المشروع الإسلامي لرصد الأهلة: السبت 22 غشت أول رمضان

8321 مشاهدة
أوضح بيان صدر عن المشروع الإسلامي لرصد الأهلة، أنه نتيجة لاختلاف الدول الإسلامية في بداية شهر شعبان الهجري، سيتم تحري هلال شهر رمضان المبارك في العالم الإسلامي في يومين مختلفين فقسم من الدول الإسلامية سيكون يوم 29 شعبان هو يوم الخميس 20 غشت وسيتم تحري الهلال في ذلك اليوم، ومن هذه الدول هي الدول العربية عدا سلطنة عمان والمملكة المغربية وموريتانيا، في حين سيكون يوم 29 شعبان هو يوم الجمعة 21 غشت في دول إسلامية أخرى مثل بنغلادش والهند وباكستان وإيران وسلطنة عمان والمملكة المغربية وموريتانيا والعديد من الدول الإفريقية الأخرى علما بأن جميع هذه الدول تتابع رؤية الهلال بشكل رسمي وباهتمام كبير.وأكد البيان، الذي صدر اليوم الأحد  على استحالة رؤية الهلال يوم الخميس 20 غشت، من جميع مناطق العالم الإسلامي “نظرا لغروب القمر قبل أو مع غروب الشمس في جميع مناطق العالم الإسلامي، وبالتالي ينبغي أن تكمل الدول الإسلامية التي تعتمد رؤية الهلال لبدء الشهر الهجري شهر شعبان 30 يوما، وأن يكون يوم السبت 22 آب غشت هو أول أيام شهر رمضان المبارك فيها، وأما بالنسبة لرؤية الهلال يوم الجمعة فإن رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة بسهولة في كل من أستراليا وجنوب آسيا ووسط وجنوب أفريقيا وفي القارتين الأمريكيتين عدا الأجزاء الشمالية. في حين أن رؤية الهلال ستكون صعبة بالعين المجردة وقد لا يرى الهلال إلا باستخدام المرقب في كل من وسط آسيا وشمال أفريقيا وشمال الولايات المتحدة، وستكون رؤية الهلال ممكنة بالتلسكوب فقط من شمال آسيا ووسط وجنوب أوروبا. وهذا يعني أن معظم الدول ستتمكن من رؤية الهلال يوم الجمعة ليكون يوم السبت هو أول أيام شهر رمضان المبارك فيها، أما بالنسبة للدول التي سيكون يوم الجمعة هو اليوم التاسع والعشرين من شهر شعبان ولن تتمكن من رؤية الهلال يوم الجمعة فستبدأ شهر رمضان المبارك يوم الأحد إلا أن هذه الاحتمالية ضعيفة”. واستعرض البيان، تفاصيل وضع القمر يوم الخميس 20 غشت في بعض المدن العربية والإسلامية، مشيرا إلى أ، القمر سيغيب قبل غروب الشمس بـ 6 دقائق في كل من بغداد ودمشق وبيروت وعمّان، وسيغيب القمر قبل الشمس بـ 5 دقائق في كل من الكويت وعمان والقدس وتونس، وسيغيب قبل 4 دقائق في كل من أبوظبي والدوحة والمنامة والقاهرة والجزائر، وسيغيب قبل 3 دقائق في الرياض وطرابلس، وسيغيب قبل الشمس بدقيقة في مكة المكرمة، وسيغيب مع الشمس في صنعاء والخرطوم. وأضاف البيان يقول “أما يوم الجمعة 21 غشت فإن الحسابات السطحية للهلال عند غروب الشمس كما يلي: في مدينة أبوظبي سيغيب القمر بعد 36 دقيقة من غروب الشمس، وسيكون عمره 28 ساعة و 10 دقائق، وفي مدينة مكة المكرمة سيغيب القمر بعد 40 دقيقة من غروب الشمس، وسيكون عمره 29 ساعة و33 دقيقة، وفي مدينة عمّان سيغيب القمر بعد 30 دقيقة من غروب الشمس وسيكون عمره 30 ساعة و 24 دقيقة، وفي مدينة القاهرة سيغيب القمر بعد 33 دقيقة من غروب الشمس، وسيكون عمره 30 ساعة و 44 دقيقة، وفي مدينة الرباط سيغيب القمر بعد 32 دقيقة من غروب الشمس، وسيكون عمره 34 ساعة و 32 دقيقة، ورؤية الهلال يوم الجمعة في كل من أبوظبي ومكة المكرمة وعمّان والقاهرة والرباط ممكنة بالعين المجردة بصعوبة وفي حالة صفاء الغلاف الجوي فقط وقد لا يرى الهلال إلا باستخدام المرقب في هذه المناطق في حالة عدم صفاء الغلاف الجوي مع كون الرؤية أفضل في مدينة مكة المكرمة”. وأوضح البيان أنه “ولمعرفة معاني هذه الأرقام تجدر الإشارة إلى أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة وتمت رؤيته يوم 20 شتنبر 1990من فلسطين، أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 15 ساعة و 33 دقيقة وتمت رؤيته يوم 25 فبراير 1990 من الولايات المتحدة، ولا يكفي أن يزيد عمر و مكث القمر عن هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ أن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبعده الزاوي عن الشمس و بعده عن الأفق لحظة رصده”. وبالنسبة للبداية المتوقعة لشهر رمضان المبارك في بعض الدول الإسلامية، فبالنسبة لليبيا فهي تعلن رسميا أنها لا تعتمد رؤية الهلال وتعتمد شروطا فلكية أخرى ستتحق يوم الخميس وعليه فهي قد أعلنت أن يوم الجمعة هو أول أيام شهر رمضان المبارك فيها، وبالنسبة لمصر فهي تحاول نوعا ما التوفيق بين الرؤية الشرعية وبين الحسابات الفلكية، فإذا ما سارت هذا العام على ما جرت عليه العادة فإنها ستكمل شهر شعبان يوم الجمعة 30 يوما لاستحالة رؤية الهلال يوم الخميس، وستبدأ شهر رمضان المبارك يوم السبت، وبالنسبة لسلطنة عمان والمملكة المغربية وموريتانيا فحيث أن رؤية الهلال ممكنة يوم الجمعة فمن المتوقع أن تبدأ هذه الدول شهر رمضان المبارك يوم السبت، أما بالنسبة لبقية الدول الإسلامية فلا توجد قاعدة عامة يمكن الإعتماد عليها فبعضها يقبل شهادة الشهود برؤية الهلال حتى لو دلت الحسابات الفلكية القاطعة على أن القمر غير موجود في السماء، ولذلك لا يمكن معرفة بدء شهر رمضان المبارك مسبقا في هذه الدول. بحسب البيان.
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.