجة : شكلت النسخة الثامنة لفعاليات المهرجان المتوسطي للفيلم القصير بطنجة، منعطفا مهما في مسار هذه التظاهرة الثقافية، التي ساهمت بشكل كبير في ازدهار المتوج السينمائي في الوطن العربي وباقي دول الحوض المتوسط.
إذ استطاع هذا المهرجان بفضل استمراريته أن يفرض نفسه على الساحة السينمائية كواحد من المهرجانات الدولية التي تنشط في منطقة المتوسط بشكل منتظم ،والأبرز على الإطلاق اهتماما بالشريط القصير من بين عدد من الدول المتوسطية العريقة في السينما.

المغرب يفوز بالجائزة الكبرى و تتويج تونس بجائزة السيناريو في مهرجان الفيلم القصير المتوسطي بطنجة
المغرب يفوز بالجائزة الكبرى و تتويج تونس بجائزة السيناريو في مهرجان الفيلم القصير المتوسطي بطنجة

طبعة هذه السنة ،والتي ترأس لجنة تحكيمها الكاتب المغربي الكبير عبد اللطيف اللعبي،وبعضوية كل من المخرجة والمنتجة التونسية سلمى بكار، والمخرج والمنتج الجزائري محمد مبطول،والمخرجة المغربية فريد بن اليزيد، والصحافي والناقد السينمائي اللبناني هوفيك حبشيان،والممثلة المغربية ثريا العلوي،فيما غاب عن هذه اللجنة ولأسباب عملية، الإسباني بيري روكا: مدير البرامج الثقافية بالتلفزة الإسبانية TVE، عرفت مشاركة قرابة 20 دولة متوسطية ممثلة ب:53 فيلما قصيرا ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان، والتي تواصلت فعالياته المختلفة من: عروض سينمائية، ونقاشات تواصلية، وخرجات ميدانية، وندوات صحفية، وبانوراما السينما المغربية، في الفترة الممتدة من 04أكتوبر إلى غاية 09منه.والهدف من ذلك كله،هو تلاقح الأفكار والتجارب السينمائية الواعدة، وإبراز المخزون الإبداعي للطاقات الشابة من مختلف الدول العربية والأوربية المطلة على حوض المتوسط. هذا بالإضافة لبروز جيل جديد من السينمائيين المغاربيين الذين أبدعوا هذه المرة وبشكل لافت في مجمل أفلامهم القصيرة على غير العادة…والآن مستقبل وآفاق هذه السينما الواعدة، مرهون على الجيل الحالي الذي سيحمل لا محالة مشعل الفن السابع بكل من المغرب،تونس والجزائر.نتائج هذه السنة ابتسمت للدول المغاربية،بحيث فاز المغرب البلد المنظم بالجائزة الكبرى للمهرجان عن فيلم “حياة قصيرة” للمخرج الشاب عادل الفاضيلي،وهي المرة الأولى التي يفوز فيها فيلم مغربي بإحدى جوائز المهرجان الرسمية،بينما عادت جائزة لجنة التحكيم للفيلم اليوناني “جرد” لمخرجه فانجليس كالمباكس، في حين عادت جائزة السيناريو للشريط القصير التونسي “تنديد” Condamnation لمخرجه وليد مطار.وفي ليلة ممطرة ودعت طنجة المغربية زوارها السينمائيين وعشاق الفن السابع، وتودع بذلك النسخة الثامنة من هذا الحدث السينمائي في نسخة اعتبرت بالناجحة، وعبرت الدورة بصدق عن قصة حب جميلة تلك التي ربطت طنجة بالسينما يعبر عنها بشكل بليغ،هذا الموعد بالفيلم المتوسطي القصير، مهرجان أضحى بإدراكه الطبعة الثامنة واحدا من أهم التظاهرات المخصصة لعشاق السينما، ولتنمية الشريط القصير وفاء للحوار والتبادل الحميمي.إن الفيلم القصير يرسم لنا معالم حوض متوسطي متعدد الثقافات، أسطوري وتجريدي على شاكلة الحكايات القديمة التي تغني آفاقه المفعمة بالأضواء والتألق، بحر داخلي هو مهد التراجيديا وقواعد الدراما ومسرح للحكايات والأسفار الكبرى.

المغرب يفوز بالجائزة الكبرى و تتويج تونس بجائزة السيناريو في مهرجان الفيلم القصير المتوسطي بطنجة
المغرب يفوز بالجائزة الكبرى و تتويج تونس بجائزة السيناريو في مهرجان الفيلم القصير المتوسطي بطنجة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz