المغرب الفاسي يواصل تألقه ويضرب بقوة حسنية أكادير/مكناس: عبد الإله بنمبارك

28259 مشاهدة

بعد عودته الأسبوع الماضي بفوز كبير على فريق الجيش الملكي بحصة ثلاثة أهداف أكد فريق المغرب الفاسي صحوته وسحق فريق حسنية أكادير بأربعة أهداف لهدف واحد في المقابلة التي جمعت بينهما بالمركب الجديد بفاس وذلك برسم الدورة 22 من بطولة النخبة.
المباراة التي أدار أطوارها الحكم منير مبروك من عصبة الدار البيضاء تميزت بمستوى تقني لابأس به وكان فريق المغرب الفاسي هو الأقوى منذ البداية حين بسط سيطرته على وسط الميدان وناور من جميع الجهات بواسطة نجم اللقاء ادريس بلعمري الذي خلق متاعب كبيرة للمدافعين السوسيين خصوصا من الجهة اليمنى حيث كان يمد أصدقاءه بكرات جانبية أزعجت كثيرا الحارس الأحمدي الذي كانت تدخلاته ناجحة خصوصا في الكرات العالية، وتأتي الدقيقة 29 لتتوج المجهودات الذي قام بها هجوم المغرب الفاسي بتسجيل الهدف الأول بواسطة سمير الصرصار بضربة رأسية وبعدها بخمس دقائق إدريس بلعمري يرفع كرة عالية اتجاه رأس بلافيو الذي وقع الهدف الثاني ، وبعد ذلك أصبحت السيطرة فاسية وأتيحت لهم فرصة لإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 37 بواسطة بلافيو لكنه يتباطأ ويتدخل الدفاع ، وبالمقابل تحرك لاعبو فريق الحسنية من أجل تقليص فارق الأهداف واعتمدوا على القذف من بعيد أخطرها كانت في الدقيقة 44 بواسطة جمال وبصعوبة يتصدى لها الحارس آيت بولمان ويخرج الكرة إلى الزاوية.مع بداية الشوط الثاني دخل فريق الحسنية بوجه مغاير وأصبح هو صاحب المبادرة وكان قريبا إلى التسجيل في الدقيقة52 بواسطة خالد السباعي وضد مجرى اللعب ومرتد خاطف يتمكن المهاجم بلافيو من توقيع الهدف الثالث في الدقيقة 53 أمام انهيار كبير للمدافعين الأكاديريين مما جعلهم يستسلمون مرة أخرى أمام المرتدات الخطيرة لبلعمري الذي انطلق في الدقيقة 61 من وسط الملعب ومد كرة في طابق من ذهب للمهاجم الصرصار الذي لم يجد أية صعوبة لتسجيل الهدف الرابع الشيء الذي أدى بالعميد لحساني يتدخل بخشونة في وجه بلعمري استحق معه الورقة الصفراء الثانية التي حتمت عليه مغادرة الملعب بعد إشهار الورقة الحمراء وما تبقى من اللقاء كان عبارة عن فرجة كبيرة قدمها اللاعبون الماصويون الذين ارتاحوا للنتيجة وللطريقة التي لعبوا حيث استغل السباعي الفرصة ووقع الهدف الأول في الدقيقة 79 بضربة رأسية وبالمقابل ضيع لاعبو المغرب الفاسي فرصة بواسطة البقالي بعد انفراده بالحارس الأحمدي في الدقيقة90 وفي الدقيقة93 الحكم يعلن عن ضربة جزاء لصالح الفريق الزائر وحيسا يضيع بعد تصدي جميل للحارس آيت بولمان وبعدها أعلن الحكم عن نهاية المباراة التي كانت أسوأ مباراة لعبها فريق حسنية أكادير هذا الموسم ، في حين زكت النتيجة الإيجابية الصحوة لفريق المغرب الفاسي ومدربه السكيتيوي.عبد الإله بنمبارك

المغرب الفاسي يواصل تألقه ويضرب بقوة حسنية أكادير
المغرب الفاسي يواصل تألقه ويضرب بقوة حسنية أكادير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.