المغرب يحرز على جوائز اليونيسف لحقوق الطفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2010

20627 مشاهدة

وجدة البوابة / اعلنت اليونيسف عن الفائزين بجائزة حقوق الطفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2010 من بينهم مغربية و مغربي في الصحافة المكتوبة و التصوير الفوتوغرافي…
و في 4 نوفمبر 2010 – أعلن مكتب اليونيسف الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اليوم عن أسماء الفائزين بجائزة اليونيسف الإقليمية للإعلام والتي كان موضوعها هذا العام حقوق الطفل. وتم الإعلان عن الفائزين في القاهرة في ختام منتدى اليونيسف السادس للإعلام الذي جمع إعلاميين من مختلف أنحاء منطقة شمال إفريقيا والشرقالأوسط ومسؤولين من اليونيسف وخبراء في حقوق الطفل.

اليونيسف تعلن عن الفائزين بجائزة حقوق الطفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2010
اليونيسف تعلن عن الفائزين بجائزة حقوق الطفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2010

“الإقبال على الجائزة يتزايد كل سنة،” كما أكد عبد الرحمن غندور، مدير الإعلام الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. “من الملفت أن طريقة طرح المواضيع المتعلقة بالأطفال تشهد تقدما ملحوظا يوما بعد يوم وأصبحت تأخذ بعين الاعتبار المبادىء الأخلاقية لتغطية مواضيع الأطفال. نأمل أن يكون هذا نتيجة، ولو جزئيا، لتفاعلنا المكثف مع عالم الإعلام من خلال ملتقيات مثل هذا المنتدى.” وقام بتوزيع الجوائز كل من فيليب دوهاميل، ممثل اليونيسف بمصر، خالد منصور، رئيس الإعلام باليونيسف نيويورك، وعبد الرحمن غندور. وزعت الجوائز على خمس فئات هي التلفزيون والراديو والتصوير الفوتوغرافي والصحافة المكتوبة والانترنت.

أما الفائزون فهم:

• عن فئة الصحافة المكتوبة: إنعام الطيب (السودان)• الإعلام المسموع (2): محمد لطفي يحيى (مصر) و بديعة عوض (اليمن)• فئة التلفزيون: برنامج فيتامين (تلفزيون دبي)• الإعلام الإلكتروني: خالد البرماوي (مصر)• التصوير الفوتوغرافي: أنور عوض (السودان)

كما تفسح اليونيسف المجال سنويا للشباب بالمشاركة وتمنحهم جوائز خاصة لتشجع مشاركتهم الفعلية بالتعبير عن آرائهم وتحدياتهم. وقد فاز بالدورة السادسة كل من إبراهيم استادي من اذاعة سما دبي في الامارات العربية المتحدة، راما زاده (سوريا) عن فئة التلفزيون، نيرة الشريف (مصر) في فئةالصحافة المكتوبة، وإيمان تريش (المغرب) عن فئة التصوير الفوتوغرافي.

أصرت لجنة التحكيم لهذا العام، وهي تتألف من خبراء في المنظمة وإعلاميين واختصاصيين في مجال حقوق الطفل، على تسليم جوائز خاصة اضافية الى أعمال تفردت بطرحها وتميزها إن بالأسلوب أو بالمضمون. وقد فازت كل من آن ماري حاج من لبنان و هيام المفلح من السعودية بجوائز خاصة اضافة الى مركز “كن حرا” لحماية الطفل في البحرين الذي أعد سلسلة أفلام كرتونية لبيان أثر العنف الأسري على شخصية الأطفال.

وناقش المشاركون في منتدى الإعلام كيفية تعزيز ونشر حقوق الأطفال من خلال  لإعلام. عرض عدد من الخبراء تجارب في مجالات حماية الطفل وقضاء الأحداث، العنف والاعتداء وعمالة الأطفال وغيرها. وجديد المنتدى لهذا العام كان إدماج كتاب الدراما والسيناريو التلفزيوني نظرا للإقبال الكبير الذي تلقاه المسلسلات التلفزيونية وتأثيرها على سلوكيات المجتمع.

وقد أعلن المنتدى في يومه الأخير عن موضوع الجائزة للعام المقبل وهو “العنف ضد الأطفال”، محور النقاش في القاهرة. الجدير بالذكر أن اليونيسف قد باشرت بتلقي طلبات الاشتراك للعام 2011.حول اليونيسف:

تعمل اليونيسف في الميدان في أكثر من 150 بلداً وإقليماً من أجل مساعدة الأطفال على البقاء على قيد الحياة والنماء، منذ الطفولة المبكرة وحتى نهاية فترة المراهقة. واليونيسف، بوصفها أكبر جهة في العالم تقدم الأمصال للبلدان النامية فإنها توفر الدعم في مجال صحة الأطفال وتغذيتهم، والمياه النقية والصرف الصحي، والتعليم الأساسي الجيد لجميع الأطفال، من بنين وبنات، وحماية الأطفال من العنف والاستغلال ومرض الإيدز. وتموَّل اليونيسف بالكامل من تبرعات الحكومات والشركات والمؤسسات والأفراد.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz