المغاربة مجمعون على إدانة الإجرام في حق الطفولة ولكنهم لا يقبلون استغلال ذلك لأغراض سياسية أوحزبية

56113 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 4 غشت 2013، انقشع الضباب الذي كان يلف قضية شمول العفو الملكي للمجرم الإسباني “دانيال” المعتدي على الطفولة المغربية بصدور بيان ملكي يوم أمس ينص على فتح تحقيق في الموضوع ومتابعة المسؤولين عن إدراج اسم هذا المجرم ضمن لائحة الذين شملهم العفو الملكي . ومن المؤكد أن المغاربة مجمعون على إدانة إطلاق سراح مجرم أجرم في حق طفولتهم البريئة والمقدسة ، والتي تمثل كرامتهم إلا أنهم لا يقبلون مطلقا محاولة ركوب بعض الجهات هذه القضية من أجل أغراض سياسية أو حزبية مكشوفة . والملاحظ أن بعض الجهات التي لها أجندات سياسية لم تعد خافية على الرأي العام تحاول اقتناص الفرص واغتنامها من أجل إلهاب الشارع في كل مناسبة لخلق وضعية الفوضى من أجل الارتزاق بها سياسيا أو حزبيا . وبعض الجهات لا زالت تتباكى على الربيع المغربي الذي لم يعرف نفس مسار الربيع الدامي في دول عربية أخرى . وبعض هذه الجهات متعطش للفوضى وللدم ولتفتيت اللحمة الوطنية من أجل تحقيق مصالحه السياسية والحزبية والفئوية . ولقد كشفت بعض المواقف عن النوايا المبيتة لهذه الجهات ، فما معنى أن يحضر أحد رموز حزب العدالة والتنمية تجمعا للاحتجاج على استفادة المجرم الإسباني من العفو الملكي ، فيواجهه خصومه السياسيون الذين ركبوا الاحتجاج بعبارة ” ارحل ” وكأنه المسؤول المباشر عن إطلاق سراح هذا المجرم ، وهذا لعمري أسلوب استغلال مكشوف ومنحط لقضية حولها إجماع وطني و شعبي ، ولا تجوز المزايدة السياسية والحزبية فيها . فنفس الشعور الوطني الذي ادعاه من واجهوا عضو حزب العادلة والتنمية بعبارة ” ارحل ” يحق أن يدعيه هذا العضو أيضا ، لهذا لا يمكن أن تقبل المزايدة في الوطنية بين المواطنين المغاربة لأسباب حزبية أو سياسية أو فئوية . ويبدو أن بعض الجهات ولأغراض سياسية مكشوفة تنهج منطق وأسلوب سقوط الصومعة وتعليق الحجام الذي بات أسلوباسلوباأ مكشوفا ومبتذلا . ولقد كان من المفروض أن يكون الإجماع حول قضية الغضب من أجل كرامة المغرب ومن أجل كرامة الطفولة فيه ، وهو إجماع وطني ليس حوله خلاف فرصة تجاوز للخلافات الحزبية والسياسية ، إلا أن بعض الجهات تحاول أن تستغل ذلك لصالحها ، وتفرض نفسها وصية على قضية وطنية حولها إجماع ، ولا يتناطح فيها كبشان كما يقال . وكان من المفروض أن يتوجه الإجماع الوطني صوب رفع دعوة لدى المحاكم الاسبانية والدولية من أجل استرجاع المجرم المستفيد خطأ من العفو الملكي في إطار الاتفاقيات الدولية لتبادل المجرمين وترحيلهم من أوطانهم إلى الأوطان التي أجرموا في حقها ، وهو ما لم يحدث عندما اتخذت القضية عند البعض مسارا منحرفا من خلال محاولة توظيفها لحاجة في نفس يعقوب . ونأمل أن يكشف النقاب في أقرب وقت ممكن عن الجهة المتورطة في التدليس الذي شاب العفو الملكي ، وجعل مجرما ساقطا يستفيد مما لا حق له فيه . والشعب المغربي يملك من الذكاء والفطنة ما يجعله بعيدا عن عقلية القطيع التي يراهن عليها بعض المغرضين من أجل بث الفوضى في الوطن والارتزاق بها ، ومن أجل تحقيق مصالحهم المغرضة التي باتت مكشوفة ، وخلفياتها المشبوهة غير خافية .

المغاربة مجمعون على إدانة الإجرام في حق الطفولة ولكنهم لا يقبلون استغلال ذلك لأغراض سياسية أوحزبية
المغاربة مجمعون على إدانة الإجرام في حق الطفولة ولكنهم لا يقبلون استغلال ذلك لأغراض سياسية أوحزبية

اترك تعليق

1 تعليق على "المغاربة مجمعون على إدانة الإجرام في حق الطفولة ولكنهم لا يقبلون استغلال ذلك لأغراض سياسية أوحزبية"

نبّهني عن
avatar
قدور النية
ضيف
Chergui ya chergui Voilà qe des gens ,particiant à une manifestation contre la libération du pédophile espagnol, lancent le mot dégage contre un menbre du PJD ; que monsieur chergui prend la défense de ce dernier ; .Il prétend que c’est une action politique servant les intérets de certains partis de l’opposition. Chergui tu délire ou quoi ? Ces gens ont réagi ainsi ;car il ont constaté que les promesses du parti de « l’injustice et de la stagnation » étaient des canulars et puis ils se sont réveillés pour MERDRE A TON BARBU Pouquoi tu défends l’ndéfendable chergui ;… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz