المستشفى الإقليمي بآزرو : مرضى متذمرون و مقاولون مستاءون من التعامل معهم ؟

22175 مشاهدة
– محمد عـبــيــد – مندوب المنارة الإخبارية/ آزرو- إقليم إفران / البوابة المغربية الكبرى- وجدة البوابة
تطالب مقاولات في خدمة المستشفى الإقليمي بآزرو الإدارة المركزية للصحة العمومية بفتح تحقيق في أزمة تواصل بينها و بين إدارة هذا المستشفى والمقاولات سيما في عدم توصلها بمستحقاتها رغم انصرام السنة الميلادية 2009..فلقد توصلنا ببعض الشكايات من بعض المقاولات التي تطالب الوزارة الوصية بالتدخل في شانها لتمكينها من تصفية ما بذمة هذه المؤسسة اتجاهها برسم سنة 2009 و التي طال انتظارها بل نفذ صبرها لما تسجله من مناورات و تسويف من الإدارة لتسوية الوضعية المالية التي تكون الوزارة قد مكنت هذه الإدارة بها دون بلوغها إلى المعنيين بالأمر بل من التسويات ما فات تسجيل حصول غلافها بحوالي 9 أشهر لم يعرف بعد مصيرها و ظلت المقاولات في حيرة من أمرها (مثال مقاولة تمويل الأغطية منذ ابريل 2009) ناهيك عن أخرى نفذ صبرها مع نهاية دجنبر الأخير دون نتيجة تذكر ..مقاولات تشكو تصرفات إدارة المستشفى الإقليمي 20غشت التي بحسب شكاياتها ترد المسؤولية في عدم تسوية أتعابها إلى الإدارة دون سواها من المسؤولين عن القطاع إن إقليميا نفت المندوبية علمها بما يقع في هذه النوازل ليتبين الأمر يتعلق باستفراد الإدارة بالأوضاع، و المندوبية الإقليمية لا يخفى عنها هذا الوضع – بحسب المشتكين -حيث تبقى من موقع المتفرج ..و حسب الشكايات فإن مديونية الإدارة اتجاه المقاولات ناهزت ما لا يقل عن 700 ألف درهم لم تتوصل منها بأي سنتيم ،
لم يعد الأمر يقتصر على المرضى لما يسجل على إدارة المستشفى الإقليمي بمدينة آزرو من تهور في تدبير و تسيير هذا المرفق إذ أن الأوضاع مازالت كما هي حيث تكفي زيارة مفاجئة لقسم المستعجلات للوقوف على حقيقة الفوضى القائمة سيما أيام نهاية الأسبوع التي لا يجد فيها المواطنون من يبادر من الأطباء المداومين على استشفائهم أو على الأقل استقبالهم و قد اشتكى لنا مواطنون عن التجاهل الذي اصطدموا به في أحد أيام الأحد من يناير الجاري عندما وجدوا أنفسهم في هذا القسم دون طبيب في استقبالهم بل لم يحضر طيلة الثلاث الساعات من تلك الصبيحة وضعت الممرض في حرج ، كما أن قسم الدم يسجل الوافد عليه غياب الدم وغياب المسؤولية ، و كلما ضاقت الأحوال على المرضى فالتخلص منهم ببساطة هو نقلهم وإحالتهم على مستشفى محمد الخامس بمكناس ليزيد المرضى متاعب مادية إضافية و إن كان جلهم من الطبقة الشعبية الفقيرة التي لا حول لها و لا قوة في مثل هذه الظروف ، كما أن كل النداءات صارت في الاتجاه المعاكس رغم ما اجتهدت فيه هذه الإدارة من در الرماد على الأعين سواء إقليميا أو على الصعيد المركزي بمحاولات لم يفهم بعد من وراء دعمها لتيئيس الوضع الاستشفائي بهذه المؤسسة التي فاحت منها روائح المحاباة و الزبونية في التعامل مع محيطها و مختلف الدوائر بل إن اجتماعات عقدت بالمستشفى بين إدارة المؤسسة و الموظفين وضعت الإدارة في مسؤوليتها الأحادية في الهيمنة على كل الأوضاع ..آزرو – محمد عـبــيـــد
المستشفى الإقليمي بآزرو : مرضى متذمرون و مقاولون مستاءون من التعامل معهم
المستشفى الإقليمي بآزرو : مرضى متذمرون و مقاولون مستاءون من التعامل معهم

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz