المغربيان المتهمان بتفجيرات بوسطن ينفيان ضلوعهما في الحادث ويتوجهان الى المحكمة لرفع دعوى ضد الصحف الامريكية

34464 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 19 أبريل 2013،صلاح الدين برهوم المغربي الذي زٌعم أنه متورط في تفجير بوسطن يكتب على فايسبوك: أنا بريء وسأثبت ذلك
كتب الشاب المغربي برهوم رسالة على صفحته على الفيسبوك أخبر من خلالها 1776 صديق له بالصفحة أنه على عكس الإدعاءات التي حاولت أن توجه له أصابع الاتهام، أنه بريء من تفجيرات بوسطن، وكتب مؤكدا: ” سوف ترون يا أصدقائي، أنني لم أفعل أي شيء”، مضيفا أنه “سيتجه الى المحكمة لاخبارهم أنه ليس مرتكب الاعتداء”.و يتابع الشاب المغربي برهوم دراسته، بالمرحلة الثانوية بمؤسسة خارج مدينة بوسطن، وقد يكون قد علم أن صورته قد تم نشرها كمشتبه فيه.أما الشاب المغربي الثاني فيدعى ياسين الزعيمي، وهو من سكان مدينة بوسطن، ويدرس أيضا بنفس المؤسسة، ويضم حسابه على صفحة الفيسبوك عدة صور للسياح بمدينة بوسطنو كانت قد نشرت صحيفة “نيويورك بوست” صورا، خط عليها بدوائر حمراء حول وجه كل من زعيمي وبرهوم، الشابان المغربيان اللذين زعم موقع أمريكي تورطهما في تفجير بوسطن الأخير، وأظهرت الصور أن صلاح الدين برهوم كان يرتدي سترة زرقاء من نوع “أديداس”، فيما زميله ياسين الزعيمي قبعة بيضاء اللون.و قد عممت عدة صور لكل من زعيمي وبرهوم، وهما يشاهدان السباق، على نطاق واسع من قبل هواة المواقع الإجتماعية، في محاولة لتحديد الشخص أو الجهة المسؤولة عن التفجيرات.

صورة  صلاح الدين برهوم وياسين الزعيمي

المغربيان المتهمان بتفجيرات بوسطن ينفيان ضلوعهما في الحادث ويتوجهان الى المحكمة لرفع دعوى ضد الصحف الامريكية
المغربيان المتهمان بتفجيرات بوسطن ينفيان ضلوعهما في الحادث ويتوجهان الى المحكمة لرفع دعوى ضد الصحف الامريكية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz