المساعدة المالية المقدمة من طرف مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين لفائدة منخرطيها لأداء مناسك الحج لسنة 1431 هجرية

73576 مشاهدة

تعلن مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين أنه في إطار الدعم الذي تخوله سنويا لفائدة منخرطيها الراغبين في أداء مناسك الحج، سيتم، برسم موسم 1431 هـ اعتماد مسطرة الترشيح للاستفادة من المنحة المالية المخصصة لهذا الغرض،والتي تمت فيها مراعاة توصيات اللجنة الملكية المكلفة بشؤون الحج ، وذلك على الشكل التالي:

أولا: التسجيل لأداء مناسك الحج ضمن التنظيم الرسمي

يتعين على المنخرطين الراغبين في الإستفادة من المساعدة المالية للمؤسسة لأداء مناسك الحج، برسم موسم 1431 هـ ، تسجيل أسمائهم في لوائح المترشحين لأداء فريضة الحج ضمن التنظيم الرسمي، على مستوى القيادات والمقاطعات، وفق المسطرة المعمول بها وداخل الآجال المحددة على الصعيد الوطني من طرف وزارة الداخلية ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وهو 05 أبريل إلى غاية 21 منه.

ثانيا: الترشيح للاستفادة من المساعدة المالية للمؤسسة لأداء مناسك الحج

يتعين على منخرطي المؤسسة، المستوفين للشروط المحددة في الفقرة الثالثة بعده، فور إتمام عملية التسجيل المشار إليها أعلاه القيام بمايلي :1- بتسجيل أسمائهم على لائحة المترشحين لأداء مناسك الحج لموسم 1431 هـ المفتوحة على موقع المؤسسة على شبكة الأنترنيـت www.fm6education.ma2- إيداع طلبات الترشيح للاستفادة من المساعدة المالية، قبل تاريخ إجراء القرعة، على أبعد تقدير، بمكتب الضبط بإدارة المؤسسة، ص.ب 6281 شارع علال الفاسي مدينة العرفان الرباط أو إرسالها عن طريق الفاكس (رقم 0537.77.75.43) ، أو إيداعها بمقرات الوحدات الإدارية الجهوية للمؤسسة .

ويتكون ملف الترشيح من الوثائق التالية:1 – طلب خطي يحمل الاسم الكامل، رقم التأجير أو رقم المعاش، رقم البطاقة الوطنية رقم الهاتف والعنوان الكامل؛2 بطاقة أو شهادة الانخراط3 – نسخة من بطاقة التعريف الوطنية؛4 – نسخة من قسيمة التسجيل للقرعة المتعلقة بالتنظيم الرسمي لأداء مناسك الحج المسلمة من طرف القيادات أو المقاطعات.ثالثا: شروط الترشيح

يشترط في المرشح للاستفادة من المساعدة المالية للمؤسسة لأداء مناسك الحج ما يلي:1. أن يكون في وضعية قانونية سليمة تجاه المؤسسة، وذلك برسم الانخراط وأداء واجباته، خاصة بالنسبة للمتقاعدين الذين قاموا بتجديد انخراطهم بالمؤسسة بعد الإحالة على المعاش؛2. أن يكون مرتبا في السلاليم الإدارية من 1 إلى 9 أو ما يوازيها في سلم الأجور؛3. ألا يكون قد سبق له أداء مناسك الحج.

رابعا: نشر لوائح المترشحين

أ- تنشر لوائح المترشحين التي توصلت بها المؤسسة ابتداء من يوم 6 مايو 2010 على موقع المؤسسة على شبكة الانترنيت، وذلك للسماح للمعنيين بالأمر بالتأكد من صحة المعلومات المتعلقة بهم.

خامسا: حصر اللوائح النهائية للمستفيدين

أ- يتعين على المنخرطين الذين تم انتقاؤهم في عملية القرعة الوطنية التي تجرى على صعيد القيادات والمقاطعات ضمن التنظيم الرسمي، فور الإعلان عن النتائج، بعث شهادة الإنتقاء في القرعة عبر الفاكس الخاص بالمؤسسة (رقم 0537.77.75.43).ب – ستتولى المؤسسة، الإشراف على عملية ترتيب المترشحين للاستفادة من المساعدة المالية للمؤسسة، حسب تواريخ الازدياد المسجلة في البطاقة الوطنية للمرشح و سيتم حصر اللوائح النهائية للمستفيدين بناء على نتائج القرعة.سادسا: مبلغ المساعدة المالية

تخول المؤسسة برسم هذا الموسم منحة جزافية فردية بمبلغ 24.500 درهم (أربعة وعشرين ألفا وخمسمائة درهم) لتغطية مصاريف النقل الجوي والإيواء والتنقل داخل الديار المقدسة، وسيحول هذا المبلغ مباشرة إلى حسابات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن طريق بريد المغرب.

سابعا: حصة المستفيد من مصاريف الحج

يتعين على المستفيد من المساعدة المالية للمؤسسة، تحت طائلة سقوط حقه في الاستفادة من المساعدة المذكورة، تحمل المبلغ الإضافي لتغطية المصاريف الضرورية التي ستحددها كل من وزارة الداخلية ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لأداء مناسك الحج بما في ذلك المقدار الذي يتم تحويله للعملة السعودية.

ويؤدى هذا المبلغ مباشرة بأحد وكالات بريد المغرب، مقابل وصل بالأداء يتضمن المبلغ الإجمالي، بما في ذلك منحة الحج، التي تصرفها المؤسسة باسمهم مسبقا لبريد المغرب، وذلك في الآجال المحددة من طرف الوزارات المعنية.

المساعدة المالية  المقدمة من طرف مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين لفائدة منخرطيها لأداء مناسك الحج لسنة 1431 هجرية
المساعدة المالية المقدمة من طرف مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين لفائدة منخرطيها لأداء مناسك الحج لسنة 1431 هجرية

للمزيد من المعلومات يمكن الاتصالبمركز الاستقبال الهاتفي للمؤسسة 082008090أو موقع المؤسسة على شبكة الانترنيتwww.fm6education.ma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • فؤاد زناري

    Subject: أجرم وأجهل أساليب الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وأشرس وسائل التعذيب الجسدي ضد الطفل فؤاد زناري منذ 1989 إلى حدود سنة 1999 م بمدينة ورزازات جنوب المغرب.

    Chers Humainitariens,

    Suivant, toutes les essaies de pires pratiques de condamnations
    et peines de mort, dont; toutes les autorités sauvages des années de plombe et
    tous les experts criminels Docteurs, Medicins et Infirmiers Marocains/ ( es )
    m’avaient sauvagement torturées, abusées, brutalisées, violées…etc, en toutes
    immoralités les plus en plus sauvages dés que j’avais uniquement 16 d’âge à la
    ville de Ouarzazate au Sud du Maroc dés 1989s à Présent là.

    Alors, j’étais violemment ciblé et préoccupé en tous harcèlements
    les plus en plus féroces par tous les services de la sûreté nationale marocaine
    , par tous les services des sapeurs pompiers et aussi tous les pires cruelles
    expert criminels officiers de la D.S.T Nationale de Ouarzazate au Sud du Maroc
    dés 1989s à présent. Voilà leurs noms, Mr Habib à préset devient Officier, Mr
    Rahli à Présent devient Officier , Mr Abderrahim à présent devient Commissaire
    Principal en Mutation Régionale au Maroc… etc.

    Concernant, tous les policiers , officiers, commissaires,
    divisionnaires de la sureté nationale de Ouarzazate au Sud du Maroc, que la
    plus-part d’eux, sont encore travaillés dans la même ville à qui tous les jeunes
    d’origine Ouarzazis, sont à nos jours bien-marginalisés , bien-négligés, en
    toutes pertes immorales dans un tel type de Labyrinthe Féroce à qui cette sorte
    de ville marocaine , est nationalement ressemble que l’Exilé au Système Bien
    Cannibalisé à héréditaire de toutes les dystonies et les dynasties qui avaient
    enterrées en toutes sauvageries psychopathologiques que ses origines de n’y rien
    avoir avec la vie légale, ma naissance au Maroc ; pareils, que j’avais siégé
    dans un type de la concrète jungle en férocité sauvage la plus en plus bien
    cannibalisé dés 1972s à présent que, les experts lobbies de cruels criminels
    regroupements marocains, soit d’origine barbares ou arabisés à l’Ethnologie
    Schizophrénique que les Idiots au Cue En Tout Entier Enculé qui gèrent ce pays
    d’origine de la prostitution héréditaire, en grosso modo.

    Aux services psychiatriques d’Hôpital Local Sidi Hussein Ben Asseur de
    Ouarzazate au Sud du Maroc, que Mrs MOUHAMMED KHOUMOUSS, BRAHIM AIT-OUKHASHIFF,
    SOUSSOU, AKBAB, AHMOUSH, HASSAN, MOUMMADI, SAAID , ils sont d’origine des
    Imazighs d’origine de Ouarzazate, ils sont à vrai dire que des barbares en tout
    héréditaire immoral à qui ce type de Maroc , est réellement désengorgé dans les
    pires malédiction à la barbarie de l’Amazighité Immorale la plus en plus
    sauvages dés que tous ces sortes de rassemblements des Experts Cruels Criminels
    Infirmiers Psychiatriques m’avaient forcément pratiqués que les pires essaies de
    condamnations et peines de mort en toutes linéarisabilités immorales les plus en
    plus psychopathologiques, qui m’avaient bien sur-dosés en toutes intoxications
    et empoisonnements de telles types de drogues: Ils m’avaient oppressive-ment
    injectés plus que 8 injections bien-remplisses de pires liquides
    bien-empoisonnés + De plus que 20 Comprimés de drogues les plus en plus
    mortèlles + Énormes Applications d’immoralités sauvages dont ils m’avaient
    infernale-ment piégées à l’implique illégal dés que j’avais uniquement 16 d’age
    à présent là.

    En ce qui concerne, les sapeurs pompiers, que Mrs Fakherr Addine, Zakaria
    , Aaguida, Hassan, Brahim, Harrar, m’avaient sauvagement abusés de me punir et
    sanctionner en toutes pénalités et punissions bien cannibalisées , à chaque
    fois, j’étais essayé d’aller à l’école, ils m’avaient en toute brutalités
    psychopathologique préoccupé à m’envoyer aux services psychiatriques de
    Ouarzazate, ou tous les infirmiers cannibales m’avaient essayés à me condamner
    à mort à m’injecter que les bonnes doses d’injections empoisonnées, c’était
    presque 7 Fois, dont; j’avais souffert que les commas de la 4ème degrés dés que
    j’avais uniquement 16 Ans d’âge.

    Ainsi que, toutes les autorités nationales de la sureté nationale, en
    surtout, Mr Le Commissaire Al Wardi, Kabish, et l’Ex-Divisionnaire Laouikili,
    d’origine de Fès, m’avaient sauvagement bien-oppressés , bien-impliqués ,
    bien-torturés, bien-harcelés….etc, en toutes brutalités immorales les plus en
    plus psychopathologiques dont ils m’avaient siégé à souffrir que les abus
    autoritaires les bien-criminalisées à les exercer sur mon physique le pauvre
    innocent en tout entier.

    Aussi, tous les officiers locaux, et en surtout; Mr JAMAL , Mr
    Bkkali,…etc, m’avaient terriblement oppressés en toutes psychopathies
    immorales dés que je vais essayé de se balader à la vile de Ouarzazate , ils
    avaient utilisés le Pédé Héréditaire d’origine de Marrakech Mr Laarbi , à
    présent devient Officer , il est noire et costale à la costume de la pédophilie
    marrakechie immorale, combien de fois; il m’avait envoyé aux services
    psychiatriques par intermédiaire de voyeur Mr Alwardi qui avait sauvagement tués
    et emprisonnés de millier de très jeunes excellents et enfants qui avaient
    terriblement les rendre en toutes pertes immorales les plus en plus
    psychopathologiques dés son début à brutaliser en toute férocité sauvage à la
    ville de OUARZAZATE au SUD du MAROC, dés 1990s à 1999s au Commissariat Centrale
    et La Première Arrondissement ; ou il avait illégalement caché en toute secrète
    infernale la victimisation d’un Étranger qui avait commit un tel crime cruel à
    la ville de Marrakech aux années 90s, avant son accès à la ville de Ouarzazate,
    et aussi; il avait bien commercialisé Au Trade Nationale à vendre le Chute
    Hashish à la ville de Ouarzazate , que tous les responsables , ouvriers de la
    C.C.M de Ouarzazate avaient illégalement bien-commercialisés au sorte de l’Huile
    De Kiff et Hashish ainsiq que les Plantes de pures plantes; pareils, le
    Marijuana, que Mr Louardi, avait formé une telle tribu en toute cachète
    bien-illusionnée à la Région du Skoura à 40 km loin de Ouarzazate vers la Route
    Principale d’Errachidia, ou; il avait localement transporté Le Hashish , Kiff et
    ” Shkouffa Plantes “, puis; ils les avait bien-commercialisés en toutes ventes
    illégales , tant que; tous les services régionaux de la C.C.M de Ouarzazate ,
    les avaient importés au Acteurs et Actrices pour les bien-drogués , ainsi que ;
    tous les touristes qui avaient visités la Zone Sud de Ouarzazate , les
    utilisèrent en pleine corruptions bien-arnaquées en les impliquant à utiliser à
    leurs intérêts financiers à bâtir que les richards fortunes à ce très vaste
    espace ; ou tous administrateurs locaux et régionaux avaient en toutes
    illégitimités psychopathologiques avaient assiégés cette ville ; ou les avaient
    succins à la cannibalisions héréditaires à la malédiction autoritaire la plus en
    plus sauvages dés 1956s à Présent Là.

    A présent, je deviens; un tel genre cadavre en live marginalisions
    immorales perdu dans un tel type de Labyrinthe à la malédiction
    psychopathologique dés ma naissance à présent là. Tffou et Ghzitt 3la Bladkoum
    Haddi. Bladde Arrhoutta Haddi.

    Prière de me sauver et en sortir de ce genre de nominalisation
    autoritaire d’un genre de système schizophrénique.

    Feu Requête en live enquête légale à exécuter toutes les autorités
    nationales et tous les services psychiatriques qui avaient sauvagement enterrés
    de millier et millier de très jeunes Ouarzazis en en surtout; que les meilleurs
    excellents étudiants et élèves Éléments , que la majorité d’eux ; sont à nos
    jours, deviennent; que des handicapés physiques et mentales en toutes
    psychopathies psychiatriques immorales , perdus ; dans un tel genre de
    Labyrinthe Psychopathologique à la Schizophrénie Féroce dés 1956s à Présent là.
    Wash Haddi Doulla Walla Aazba Taddour Fzzanka ???!!!.

    Sincèrement,

    Mr Fouad Zennari.

    Full View
    لم يرفع جبر الضرر عني ولم يتم إنصافي بالكل ، كبلت في ملفين متلاحمان ؛ ملف
    الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وملف التعذيب النفسي الإجرامي بامتياز/ تزوير
    وتمويه فواتير الماء و تضييق أشرس وسائل الحرمان من الحق في استعمال الماء من طرف
    جل أعوان ومدراء مصلحة الماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات جنوب المغرب منذ صيف 2008
    م إلى يومنا هذا، لعنهم الله وأغضب عليهم بجحيم ناره الجهنمي إلى يوم الدين. آمين
    وصدق الله العظيم. و كفى بالله وكيلا.

    From:
    fouad zennari

    View Contact
    To: Contact@diwan-almadhalim.ma; Contact@diwan-almadhalim.ma;
    Contact@diwan-almadhalim.ma; Contact@diwan-almadhalim.ma;
    Contact@diwan-almadhalim.ma; Contact@diwan-almadhalim.ma;
    Contact@diwan-almadhalim.ma; Contact@diwan-almadhalim.ma

    Subject: Très Urgent De La Ville De Ouarzazate Au Sud Du Maroc, l’O.N.E.P
    Régionale et Locale de Ouarzazate m’avaient sauvagement bien-arnaquée ,
    impliquée en toute immoralités les plus en plus sauvages, que les plus en plus
    illégales factures mentuèlles de pires corruptions bien-aranquées dont je les
    avais illégalament souffert dés l’été 2008s à Présent Là.

    >
    > Subject: Très Urgent De La Ville De Ouarzazate Au Sud Du Maroc, l’O.N.E.P
    > Régionale et Locale de Ouarzazate m’avaient sauvagement bien-arnaquée ,
    > impliquée en toute immoralités les plus en plus sauvages, que les plus en
    plus
    >
    > illégales factures mentuèlles de pires corruptions bien-aranquées dont je les

    > avais illégalament souffert dés l’été 2008s à Pré
    >
    > > Subject: لم يرفع جبر الضرر عني ولم يتم إنصافي بالكل ، كبلت في ملفين
    >متلاحمان
    >
    > >؛
    > >
    > > ملف الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وملف التعذيب النفسي الإجرامي بامتياز/
    >
    > > تزوير وتمويه فواتير الماء و تضييق أشرس وسائل الحرمان من الحق في استعمال
    >الماء
    >
    > >
    > > من طرف جل أعوان ومدراء مصلحة الماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات جنوب
    >المغرب
    >
    > >منذ
    > >
    > > صيف 2008 م إلى يومنا هذا، لعنهم الله وأغضب عليهم بجحيم ناره الجهنمي إلى
    >يوم
    >
    > > الدين. آمين وصدق الله العظيم. و كفى بالله وكيلا.
    > >
    > > > أََكُلُّ هاته المعانات المؤلمة التي تدرف دموع الإنسان السوي بأمصال دماء

    > >كلها
    > >
    > > > أجرم الإيلام تقتيلا، فكم حكمت علي جميع السلطات المحلية والوطنية بتآمر
    > >جبروتي
    > >
    > > >في
    > > >
    > > > ردود أفعالهم المخزنية بخبرة المجذرة تقبيرا بكافة ممرضي وأطباء وممرضات
    > >المؤسسة
    > >
    > >
    > > > الإستشفائية الإقليميم ـ سيدي حساين بناصرـ بمدينة ورزازات جنوب المغرب
    >بتحنيط
    >
    > >
    > > >بأسم
    > > >
    > > > حقن التخذير السامة ، زد على ذلك الغلو والمبالغة الأشد إجراما من تذبيح
    >أمضى
    >
    >
    > > >مضاضة
    > > >
    > > > السيف المهند، تذبيحا.
    > > >
    > > > بالإظافة إلى مختلف الردود الفعلية القاتلة بامتياز التي عاملني به مجتمعي

    > >الأول
    > >
    > >
    > > > وبيئتي وكذا كل طاقم أساتذة ومعلمين ومدرسين المؤسسات التعليمية بمدينة
    > >ورزازات،
    > >
    > >
    > > > اللذين كرسوا أسوأ وأجل أساليب القمع و الإستبداد الحيواني المفترس
    بالتآمر
    >
    > > >الخاذع
    > > >
    > > > الإجرامي التسلط علي بأجرم شوائب الغذر وأشواك الطعن خلفا بإرسالي إلى قسم

    > > >الأمراض
    > > >
    > > > العقلية لتخريب جسدي وعقلي بمختلف أجرم وسائل الإنتهاكات الجسيمة لحقوق
    > >الإنسان
    > >
    > > > وأشرس وسائل التعذيب الجسدي الكانيبالي، شراسة.
    > > >
    > > > فمنذ بلوغي سن السادسة عشرة سنة إلى حدود سن 26 سنة من عمري وأنا أقاوم
    >وأتحرب
    >
    > >
    > > > وأواجه كل هاته المحاولات الإجرامية القاتلة التي حصرت في أشرس متاهات
    >الضاغطة
    >
    > >
    > > > المخزنية وا لمدنية والتربوية المتوحشة التي اصطنعت مني كائنا من جنس عنونت
    >
    > >تهم
    > >
    > > > الجنون بأجرم السبل المذبحة لأصل الكائن الحي ، وأنا ؛ اليوم أعاني إلا
    > >العظال و
    > >
    > >
    > > > الإهمال الحيواني المميت و التهميش المقبر لعرض معروض البشر ، إطلاقا.
    > > >
    > > > أصبحت ميتما، جسديا وعقليا بمنتهى التمام الوحشي الهمجي المفترس به منذ
    >أول
    >
    > >حقنة
    > >
    > >
    > > > السام المميتة ببطيئ الكواكب بعبثية الإنتظار الظلوم المجهول. صرت، ميتا
    > >بالحرف
    > >
    > > > الواحد منتحرا بمركز أصعب ما في مواجهة أمواج أعالي البحار لقرابين أموات
    > >الضفة
    > >
    > > > الأخرى تقبيرا بانتحار الأعمى أمام أفاعي هجير الصيف ، لسعات.
    > > > فلا يبقى لي إلا البدء في تطبيق فكرة الإنتحار اللحظة الآن. لأن ملفي
    >المطلبي
    >
    > >قصد
    > >
    > > >
    > > > رفع جبر الضرر وإنصافي لم يتم بعد ، زد على ذلك أفظع أساليب التلاعبات
    > >الصبيانية
    > >
    > >
    > > > المشاكسة لنفس المواطن التي أحرمني وامتنعني عنها كل أعوان ومدراء إدارة
    >مصلحة
    >
    > >
    > > > الماء الصالح للشرب التي تآمرت في تشديد تضييق الحصار المزور والمموه لجل
    > >فواتير
    > >
    > >
    > > > الماء بغرامة وآداء خلاص شهري يعادل 500 درهم للفاتورة ، علما بأنني أسكن
    > >وحيدا
    > >
    > > > بمنزلي و أغلب الأوقات أقضيها خارجه ؛ أعود إلى بيتي للنوم و تنظيف جسدي
    >على
    >
    > >حد
    > >
    > > > سواء لا غير. حاليا، صرت لم أعد أتذوق ثقافة الماء ، إطلاقا وصار عظال علة

    > > >الكليتين
    > > >
    > > > ينخر في جسدي الذي عاش
    > > > ليعايش نكبة طلقات سنوات الرصاص الماضية ونكسة اليوم الداكنة الأعطاب
    >الجسدية
    >
    >
    > > > المنبوذ بها. فلينتقم الله عز وجل من كل هؤلاء المجرمين الإحترافيين في
    >العاجل
    >
    > >
    > > > القريب ، إن الله خير المنتقمين. وكفى بالله وكيلا.
    > > >
    > > > فهل وراء أي حادثة أم واقعة قدر؟
    > > >
    > > > وداعا أيها االجهل الأمي الذي لازال يعلن نخره الودود النفاث في كافة
    الشعب
    >
    > > >المغربي
    > > >
    > > > ، إطلاقا.
    > > >
    > > > أطالبكم برفع جبر والضرر مع إنصافي مرات تلو مرات بحنظل مرارة فحوى شكاوي
    > >المنبوذ
    > >
    > > >
    > > > بها، تهميشا. ودامت لكم السعادة الروحية والجسدية إلى الأبد.
    > > >
    > > > وبه وجب الإخبار والسلام.
    > > > فؤاد زناري.

  • فؤاد زناري

    حين تسد أمامك كل أبواب المساعدة الإنسانية المواطَنة لرفع جبر الضرر مع الإنصاف؛ كلية. فلا أمل خير أفلح في أمة كلها يباب ذبيب نمل مشاريع تعسيل قالب السكر المسود في
    في شعب كله إيلام معاناة الأمراض المزمنة من كل أطيافه؛ استشكالات أوهن من
    نسج عناكب أرامل موت الموت الأرطل من استسغاء ما أسم قسمه قِبل منابع العزف على أوتار بكاء الرباب الأهمش؛ استذلالات أذل. فكم قُتِلت من جهاز نسل اقتراف أجرم جرائم الأفعال الأظلم و حليب أمي الحنون لازال يطوف بين فج أسناني ؛ مخزنيا أذل. حين أطالبكم مدي المساعدة قصد انذمال أجرح مستجرحات سنوات الجمر والرصاص الماضية، كي أوضح لكم كم تجلدت ارتداء صبر أيوب وأنتم لازلتم لم تنصفوني ولو ببصيص من الأمل الأعدل منذ سنين خلت وأنتم لازلتم تتزابقون علي على زي مغربي كله أنفق من ملبسات أرامل عناكب المغتصبات ؛ استظلاميا أذل منذ سنة 1956 م إلى حدود زمن تحقين أثلج خطاب مارس المركب عمق نسل مغرب
    شعب كله أجهل من جهالة استسراق الجنون لخُشُبِ مسندات على كراسي إسطبلات أجهزة مبلطة حد النخاع. إن اللون في الدولة الفاسقة حد الموت في شعبها الأجهل؛ تأريخيا، جزاءها إلا تحطيم أرقام قياسية عالمية في تنميط شعب أخمل و أكول إلى أبد الآبدين؛ لامحالة. يقول الحق سبحانه : وأعدت النار للمجرمين. وعند ربنا نختصم.
    وما هي إلا أيام نداولها بينكم. ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم وكفى بالله وكيلا أشهد. أعوذ بالله من شر ما استخلق؛ مغربيا أنفق.
    سيزلكم الحق سبحانه بأزل ضربات زلزال تسونامي الأقطع ؛ إمهالا وإلى حين أقرب من سرعة الشمس.
    فلا خير في أمة تصبح على أكذب ما في المساء على نفاق الليل الذي لايدمي ؛ ارتشائيا أقمع. وكفى.

    أعرعليكم إن فعلتم أعز.

  • للا آمنة الرجراجي

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    انا اطمع في مساعدتكم لم اجد اي باب اطرقه بالصدفة وجدت هذا الباب رغم هو لاداء مناسك الحج
    انا امراة مطلقة عندي ثلاث اولاد اسكن في بيت للايجار مشكلتي هي ان الديون هلكت كاهلي واصبحت لا انام كحبل على عنقي وراتبي الشهري لم يعد يكفيني حتى للاكل اطلب مساعدة لسد قروضي الكثيرة جازاكم الله خيرا
    واتمنى ان يفرج الله همي على يدكم
    السيدة الرجراجي للا آمنة
    الرقم : 0661203535

  • mkadam

    أن حالة من الاحتقان والاستنفار تسود وسط أعوان السلطة وأشار المصدر ذاته إلى أن أعوان السلطة طالبوا رؤساء المقاطعات بالتدخل لحل مشاكلهم حيت ان كلمات المسؤولين تزيد شراسة كالزيادة بالمسؤوليات عوض الاجر وتحقيرهم مع التهديد بالطرد ان خالفوها حيت تفاجأ العديد من اعوان السلطة بعدم صرف الزيادات التي كانت مقررة في 600 درهم للشهر بأثر رجعي من ماي 2011 نهاية هذا الشهر فقد تأكد أن الزيادة الموعودة لم تجد بعد طريقها إلى جيوب من كان ينتظرها على أحر من الجمر مما خلف استياء واسعا في صفوفهم .ولسان حالهم يقول ( لسنا بأول من غره السراب) وشدد المصدر ذاته على أن أعوان السلطة خاضوا و يفكرون في خوض أشكال احتجاجية إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم المشروعة وتأتي حالة الاحتقان هذه أسبوعين بعد صدور المرسوم المنظم للتعويضات الممنوحة لأعوان السلطة من شيوخ ومقدمين، والذي حدد التعويضات الشهرية للشيوخ القرويين وحدد مرسوم آخر تعويضات الشيوخ الحضريين والمقدمين الحضريين الذين قسموا إلى فئتين. كما يأتي في سياق احتجاجات قام بها أعوان السلطة في عدد من مدن المملكة للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية والمهنية وسبق أن وجهوا رسالة إلى وزير الداخلية السيد الطيب الشرقاوي ، أكدوا فيها على ضرورة توفير ترسانة قانونية ومهنية تؤطر عمل أعوان السلطة، إلى جانب توفير الشروط الضرورية لولوجهم هذا القطاع، بما يضمن الانتقال من الطابع التقليدي إلى منهجية عصرية تتماشى والتطورات التي يشهدها المغرب. وأوضح أعوان السلطة في رسالتهم أن ردم الفجوة الإدارية بين أعوان السلطة ووزارة الداخلية يعد مدخلا لتجسيد المفهوم الجديد للسلطة وسياسة القرب ومن شأنه أن يكون نموذجا يطبق في علاقة الوزارة مع المواطنين. وطالب الموقعون على الرسالة بخلق إطار للدفاع عنهم والعناية بمشاكلهم الاجتماعية، كما طالبوا بتحويل بصرف رواتبهم الحوالة الشهرية من العمالات إلى وزارة الداخلية في حين قد اعتبر بلاغ الديوان الملكي بأن دواعي التعميم على أن يشمل تحسين الوضعية المادية كافة موظفي وأعوان الدولة المدنيين منهم والعسكريين”، وأضيف بأن تعليمات الملك قد أعطيت للحكومة باعتباره ” القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية”. كما ورد ضمن ذات الوثيقة المتناقل مضمونها عبر قصاصة لوكالة الأنباء الرسمية بأن هذا القرار تجسيد للعناية التي ما فتئ الملك يوليها للنهوض بالأحوال الاجتماعية لكافة فئات الشعب ومما يزيد الوضع مرارة نلاحظ انه مباشرة بعد استغلال المقدم في المهام الصعبة كالانتخابات متلا حيت يحصل على منحة 300 او 400 درهم طيلة الشهرين من البحت والإحصاء دلك إن لم يتماطلو بإعطائها والتي تكون المعاملة مستحسنة نوع ما خلالها تعاود الكلمات المستهزئة والدنيئة والحكرة والتهديدات على أفواه المسئولين لكن حان وقت عيون الدولة للانتفاضة ضد الحكرة. لهدا نعلن للرأي العام والمحلي و الوطني مايلي:
    _ تضامننا مع جميع أعوان السلطة على المستوى الوطني. _ تحسين ظروف العمل وحسن المعاملة_ أن نتوفر على 21 يوما في السنة كرخصة سنوية بدون مناقشة وتمكيننا من الاستفادة من السكن الاجتماعي، وضمنا إلى مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية والترخيص بتأسيس جمعية تهتم بشؤوننا الاجتماعية
    ومن مطالبنا الرئيسية والأساسية:
    *الشق الأول في دفترهم المطلبي
    يلخصونه في ثلاث قضايا تتطلب المعالجة الاستعجالية. وهي
    – الحق في التوفر على قانون أساسي خاص يحدد المهام و الاختصاصات أسوة برجال السلطة ورجال الأمن
    – الحق في الإدماج بسلك الوظيفة العمومية.
    – الزيادة في الراتب الأساسي لتأمين التقاعد والرفع من قيمة الأجر الأصلي، وملائمته مع منظومة الأجور المعمول بها في المغرب، والتعويض عن الساعات الإضافية للعمل خارج التوقيت الإداري، والتعويض عن الأخطار والجولات والمهام،
    * الشق الثاني من ملفهم المطلبي
    الإنذارات التي تنزل عليهم بسبب أو بدونه من دون أن يعطى لهم حق تقديم التوضيحات الشافية التي تفند ما تحمله هذه الإنذارات، وأشاروا إلى رفض استمرارهم العمل بالتعليمات الشفوية التي تزج بهم في متاهات هم في غنى عنها، وتدخلهم في اصطدام مع المواطنين، وطالبوا بأن تكون العلاقة بينهم وبين رؤسائهم يحكمها القانون والشفافية.
    *هده مطالبنا هي حق لكرامة الإنسان ولضمان سيرورة الإدارات وطريق الديمقراطية وعدم إصدارها خلل لجميع الإدارات ولدا إما إن تكون أو سيعم كثير من التوقفات المطالبة بها و عدة وقفات احتجاجيةو إضرابات وسنقوم بالتعبئة الشاملة لتحقيقها ، وسنظل نطالب بها إلى إن يرث الله الأرض ومن عليها إما أن نأخذ حقوقنا المشروعة أو نسلبكم حقوقنا التي تتمتعون انتم المسئولين بها .
    إن نجاح عملنا من نجاح حياتنا ومعيشتنا نحن نظل مهددون بالطرد وغير مطمئنين لدلك نريد القانون الأساسي الذي يضمن استقرارنا واطمئناننا ليس تعويضات والتي هي في حد ذاتها مهزلة وطلاء لحائط هش في حين نحن في دولة الحق والقانون الحداثة وفي الختام نحن مضحون بدمائنا و أوفياء لملكنا ولوطننا ولكرامتنا وشعارنا
    الله الوطن الملك

    كشفت مصادر على وجود توجه لدى أعوان السلطة في العديد من الأقاليم والعمالات إلى تكوين تنسيقية واحدة على الصعيد الوطني، كخطوة لتوحيد جهود التنسيقيات المحلية للدفاع عن مطالب آلاف «المقدمين» و«الشيوخ»وفي هذا السياق،سيتم تنظيم لقاء قريب في المدينة سيحضره ممثلون عن تنسيقيات الدار البيضاء والقنيطرة ووزان وسلا ومكناس وفاس لتدارس الخطوات النضالية المقبلة، متوقعا أن تلتحق بالتنسيقيات الست في الأيام القادمة تنسيقيات أخرى،.وطالب الموقعون على الرسالة بخلق إطار للدفاع عنهم والعناية بمشاكلهم الاجتماعية، كما دعوا إلى تحويل صرف رواتبهم الشهرية من العمالات إلى وزارة الداخلية،تماشيا مع ما اعلن عنه ان وزارة الداخلية اعدت مشروعا لتكوين أعوان سلطة في الوسط الحضري في تخصصات متعددة حسب قطاعات تهم مجالات تدخلهم سعيا إلى تأهيلهم مهنيا تمهيدا لوضع نظام أساسي لأعوان سلطة متخصصين والذين لم يتجاوز عددهم في كل جهة 150.
    وينص المشروع على تكوين أعوان في الوسط الحضري في تخصصات تحرير الوثائق الإدارية ومحاربة البناء العشوائي والإحصاء والأعمال الاجتماعية ورصد الأنشطة النقابية والحزبية والتجمعات العامة والمظاهرات والإضرابات والوقفات والانتخابات وشؤون الأحياء.
    أكدت مصادر أن وزارة الداخلية أقدمت مؤخرا على تسليم شهادات فخرية لرجال السلطة تنويها بخدماتهم في مراقبة الشأن المحلي، بينما وجهت عدة توبيخات إلى شيوخ ومقدمين وألحقتهم بالعمالات وأشارت مصادرنا إلى أن أعوان سلطة تلقوا قرارات توبيخية تأمرهم بالالتحاق بمقرات العمالات مع تجريدهم من الأختام والهواتف النقالة التي كانت موضوعة رهن إشارتهم في السابق

    في مواجهة ما سماه سياسة «الآذان الصماء» التي تمارسها وزارة الداخلية تجاه مطالب فئة أعوان السلطة، والمتمثلة أساسا في إخراج القانون الأساسي إلى حيز الوجود والزيادة في الأجور
    خاصة في ظل «خطر العزل الذي يتهددهم في كل ساعة»، وتحديد المهام وإقرار التعويضات عن الساعات الإضافية خارج أوقات العمل الإداري

  • Fouad Zennari

    > Subject: Subject: جد عاجل من مدينة ورزازات، رفع جبر الضرر ـ اختلاسات التملص، الغش ، التلاعبات اللاقانونية في جل فواتير الماء من طرف جل إدارة المكتب الوطني للماء
    > Subject: جد عاجل من مدينة ورزازات، رفع جبر الضرر ـ اختلاسات التملص،
    > >
    > > الغش ، التلاعبات اللاقانونية في جل فواتير الماء من طرف جل إدارة المكتب الوطني
    > >
    > > للماء الصالح للشرب بورزازات.
    >
    > طلب الموضوع:
    >
    > جد عاجل من
    > > مدينة
    > > ورزازات، رفع جبر الضرر ـ اختلاسات التملص، الغش ، التلاعبات
    > > اللاقانونية في جل
    > > فواتير الماء من طرف جل إدارة المكتب الوطني للماء
    > > الصالح للشرب بورزازات
    > >
    >
    > بسم الله الرحمان الرحيم و الحمد لله رب
    > > العالمين.
    > سلام تام بوجود
    > > مولانا الإمام.
    > وبعد،
    > لقد استفحل تجلد
    > > صبري زباه بأفظع منتهى مختلف وسائل
    > > التملص و الغش و التلاعبات القهرية
    > > الوحشية الهمجية التي لا أساس لها،إطلاقا؛
    > > بمسؤولي السواء. فمامعنى وجوب
    > > فرض استئصال و اقتلاع عداد الماء بأجرم الطرق
    > > المختلسة لأموال مداخيل
    > > الدولة منذ صيف 2008 إلى يومنا هذا ، فللمرة السادسة على
    > > التوالي قام و
    > > لازال جل مدراء و موظفوا أعيان المكتب الوطني للماء الصالح للشرب
    > > يتملصون
    > > على كافة فواتير الماء التي تم البدء في استفحال التلاعبات اللاقانونية
    > >
    > > المستلبة لحقوق الكائن الحي بامتناعي بمنتهى الملابسات القهرية بتهاطلها علي
    > >
    > > بأرقام صاروخية الآداء
    > بأثمنة أخرق من مألوف عادة الطبع في خلاص حق
    > > استعمال
    > > استهلاك الماء بمعدل يعادل أزيد من 1.000.00 درهم على مدار السنة.
    > >
    > علما أنني
    > > أسكن بانفرادي بحي البهجة بمدينة ورزازات و أغلبية أوقات
    > > الأسبوع اليومية أقضيها
    > > خاج المنزل و استهلاكي للماء كان لايفوق 40 درهما
    > > لفاتورة الآداء لأزيد من 3 سنوات
    > > ؛ زمنيا إلى حدود صيف 2008 ، ليشرع
    > > المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بمدينة
    > > ورزازات بتزويرو تمويه جل فواتير
    > > الماء المتهاطلة علي بأجرم أثمنة الآداء الخيالية
    > > التي لاتمت بالإمتنان
    > > إلى ماسطره المُشَرِّع القانوني المغربي بعدل و مواطنة الحق
    > > على
    > > الإطلاق.
    > لهذا أطالبكم و لازلت أطالبكم إلى القيام بتحريات قانونية إجرائية
    > >
    > > لرفع جبر الضرر الذي لاحقته ، علما أنني أسكن بانفراد بحي البهجة بمدينة
    > > ورزازات ،
    > > أعزب و يتيم زد على ذلك أنني معاق جسديا. والله ثم والله قد
    > > تعدوا هؤلاء المجرمين
    > > حدود الله و أملأوا بطونهم بحطام ما هضموه من
    > > مداخيل التملص و تلاعبات الغش و
    > > ازدراء التزوير اللا قانوني المستهدفة في
    > > جل فواتير الماء و حرماني من استعمال
    > > الماء كحق إنساني لمدة تزيد عن سنة
    > > على الإطلاق ، فلقد أصبحت لا أدرك إدراك تفهم
    > > ثقافة الماء ، انتهاأ.
    >
    > > أرجوكم بما استفحل استكماله في الرجاء أن تستعجلوا
    > > برفع جبر الضرر الذي
    > > لاحقني ولازال يلاحقني من طرف جل المدراء والموظفين المتعاقبين
    > > على هاته
    > > الإدارة التي أصبحت أجرم أخطر مصادر منافذ التملص، الغش، الإزدراء ،
    > >
    > > التلاعبات اللاقانونية الخطيرة لنهب و اختلاس مداخيل عائدات أموال الدولة بأفظع
    > >
    > > وسائل التلصص و هتك عرض كافة الساكنة الورزازية بما سَطَّره المشرِّع
    > > القانوني
    > > المغربي للمواطن المغربي بمنتهى العدل و الإنصاف منذ سنة 1999
    > > إلى يومنا
    > > هذا.
    > وتقبلوا سيدي فائق التقدير والإحترام. و به وجب
    > >
    > > الإخبار.
    > والسلام.
    > الإمضاء : فؤاد زناري.
    > Subject: خبر عاجل من
    > > مدينة
    > > ورزازات ، أطالبكم للمرة السابعة لرفع جبر الضرر من طرف كافة المكتب
    > > الوطني للماء
    > > الصالح للشرب بمدينة ورزازات. ـ فؤاد زناري ـ
    >
    >
    > > لازال مدير المكتب الوطني
    > > للماء الصالح للشرب وأعوانه يتملصون علي و
    > > يثقلوني بأفظع فواتير الماء التي تتقاطر
    > > علي بأبشع مناهج الخروقات
    > > اللاقانونية ؛ حيث التزوير و التمويه اللأخلاقي المتسلط
    > > على كافة الساكنة
    > > الإقليمية بمدينة ورزازات.
    >
    > و أحيطكم علما بأنني أسكن وحيدا
    > > بمنزلي
    > > الكائن بحي البهجة و معاقا جسديا ؛ زد على ذلك أنني يتيما، حيث ظروفي الصحية
    > >
    > > اللامحتملة لا تخول لي العثور على أية فرصة عمل لتأدية جل هاته الإنتهاكات
    > > الجسيمة
    > > المتعمدة المقاصد اللإنسانية لإلحاقي بكل أشكال جبر الضرر
    > > الإنتهاكي الذي لاحقني
    > > من طرف جل المدراء وأعوان المكتب الوطني للماء
    > > الصالح للشرب بمبالغاتهم الجبرية
    > > الفظيعة بإثقالي بفواتير خرقة للعادة في
    > > تأدية مبالغها المادية بمعد ل سنوي تعدى
    > > الراتب الشهري لمدير ذات المكتب
    > > الإقليمي منذ صيف 2008 إلى يومنا هذا.
    > فبمجرد
    > > الإنتهاء بالإحتفاء
    > > بمناسبة عيد الأضحى المبارك بأسبوعين تم استئصال عداد الماء
    > > بطريقة غير
    > > قانونية دون أن يعلمونني عن سبق التنفيذ. فأ صبحت
    > مواطنا منبوذا
    > >
    > > لاأستطيع التأقلم مع محيط فهم و تفهم إدراك ثقافة الماء إطلاقا ، بسبب تعاقب
    > >
    > > استئصال عداد الماء للمرة السابعة على التوالي. لقد أصبحت أستحيي من وصمة
    > > اللعنة
    > > الإلاهية التي أصابتني من طرف جل المدراء و الأعوان اللذين
    > > يمتهنون التملص، الغش،
    > > الخروقات الفظيعة اللاقانونية في جل فواتير الماء
    > > ليجبروا إلحاق الضرر الغيرالمهني
    > > الذي لاتمت له الصلة بتاتا بامتهان إدراك
    > > ولو لمس ثقافة الماء، إطلاقا.
    >
    > لقد
    > > استفحلت مطالبي ما ارتقى من
    > > ثمالة الزبى أن أطالب سيادتكم الموقرة بالله أن
    > > تنصفوني لرفع جبر الضرر
    > > لأنني أحرمت من استعمال الماء الصالح للشرب أزيد من سنة على
    > > الإطلاق ـ منذ
    > > صيف 2008 إلى يومنا هذا و عداد الماء يستأصل بأفظع الطرق الوحشية
    > >
    > > اللاقانونية و المبالغات الخارقة لجل قوانين الإنسان تتقاطر علي من طرف كافة شغيلة
    > >
    > > المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات.
    >
    > وتقبلوا سيدي
    > > فائق
    > > التقدير و الإحترام.
    > وبه وجب الإخبار والسلام.
    > الإمضاء :
    > > فؤاد
    > > زناري.
    >
    >
    >
    > >
    > >
    >
    >
    > ——————————————————————————–
    > From:
    > >
    > > > href=”mailto:> href=”mailto:fouadzi88@hotmail.com”>fouadzi88@hotmail.com”>> ymailto=”mailto:fouadzi88@hotmail.com”
    > > href=”mailto:fouadzi88@hotmail.com”>fouadzi88@hotmail.com
    > To: >
    > > ymailto=”mailto:> href=”mailto:onepbo@onep.ma”>onepbo@onep.ma”
    > > href=”mailto:> ymailto=”mailto:onepbo@onep.ma”
    > > href=”mailto:onepbo@onep.ma”>onepbo@onep.ma”>> ymailto=”mailto:onepbo@onep.ma”
    > > href=”mailto:onepbo@onep.ma”>onepbo@onep.ma
    > Subject: Prière de traiter
    > >
    > > très urgent mon dossier raisons que l’O.N.E.P De Ouarzazate, Hier; M’a
    > > Violement
    > > Inteompus.
    > Date: Fri, 20 Nov 2009 15:25:47
    > > +0000
    >
    > Sujet: Prièrre de
    > > traiter très urgent mon dossier
    > > raisons que l’O.N.E.P De Ouarzazate, Hier Vers
    > > 4H du Matin m’a
    > > violement interompus.
    > Mr Le Directeur Général,
    > >
    > >
    >
    > Je Vous remercie infiniment pour Votre très urgente réponse
    > >
    > > légale et que Dieu Vous Bénis En Tous Par Sa Grâce et Sa Pitié
    > > Duelles.
    > > Amine.
    >
    > Néanmoins, aujourd’hui matin vers
    > > l’après-midi, j’ai
    > > rencontré un agent de l’administration d’eau potable
    > > de Ouarzazate, voilà qui ce
    > > qu’il a fait :
    > C’était par hasard que je
    > > l’ai rencontré à côté d’où j’habite,
    > > je l’ai demandé qu’il soit
    > > précisément vos objectives ? Il m’a repris, ‘ Ne
    > > t’inquiètes pas, je
    > > viens uniquement pour faire une petite enquête afin de
    > > régler ton
    > > dossier concernant l’infernal arnaque que l’Administration d’Eau
    > >
    > > Potable de la ville de Ouarzazate t’avait illégalement commit………, puis il a fait
    > >
    > > juste un tel clin d’oeuil il sur L’appareil D’Eau Potable et inscrire
    > > sur un
    > > beau de papier uniquement le dernier chiffre que je l’ai
    > > consommé durant le mois
    > > précédent. A ce moment là, je l’ai encore
    > > demander pourquoi tu n’as pas fait une
    > > vérification juste, même une
    > > telle juste enquête par rapport à toute
    > > l’installation d’eau potable de
    > > la maison ou j’habite ???. Il m’a dit : ‘ Je
    > > suis très désolé, je
    > > puisse pas et plus les faire, car je suis tellement précis
    > > ‘ Il a même
    > > passé un quart d’heur, que sa
    > présence devant moi-même, a enduré
    > > une
    > > telle exagération illégale de m’ignorer avec inhumation et que la façon par
    > >
    > > laquelle m’a traité pareils que je suis un tel objet marginalisé ou
    > > quoi
    > > ????!!!!. Bon, au moment qu’il est entrain de me discuter, il m’a
    > > dit que ça
    > > fait presque 3 ans là, c’est-à-dire en 2005s-2006s, que
    > > presque 17 agent de la
    > > même administration concerné de l’Administration
    > > d’ Eau Potable de la ville de
    > > Ouarzazate avaient arnaqué et corrompus
    > > énorme factures…………… . C’est vraiment
    > > drôle que cette sorte
    > > d’Administration National des Eaux Potable de Ouarzazate
    > > ait
    > > quotidiennement fait de telles corruptions illégales, arnaquer, renforcer
    > >
    > > avec toutes exagérations bien oppressives, bien planifiées entre eux
    > > dès Ex
    > > Temps, des milliers et milliers de familles Ouarzazis et que la
    > > plupart d’eux
    > > ils avaient construit des belles maisons,
    > > villas,……………………………….etc.Et que les
    >
    > > fortunes lumineuses sont toujours
    > > bâtit sur les dos de toute la population
    > > d’origine de Ouarzazate.
    > >
    >
    > A vrai dire, il faut que Vous En Personne,
    > > fassiez de
    > > telles urgents enquêtes de toute l’Administration Des Eaux Potable,
    > > de
    > > toutes les régions avoisinantes de la ville de Ouarzazate, ainsi que tous les
    > >
    > > responsables de ce genre de bureau local sont absolument des experts
    > > arnaqueurs,
    > > corrupteurs,…………………………….que les emprisonnements loyales de
    > > les exécuter en
    > > groupe sont à leurs tours, raisons que des milliers et
    > > milliers de familles
    > > Ouarzazis avaient quotidiennement souffert de
    > > telles factures terriblement
    > > corrompus dès Ex Temps.
    >
    >
    > > Encore une fois je Vous demande de faire de
    > > telles enquêtes
    > > journalières de toute l’Administration d’Eaux Potables de toute
    > > la
    > > ville de Ouarzazate et surtout que ma demande actuelle est la preuve,
    > >
    > > l’évidence et le témoin juste de Vous la baser sur laquelle afin d’exécuter ces
    > >
    > > experts arnaqueurs, cruelles corrupteurs………………………qui avaient bâtit des
    > > milliers
    > > et milliers des fortunes gracieuses et lumineuses sur les dos
    > > toute la
    > > population d’origine de Ouarzazate, que moi, les autres types
    > > les plus en plus
    > > humains…….avaient infernalement arnaqué par toute
    > > cette administration qui est
    > > pleine de gens, illégalement de pures
    > > corrupteurs…………………. .
    >
    >
    > > Veuillez, agrée ; Monsieur le
    > > Directeur Général l’expression de mes respects les
    > > plus
    > > dévoués.
    >
    > Sincèrement
    > >
    > > et
    > >
    > > Humainement,
    >
    >
    > >
    > > Mr Fouad Zennari.
    >
    >
    > طلب الموضوع:
    > جد عاجل من مدينة
    > > ورزازات، رفع
    > > جبر الضرر ـ اختلاسات التملص، الغش ، التلاعبات اللاقانونية
    > > في جل فواتير الماء من
    > > طرف جل إدارة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب
    > > بورزازات
    > بسم الله الرحمان
    > > الرحيم و الحمد لله رب العالمين.
    > سلام
    > > تام بوجود مولانا
    > > الإمام.
    > وبعد،
    >
    > لقد استفحل تجلد صبري زباه
    > > بأفظع منتهى مختلف وسائل التملص
    > > و الغش و التلاعبات القهرية الوحشية
    > > الهمجية التي لا أساس لها،إطلاقا؛ بمسؤولي
    > > السواء. فمامعنى وجوب فرض
    > > استئصال و اقتلاع عداد الماء بأجرم الطرق المختلسة لأموال
    > > مداخيل الدولة
    > > منذ صيف 2008 إلى يومنا هذا ، فللمرة السادسة على التوالي قام و
    > > لازال
    > > جل مدراء و موظفوا أعيان المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يتملصون على كافة
    > >
    > > فواتير الماء التي تم البدء في استفحال التلاعبات اللاقانونية المستلبة
    > > لحقوق
    > > الكائن الحي بامتناعي بمنتهى الملابسات القهرية بتهاطلها علي
    > > بأرقام صاروخية
    > > الآداء
    > بأثمنة أخرق من مألوف عادة الطبع في خلاص حق
    > > استعمال استهلاك الماء
    > > بمعدل يعادل أزيد من 1.000.00 درهم على مدار السنة.
    > >
    > علما أنني أسكن بانفرادي
    > > بحي البهجة بمدينة ورزازات و أغلبية أوقات
    > > الأسبوع اليومية أقضيها خاج المنزل و
    > > استهلاكي للماء كان لايفوق 40 درهما
    > > لفاتورة الآداء لأزيد من 3 سنوات ؛ زمنيا إلى
    > > حدود صيف 2008 ، ليشرع
    > > المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات بتزويرو
    > > تمويه جل فواتير
    > > الماء المتهاطلة علي بأجرم أثمنة الآداء الخيالية التي لاتمت
    > > بالإمتنان
    > > إلى ماسطره المُشَرِّع القانوني المغربي بعدل و مواطنة الحق على
    > >
    > > الإطلاق.
    > لهذا أطالبكم و لازلت أطالبكم إلى القيام بتحريات قانونية إجرائية
    > >
    > > لرفع جبر الضرر الذي لاحقته ، علما أنني أسكن بانفراد بحي البهجة بمدينة
    > > ورزازات ،
    > > أعزب و يتيم زد على ذلك أنني معاق جسديا. والله ثم والله قد
    > > تعدوا هؤلاء المجرمين
    > > حدود الله و أملأوا بطونهم بحطام ما هضموه من
    > > مداخيل التملص و تلاعبات الغش و
    > > ازدراء التزوير اللا قانوني المستهدفة في
    > > جل فواتير الماء و حرماني من استعمال
    > > الماء كحق إنساني لمدة تزيد عن سنة
    > > على الإطلاق ، فلقد أصبحت لا أدرك إدراك تفهم
    > > ثقافة الماء ، انتهاأ.
    >
    > > أرجوكم بما استفحل استكماله في الرجاء أن تستعجلوا
    > > برفع جبر الضرر الذي
    > > لاحقني ولازال يلاحقني من طرف جل المدراء والموظفين المتعاقبين
    > > على هاته
    > > الإدارة التي أصبحت أجرم أخطر مصادر منافذ التملص، الغش، الإزدراء ،
    > >
    > > التلاعبات اللاقانونية الخطيرة لنهب و اختلاس مداخيل عائدات أموال الدولة بأفظع
    > >
    > > وسائل التلصص و هتك عرض كافة الساكنة الورزازية بما سَطَّره المشرِّع
    > > القانوني
    > > المغربي للمواطن المغربي بمنتهى العدل و الإنصاف منذ سنة 1999
    > > إلى يومنا
    > > هذا.
    > وتقبلوا سيدي فائق التقدير والإحترام. و به وجب
    > >
    > > الإخبار.
    > والسلام.
    > الإمضاء : فؤاد زناري.
    >
    > بفعل التماطل
    > > المستبعد في
    > > تأخير جبرالضررو إنصافي حسب ما وعدني المجلس الإستشاري لحقوق
    > > الإنسان منذ سنة 2005
    > > م حيث توصلت برسالة استعجالية من السيد ادريس بن
    > > زكري الرئيس السابق للإدارة العامة
    > > المركزية لحقوق الإنسان بالمغرب
    > > بالرباط رحمه الله و تغمده فسيح جنانه ، فوجهني إلى
    > > استشارة الجمعية
    > > المغربية لحقوق الإنسان بمدينة ورزازات ، لكن للأسف الشديد لم تكن
    > > هناك أي
    > > جمعية حقوقية إنسانية على الإطلاق ، فقمت بمحاولات تلو محاولات عديدة
    > >
    > > بأن أتصل ب P.D.S الإقليمي حيث قاموا بإهمال و تهميش ما توصلوا به بعجالة
    > >
    > > قانونية البث بإغلاق إدارة
    > المكتب لمدة تزيد عن أسبوعين لتجاهل و الكف
    > > عن فتح
    > > تحقيق قانوني في ملفي الذي ورد في مضمون الرسالة تحت رقم 209 .
    > > لأتوجه ثانية إلى
    > > مسؤولي الإدارة الإقليمية للجمعية الحقوقية بنفس المدينة
    > > حوالي لمدة زمنية تزيد عن
    > > شهرين مضت بدون جدوى ، فقد قام أحد المسؤولين
    > > بإجابتي بالرفض التمام؛ فقال لي بأن
    > > ملفي جد قديم قدم تآكل التأخرالزمني
    > > فيه فلا إنصاف قانوني بإمكانه القيام بافتتاح
    > > أي خطوة حقوقية لإنصافي
    > > بتاتا. إذن أتوجه بطلبي هذا مجددا لجبر الضرر و إنصافي
    > > قانونيا، لأن
    > > ما استفحل من تَجَلَّدَ صبري ما استكبر تكريس أفظع المعاناة
    > >
    > > النفسية
    > الجرمية في شخصي كأي مواطن مغربي لتصل بالوقاحة الإستحيائية المؤاخذة
    > >
    > > الإستعجالية لمراسلتكم اليوم. بالإظافة إلى تماطل التأخير أهو مستهدف
    > > أم لا في
    > > تملص الإهمال و تهميش الإقصاء اللاقانوني بضرب ملفي عرض الحائط
    > > و إقصائي حقوقيا
    > > دون قيامكم بأية محاولة حقوقية لرفع جبر الضرر و إنصافي
    > > قانونيا لما تعرضت له من
    > > ملاحقتي بمختلف مناهج و طرق الإنتهاكات الجسيمة
    > > و التعذيب الجسدي السلطوي و
    > > التقتيلي و الوحشي الهمجي الممارس و المطبق
    > > علي بأفظع الطرق الإجرامية تسليط القهر،
    > > القمع، المضايقات اللأ خلاقية
    > > الإجرامية التي طُبِّقَت و مُرِسَت علي
    > من طرف
    > > كافة أقسام الإدارة
    > > المركزية الإقليمية للسلطة القضائية و جل رجال المطافئ الوقاية
    > > المدنية
    > > بإقليم ورزازات بتآمرجِد إجرامي قصد تخريب
    > >
    > > …………………………..إلخ وإحكام الأحكام السلطوية الإجرامية قصد الحكم
    > >
    > > علي بإفعامي بحقن وعقاقير التخذير القاتل السام وأنا لازلت طفلا بريئا كل
    > > البراءة
    > > من جُلِّ هاته الحماقات الإجرامية السلطوية لتخريب جسدي بأفظع
    > > الطرق الفظيعة التي
    > > لاتمت بخِلقة الكائن الإنساني البشري إطلاقا .
    > > أنتظر جوابكم القاطع في العاجل
    > > القريب. وِقْفَةَ إجلالٍ وإكرامٍ ِ لِبَثِّ
    > > اِلحقوق الإنسانية المتوازنة
    > > بالمغرب
    > بشكل متوازن وحداثي التطبيق
    > > الآني. أمين. وبه وُجِب الإخبار و السلام
    > > الشاب المغربي المقهور تهميشا لإ
    > > نسانيا : زناري فؤاد . ملحوظة : إنكم لم تحاولوا
    > > بثاتا أن سبق لكم أن
    > > قمتم بأي محاولة إنسانية للقيام بتحريات قانوية بناءة فيما
    > > يخص ملفي الذي
    > > يتمحور جليا حول مختلف الإنتهاكات الجسيمة الوحشية والهمجية
    > >
    > > التقتيلية……………ومحاولات القتل والتقتيل النهائي؛ بالإظافة إلى التعذيب
    > >
    > > الإجرامي الأشد خطورة مما تعرض إليه كافة السجناء الأبرياء بمنطقة ورزازات
    > > بالسجن
    > > المدني تازممرت. فما طُبِّقَ على جسدي أزيد مبالغة و تعذيبا
    > > وَحْشِيَ خطورة
    >
    > > الإجرام التعسفي القاتل مما طبق على المهدي بن بركة أو
    > > صدام حسين……………. .
    > > أنا لست إلا مجرد طفلا أشد من البراءة إيمانا
    > > فاغتصب عقلي و جسدي ولا زِلْتُ طفلا
    > > ولا أحمل بطاقة التعريف الوطنية
    > > بداًّ. أطلب من الله عز و جل جلاله أن ينتقم بكل
    > > مافي عذابه الشديد الأبدي
    > > من كافة السؤولين وذوي الأمر السلطوي الذين أجرموا في جل
    > > أبناء ،أطفال
    > > ،شباب، طلبة ،تلاميذ، نساء……………………………..منذ
    > > 1972
    > > إلى 1999 م و إن الله خير المنتقمين و أُعِدَّتِ النار للمجرمين. صدق الله
    > >
    > > العظيم. وبه وجب الإخبار و السلام. الشاب المغربي المقهور تهميشا لإ
    > > نسانيا :
    > > زناري فؤاد
    > . Subject: جد عاجل من مدينة
    > > ورزازات، رفع جبر الضرر ـ
    > > اختلاسات التملص، الغش ، التلاعبات اللاقانونية
    > > في جل فواتير الماء من طرف
    > > جل طلب الموضوع: جد عاجل من مدينة
    > > ورزازات، رفع جبر الضرر ـ اختلاسات
    > > التملص، الغش ، التلاعبات اللاقانونية
    > > في جل فواتير الماء من طرف جل إدارة المكتب
    > > الوطني للماء الصالح للشرب
    > > بورزازات بسم الله الرحمان الرحيم و الحمد لله رب
    > > العالمين. سلام تام
    > > بوجود مولانا الإمام. وبعد، لقد استفحل تجلد صبري زباه بأفظع
    > > منتهى
    > > مختلف وسائل التملص و الغش و التلاعبات القهرية الوحشية الهمجية التي لا
    > >
    > > أساس
    > لها،إطلاقا؛ بمسؤولي السواء. فمامعنى وجوب فرض استئصال و اقتلاع عداد
    > >
    > > الماء بأجرم الطرق المختلسة لأموال مداخيل الدولة منذ صيف 2008 إلى يومنا
    > > هذا ،
    > > فللمرة السادسة على التوالي قام و لازال جل مدراء و موظفوا أعيان
    > > المكتب الوطني
    > > للماء الصالح للشرب يتملصون على كافة فواتير الماء التي تم
    > > البدء في استفحال
    > > التلاعبات اللاقانونية المستلبة لحقوق الكائن الحي
    > > بامتناعي بمنتهى الملابسات
    > > القهرية بتهاطلها علي بأرقام صاروخية الآداء
    > > بأثمنة أخرق من مألوف عادة الطبع في
    > > خلاص حق استعمال استهلاك الماء بمعدل
    > > يعادل أزيد من 1.000.00 درهم على مدار
    > > السنة.
    > علما أنني أسكن بانفرادي
    > > بحي البهجة بمدينة ورزازات و أغلبية أوقات
    > > الأسبوع اليومية أقضيها خاج
    > > المنزل و استهلاكي للماء كان لايفوق 40 درهما لفاتورة
    > > الآداء لأزيد من 3
    > > سنوات ؛ زمنيا إلى حدود صيف 2008 ، ليشرع المكتب الوطني للماء
    > > الصالح
    > > للشرب بمدينة ورزازات بتزويرو تمويه جل فواتير الماء المتهاطلة علي بأجرم
    > >
    > > أثمنة الآداء الخيالية التي لاتمت بالإمتنان إلى ماسطره المُشَرِّع القانوني
    > >
    > > المغربي بعدل و مواطنة الحق على الإطلاق. لهذا أطالبكم و لازلت أطالبكم
    > > إلى القيام
    > > بتحريات قانونية إجرائية لرفع جبر الضرر الذي لاحقته ، علما
    > > أنني أسكن بانفراد
    >
    > > بحي البهجة بمدينة ورزازات ، أعزب و يتيم زد على ذلك
    > > أنني معاق جسديا. والله ثم
    > > والله قد تعدوا هؤلاء المجرمين حدود الله و
    > > أملأوا بطونهم بحطام ما هضموه من
    > > مداخيل التملص و تلاعبات الغش و ازدراء
    > > التزوير اللا قانوني المستهدفة في جل فواتير
    > > الماء و حرماني من استعمال
    > > الماء كحق إنساني لمدة تزيد عن سنة على الإطلاق ، فلقد
    > > أصبحت لا أدرك
    > > إدراك تفهم ثقافة الماء ، انتهاأ. أرجوكم بما استفحل استكماله في
    > >
    > > الرجاء أن تستعجلوا برفع جبر الضرر الذي لاحقني ولازال يلاحقني من طرف جل المدراء
    > >
    > > والموظفين المتعاقبين على هاته الإدارة التي أصبحت أجرم أخطر
    > مصادر
    > > منافذ
    > > التملص، الغش، الإزدراء ، التلاعبات اللاقانونية الخطيرة لنهب و
    > > اختلاس مداخيل
    > > عائدات أموال الدولة بأفظع وسائل التلصص و هتك عرض كافة
    > > الساكنة الورزازية بما
    > > سَطَّره المشرِّع القانوني المغربي للمواطن المغربي
    > > بمنتهى العدل و الإنصاف منذ سنة
    > > 1999 إلى يومنا هذا. وتقبلوا سيدي فائق
    > > التقدير والإحترام. و به وجب الإخبار.
    > > والسلام. الإمضاء : فؤاد زناري.
    > > Subject: خبر عاجل من مدينة ورزازات ، أطالبكم
    > > للمرة السابعة لرفع جبر
    > > الضرر من طرف كافة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بمدينة
    > > ورزازات. ـ
    > > فؤاد زناري ـ لازال مدير المكتب الوطني للماء
    > الصالح للشرب
    > > وأعوانه
    > > يتملصون علي و يثقلوني بأفظع فواتير الماء التي تتقاطر علي بأبشع مناهج
    > >
    > > الخروقات اللاقانونية ؛ حيث التزوير و التمويه اللأخلاقي المتسلط على كافة الساكنة
    > >
    > > الإقليمية بمدينة ورزازات. و أحيطكم علما بأنني أسكن وحيدا بمنزلي الكائن
    > > بحي
    > > البهجة و معاقا جسديا ؛ زد على ذلك أنني يتيما، حيث ظروفي الصحية
    > > اللامحتملة لا
    > > تخول لي العثور على أية فرصة عمل لتأدية جل هاته الإنتهاكات
    > > الجسيمة المتعمدة
    > > المقاصد اللإنسانية لإلحاقي بكل أشكال جبر الضرر
    > > الإنتهاكي الذي لاحقني من طرف جل
    > > المدراء وأعوان المكتب الوطني للماء
    > > الصالح للشرب
    > بمبالغاتهم الجبرية الفظيعة
    > > بإثقالي بفواتير خرقة للعادة
    > > في تأدية مبالغها المادية بمعد ل سنوي تعدى الراتب
    > > الشهري لمدير ذات
    > > المكتب الإقليمي منذ صيف 2008 إلى يومنا هذا. فبمجرد الإنتهاء
    > > بالإحتفاء
    > > بمناسبة عيد الأضحى المبارك بأسبوعين تم استئصال عداد الماء بطريقة غير
    > >
    > > قانونية دون أن يعلمونني عن سبق التنفيذ. فأ صبحت مواطنا منبوذا لاأستطيع التأقلم
    > >
    > > مع محيط فهم و تفهم إدراك ثقافة الماء إطلاقا ، بسبب تعاقب استئصال عداد
    > > الماء
    > > للمرة السابعة على التوالي. لقد أصبحت أستحيي من وصمة اللعنة
    > > الإلاهية التي أصابتني
    > > من طرف جل المدراء و الأعوان
    > اللذين يمتهنون
    > > التملص، الغش، الخروقات الفظيعة
    > > اللاقانونية في جل فواتير الماء ليجبروا
    > > إلحاق الضرر الغيرالمهني الذي لاتمت له
    > > الصلة بتاتا بامتهان إدراك ولو لمس
    > > ثقافة الماء، إطلاقا. لقد استفحلت مطالبي ما
    > > ارتقى من ثمالة الزبى أن
    > > أطالب سيادتكم الموقرة بالله أن تنصفوني لرفع جبر الضرر
    > > لأنني أحرمت من
    > > استعمال الماء الصالح للشرب أزيد من سنة على الإطلاق ـ منذ صيف 2008
    > > إلى
    > > يومنا هذا و عداد الماء يستأصل بأفظع الطرق الوحشية اللاقانونية و المبالغات
    > >
    > > الخارقة لجل قوانين الإنسان تتقاطر علي من طرف كافة شغيلة المكتب الوطني
    > > للماء
    > > الصالح للشرب
    > بمدينة ورزازات. وتقبلوا سيدي فائق التقدير و
    > > الإحترام. وبه
    > > وجب الإخبار والسلام. الإمضاء : فؤاد زناري.
    > >
    > >
    > > ——————————————————————————–
    > >
    > > From: > href=”mailto:> href=”mailto:fouadzi88@hotmail.com”>fouadzi88@hotmail.com”>> ymailto=”mailto:fouadzi88@hotmail.com”
    > > href=”mailto:fouadzi88@hotmail.com”>fouadzi88@hotmail.com To: >
    > > ymailto=”mailto:> href=”mailto:onepbo@onep.ma”>onepbo@onep.ma” href=”mailto:> ymailto=”mailto:onepbo@onep.ma”
    > > href=”mailto:onepbo@onep.ma”>onepbo@onep.ma”>> ymailto=”mailto:onepbo@onep.ma” href=”mailto:onepbo@onep.ma”>onepbo@onep.ma
    > >
    > > Subject: Prière de traiter très urgent mon dossier raisons que
    > > l’O.N.E.P De
    > > Ouarzazate, Hier; M’a Violement Inteompus. Date: Fri, 20
    > > Nov 2009 15:25:47
    > > +0000 Sujet: Prièrre de traiter très urgent mon
    > > dossier raisons que
    > > l’O.N.E.P De Ouarzazate, Hier Vers 4H du Matin m’a
    > > violement interompus. Mr
    > > Le Directeur Général, Je
    > > Vous remercie infiniment pour Votre très
    > > urgente réponse légale et que
    > > Dieu Vous Bénis En Tous Par Sa Grâce et Sa
    > > Pitié Duelles.
    > > Amine. Néanmoins, aujourd’hui matin vers
    > > l’après-midi,
    > > j’ai rencontré
    > un agent de l’administration d’eau potable de
    > >
    > > Ouarzazate, voilà qui ce qu’il a fait : C’était par hasard que je l’ai
    > >
    > > rencontré à côté d’où j’habite, je l’ai demandé qu’il soit précisément vos
    > >
    > > objectives ? Il m’a repris, ‘ Ne t’inquiètes pas, je viens uniquement
    > > pour faire
    > > une petite enquête afin de régler ton dossier concernant
    > > l’infernal arnaque que
    > > l’Administration d’Eau Potable de la ville de
    > > Ouarzazate t’avait illégalement
    > > commit………, puis il a fait juste un tel
    > > clin d’oeuil il sur L’appareil D’Eau
    > > Potable et inscrire sur un beau de
    > > papier uniquement le dernier chiffre que je
    > > l’ai consommé durant le
    > > mois précédent. A ce moment là, je l’ai encore demander
    > > pourquoi tu
    > > n’as pas fait une vérification juste, même une telle juste enquête
    > > par
    > > rapport à toute l’installation d’eau potable de la maison ou j’habite ???.
    > >
    > > Il m’a dit : ‘ Je suis très désolé, je puisse pas et
    > plus les faire,
    > > car je
    > > suis tellement précis ‘ Il a même passé un quart d’heur, que sa
    > > présence devant
    > > moi-même, a enduré une telle exagération illégale de
    > > m’ignorer avec inhumation
    > > et que la façon par laquelle m’a traité
    > > pareils que je suis un tel objet
    > > marginalisé ou quoi ????!!!!. Bon, au
    > > moment qu’il est entrain de me discuter,
    > > il m’a dit que ça fait presque
    > > 3 ans là, c’est-à-dire en 2005s-2006s, que
    > > presque 17 agent de la même
    > > administration concerné de l’Administration d’ Eau
    > > Potable de la ville
    > > de Ouarzazate avaient arnaqué et corrompus énorme
    > > factures…………… . C’est
    > > vraiment drôle que cette sorte d’Administration National
    > > des Eaux
    > > Potable de Ouarzazate ait quotidiennement fait de telles corruptions
    > >
    > > illégales, arnaquer, renforcer avec toutes exagérations bien oppressives, bien
    > >
    > > planifiées entre eux dès Ex Temps, des milliers et milliers de familles
    > >
    > > Ouarzazis et que la plupart d’eux ils
    > avaient construit des belles
    > > maisons,
    > > villas,……………………………….etc.Et que les fortunes lumineuses sont
    > > toujours bâtit sur
    > > les dos de toute la population d’origine de
    > > Ouarzazate. A vrai dire,
    > > il faut que Vous En Personne,
    > > fassiez de telles urgents enquêtes de toute
    > > l’Administration Des Eaux
    > > Potable, de toutes les régions avoisinantes de la
    > > ville de Ouarzazate,
    > > ainsi que tous les responsables de ce genre de bureau local
    > > sont
    > > absolument des experts arnaqueurs, corrupteurs,…………………………….que les
    > >
    > > emprisonnements loyales de les exécuter en groupe sont à leurs tours, raisons
    > >
    > > que des milliers et milliers de familles Ouarzazis avaient
    > > quotidiennement
    > > souffert de telles factures terriblement corrompus dès
    > > Ex Temps.
    > > Encore une fois je Vous demande de faire de telles
    > > enquêtes journalières de
    > > toute l’Administration d’Eaux Potables de
    > > toute la ville de Ouarzazate et
    > > surtout
    > que ma demande actuelle est
    > > la preuve, l’évidence et le témoin juste
    > > de Vous la baser sur laquelle
    > > afin d’exécuter ces experts arnaqueurs, cruelles
    > >
    > > corrupteurs………………………qui avaient bâtit des milliers et milliers des fortunes
    > >
    > > gracieuses et lumineuses sur les dos toute la population d’origine de
    > >
    > > Ouarzazate, que moi, les autres types les plus en plus
    > > humains…….avaient
    > > infernalement arnaqué par toute cette administration
    > > qui est pleine de gens,
    > > illégalement de pures corrupteurs………………….
    > > . Veuillez, agrée ; Monsieur
    > > le Directeur Général
    > > l’expression de mes respects les plus
    > >
    > > dévoués. Sincèrement et
    > >
    > >
    > > Humainement, Mr
    > >
    > > Fouad Zennari. طلب
    > الموضوع: جد عاجل من مدينة ورزازات،
    > > رفع جبر
    > > الضرر ـ اختلاسات التملص، الغش ، التلاعبات اللاقانونية في جل
    > > فواتير الماء من طرف
    > > جل إدارة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب
    > > بورزازات بسم الله الرحمان الرحيم و
    > > الحمد لله رب العالمين. سلام تام
    > > بوجود مولانا الإمام. وبعد، لقد استفحل تجلد
    > > صبري زباه بأفظع منتهى
    > > مختلف وسائل التملص و الغش و التلاعبات القهرية الوحشية
    > > الهمجية التي لا
    > > أساس لها،إطلاقا؛ بمسؤولي السواء. فمامعنى وجوب فرض استئصال و
    > > اقتلاع عداد
    > > الماء بأجرم الطرق المختلسة لأموال مداخيل الدولة منذ صيف 2008 إلى
    > > يومنا
    > > هذا ،
    > فللمرة السادسة على التوالي قام و لازال جل مدراء و موظفوا أعيان
    > >
    > > المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يتملصون على كافة فواتير الماء التي تم
    > > البدء في
    > > استفحال التلاعبات اللاقانونية المستلبة لحقوق الكائن الحي
    > > بامتناعي بمنتهى
    > > الملابسات القهرية بتهاطلها علي بأرقام صاروخية الآداء
    > > بأثمنة أخرق من مألوف عادة
    > > الطبع في خلاص حق استعمال استهلاك الماء بمعدل
    > > يعادل أزيد من 1.000.00 درهم على
    > > مدار السنة. علما أنني أسكن بانفرادي
    > > بحي البهجة بمدينة ورزازات و أغلبية أوقات
    > > الأسبوع اليومية أقضيها خاج
    > > المنزل و استهلاكي للماء كان لايفوق 40 درهما
    > > لفاتورة
    > الآداء لأزيد من
    > > 3 سنوات ؛ زمنيا إلى حدود صيف 2008 ، ليشرع المكتب
    > > الوطني للماء الصالح
    > > للشرب بمدينة ورزازات بتزويرو تمويه جل فواتير الماء المتهاطلة
    > > علي بأجرم
    > > أثمنة الآداء الخيالية التي لاتمت بالإمتنان إلى ماسطره المُشَرِّع
    > >
    > > القانوني المغربي بعدل و مواطنة الحق على الإطلاق. لهذا أطالبكم و لازلت أطالبكم
    > >
    > > إلى القيام بتحريات قانونية إجرائية لرفع جبر الضرر الذي لاحقته ، علما
    > > أنني أسكن
    > > بانفراد بحي البهجة بمدينة ورزازات ، أعزب و يتيم زد على ذلك
    > > أنني معاق جسديا.
    > > والله ثم والله قد تعدوا هؤلاء المجرمين حدود الله و
    > > أملأوا بطونهم بحطام ما
    >
    > > هضموه من مداخيل التملص و تلاعبات الغش و
    > > ازدراء التزوير اللا قانوني المستهدفة في
    > > جل فواتير الماء و حرماني من
    > > استعمال الماء كحق إنساني لمدة تزيد عن سنة على
    > > الإطلاق ، فلقد أصبحت لا
    > > أدرك إدراك تفهم ثقافة الماء ، انتهاأ. أرجوكم بما
    > > استفحل استكماله في
    > > الرجاء أن تستعجلوا برفع جبر الضرر الذي لاحقني ولازال يلاحقني
    > > من طرف جل
    > > المدراء والموظفين المتعاقبين على هاته الإدارة التي أصبحت أجرم أخطر
    > >
    > > مصادر منافذ التملص، الغش، الإزدراء ، التلاعبات اللاقانونية الخطيرة لنهب و اختلاس
    > >
    > > مداخيل عائدات أموال الدولة بأفظع وسائل التلصص و هتك عرض كافة
    > الساكنة
    > >
    > > الورزازية بما سَطَّره المشرِّع القانوني المغربي للمواطن المغربي بمنتهى
    > > العدل و
    > > الإنصاف منذ سنة 1999 إلى يومنا هذا. وتقبلوا سيدي فائق التقدير
    > > والإحترام. و به
    > > وجب الإخبار. والسلام. الإمضاء : فؤاد زناري
    > >
    >
    >
    >
    > ألتمس بطلبي
    > > الإستعجالي من مدينة ورزازات أن تقوموا
    > > بتحقيقات قانونية وصارمة البحث القانوني
    > > بعجالة في ملفي الشخصي أنا السيد
    > > فؤاد زناري‏
    > تحية خالصة ملأها غاية السلوك
    > > الإنساني بكل آيات الحق
    > > الإنساني المفتعل بفائق التقدير و الإحترام إلى كافة الطاقم
    > > الصحافي
    > > الصادق الخبر لتوعية و إسعاد المواطن المغربي للخروج من وصمة عار البوار
    > >
    > > الفكري بغاية الإجلال.
    > بكل اختصار شديد، كم راسلتكم العديد من المراسلات عبر
    > >
    > > الإنترنيت ؛ و تزايد انظاري غاية العبث الحافي التجاوب مع جل مغزى كل
    > > المواضيع
    > > الحساسة الهادفة التي راسلتكم إياها قصد إشهارنشرمجمل ما تعرضت
    > > إليه ولاحقته من
    > > الإنتهاكات الجسيمة الإجرامية التقتيل وماعذبت وما قتلوني
    > > وماصلبوني ليشبه لهم
    > > استدراك فعل الوقع إلى الغلو في انتهاكي كل عرضي بشتى
    > > الطرق الفظيعة ارتكاب بثر
    > > الجريمة القضائية الوطنية تجاه شخصي البريئ وأنا
    > > لازلت في منتهى سن البراءة
    > > الطفولية في خريف العمر:
    > اليوم اللحظة،
    > > أراسلكم:
    > الحمد لله وحده والصلاة
    > > والسلام على مولانا الإمام.
    > >
    >
    > منذ 1989 م إلى حدود سنة 1999 م ، تآمرت كل
    > > السلطات المحلية :
    > > جميع أعضاء السلطة القضائية ، كافة رجال المطافئ أي جل مرؤوسي
    > > الوقاية
    > > المدنية و مختلف قواد و رؤساء المجالس المحلية و القروية بمدينة ورزازات ؛
    > >
    > > بتطبيق حصار جد سلطوي و إجرامي التصدي علي بممارسة العديد من الممرسات القمعية
    > >
    > > الفظيعة القاتلة بتشديد تضييق الحصار اللاقانوني السديد بإرسالي إلى مصحة
    > > الأمراض
    > > العقلية بالمستشفى الإقليمي سيدي حساين بناصر بورزازات جنوب
    > > المغرب٠ فلاحقت الكثير
    > > من الإنتهاكات الوحشية والهمجية المفترَسة الجسيمة
    > > و مختلف وسائل التعذيب الجسدي
    > > القاتل و المذمر
    > بغاية الإجرام القسري،
    > > لأحقن بشتى الطرق الحيوانية القاسية
    > > التحمل و الإستحمال على الإستشكال
    > > الخارق للعادة التالي : فلقد قام جل ممرضوا قسم
    > > الأمراض العقلية بنفس
    > > المدينة بإجباري على تقبل أزيد من 5 إلى 6 حقن جِد مفعمة
    > > بالمخذرات السامة
    > > القاتلة و إرغامي قهرا و سلبا بابتلاع أزيد من 16 جرعة من
    > > العقاقير السامة
    > > التي تزيد في حمولتها التخذيرية أزيد من 400 غرام في الواحدة من
    > > نوع
    > > فصيلتها الصيدلية المنتوجة.
    > فبصراحة القول هو أنني كنت مستهدفا لكي يحكم علي
    > >
    > > بالقتل العمد بصفة نهائية من طرف هؤلاء السلط المغربية الديكتاتورية
    > > القاتلة،بغاية
    > > الإمتياز.
    > لأنه لم يسبق لي أن قمت بأية مضايقة عنيفة
    > > الردود الفعلية ، عكسا
    > > على ذلك كنت تلميذا مهذبا و من بين العناصر
    > > الممتازة و النشيطة سواء على المستوى
    > > الدراسي أو الرياضي و اعلموا أنه لم
    > > يكن إلي أي انتماء سياسي أو ثوري للإخلال
    > > بمضايقة النظام الوطني المغربي
    > > آنذاك. حينئذ كان جل المخزن الوطني المغربي همه
    > > الوحيد هو ممارسة التقبير
    > > الجماعي و تشديد الحصار التقتيلي الإجرامي و اعتقال
    > > العديد من الطلبة
    > > المغاربة الشباب و تحويلهم إلى نعوش محمولة إلى مقابر جماعية في
    > > جميع
    > > أرجاء مدن المغرب و بالخصوص بنواحي مدينة ورزازات جنوب المغرب التي اصطنع من
    > >
    > > شبابها
    > نعوشا ملغومة في قولبت تشكيلها وتبلورها منذ 1989 م إلى حدود
    > > سنة 1999
    > > م.
    > حيث أن كُلاًّ من الممرض السيد ً محمد خموس ً، ً ابراهيم
    > > أيت أوخشيف ً ، ً
    > > صوصو ً ، ً خالد ً ، ً مومادي ً ، ً حسن ً ، ً أكباب ً ،
    > > ً سعيد ً ، ً أهموش ً
    > > بالإظافة إلى سادة الإجرام التطبيقي بخبرة عالية
    > > المنال كلاًّ من السادة الأطباء
    > > المجرمين بما في الحرية من
    > > تفعيل………..فهاته أسماءهم تلو أخرى ً السيد
    > > الرمضاني ً الذي قام بقتل
    > > و تقتيل أزيد من 40 شخص من المرضى فكم من مئات العمليات
    > > الجراحية تَمَّتْ
    > > وهو في حالات تخذيرنهائي فكان يقتحم قسم العمليات الجراحية
    > > ورائحة
    > > نبيدالخمرتنبعث وتفوح منه وكأن خمريات العصر الجاهلي لازال وَقْعُ صداها
    > >
    > > الواقعي
    > حتى في شُرَفِ أقسام المستشفيات المغربية وعلى الخصوص وبالأخص
    > >
    > > بالمستشفى الإقليمي ً سيدي حساين بن ناصر ً بإقليم ورزازات ً هذا الإقليم الإنفرادي
    > >
    > > في العمليات الإرتشائية ، الفساد الإداري ، السرقات
    > > الوصوفة………………..
    > > على جميع الأصعدة بخبراء مهنيين
    > > وحرفيين……………………….. في جميع
    > > الإدارات والمرافق
    > > الإجتماعية……………………. على السواء؛ وبالتحديد قطاع
    > > إدارة
    > > الأمن بما فيها قطاع الشرطة القضائية ، الوقاية المدنية، وكذلك جُلَّ قطاعات
    > >
    > > و مرافق العمالة الإقليمية بعَيْنِ إقليم ورزازات وضواحيها…………..؛
    > > حيث أن
    > > العديد من القادة ، شيوخ ،
    > رؤساء الأقاليم المحلية عملوا
    > > ولازالوا ُيُكَِّرسون
    > > تفعيل أساليب الغش ، الشروة الموصوفة ، تشجيع الفساد
    > > الإداري في مختلف الإدارات
    > > الأمنية بالإقليم، أقصد هنا؛ جيل 40 والخمسيات
    > > إلى بَعْضاً من جيل 60 الذين أصابتهم
    > > أوبئة الإرتشاء، الفساد الإداري
    > > الفضيع………………….فحسب ما طبق على جسدي
    > > من تعذيب إجرامي،
    > > خروقات صحية إجرامية……….. ..أخطر من عبث الجحيم خلودا؛
    > > فكلًّ من
    > > مصالح الشرطة القضائية و مصلحة الوقاية المدنية بإقليم ورزازات منذ 1989
    > >
    > > إلى 1996 ، ً فعمداء الشرطة الملعونين الإرشاء،الرشوة،الخروقات المهنية السديدة
    > >
    > > الخطورة………….. كلاًّ
    > من السادة المجرمين الخِبْرَةِ ً لوكيلي
    > > ً ،ً
    > > الوردي ً ، ً فخر الدين ً ، ً كبيش ً
    > > ………………………………. زيادة
    > > على فرقة رجال المطافئ الذين
    > > أساؤوا ، أخطؤوا ، أهانوني، ولطمات صفعات التقتيل
    > > اللعين المتمرد علي بكل
    > > أشكال القمع…………………….. حتى الموت. هاته
    > > أسماء هم المجرِمة
    > > التطبيق المتوحش التقتيل في الموطن المغربي البسيط ، وهؤلاء
    > > الفرق اللا
    > > قانونية القاتلة ما هم إلا انحذار أبناءِ البسطاء الحرامي اللقط السفهاء
    > >
    > > الجهالى الأصول المتأصلة التأريخ المنسلخ عن جذوره اللإنسانية
    > >
    > > الأخرى……………….. منذ فجر سنة 1972 إلى 1999 ؛ أزمنة سنوات
    > > الرصاص
    >
    > > الذي ذمر الكل المهدور الملعون ثقافيا والسفيه الخطابات
    > > المسترسلة الوعود الكاذبة
    > > المتاهة المطلقة البث الإرتشائي المقمع لحقوق
    > > الإنسان بشكل بالغ الإجرام الكانيبالي
    > > المتوحش التطبيق اللا قانوني الذي
    > > يستحي الله جلَّ جلاله عن كل اعتبار و امتنان
    > > مُصْبغِ الوعيد
    > فاستغربت
    > >
    > كلاًّ من الغرابة و الإستغراب إلى أن شَعِرتُ
    > > بأزمة اللعنة
    > > بِكُنْهِي و انصرفت لَوْماً أخر بعيدا كل البعد عن واقعنا الآخر
    > > المحدود
    > > الوعود الشعبية العرقية التي يشوبها جهل التجهيل اللعين وحيث السفهاء
    > >
    > > يمتننون التعايش اللعين الفوضاوي التطبيق والإختفاء القصري و اللجوء إلى العيش
    > >
    > > المياوم بين حفر أزمنة الرصاص…………. بالإظافة إلى هذا كله ، فمنذ
    > > وفاة
    > > الفقيد السيد ادريس بن زكري تغمذ الله فسيح جنانه؛ الذي خاطبني في
    > > رسالته بأن
    > > ألتجأ إلى المكتب الإقليمي لحقوق الإنسان بمدينة ورزازات
    > > نَظَراً للبعد الجغرافي
    > > ،بالفعل لقد مشيت وعدا للبدءِ
    > في التمحيص و
    > > البحث القانوني الهادف في قضية ملف
    > > التعذيب الوحشي الهمجي القاتل الذي
    > > تعرضت إليه حيث المحاولات العديدة الإنتهاكات
    > > الجسيمة والخروقات الطبية
    > > القاتلة القصد؛ أزيد من 5 مرات طُبِّقَتْ علي حتى الموت؛
    > > ناهيك على العديد
    > > من ممرسات الإغتصاب الجنسي التي طُّبِّقت على جسدي البريئ قهرا
    > > وبطرق شتى
    > > الخرق لعرضي كمخلوق إنساني بشري ؛ و ليس كمن خُلِق حُرًّا طليق البرائة
    > >
    > > الطفولية حتى السن 16عشرة من عمري فاصطدمت بواقع من نوع آخر يشوبه الفساد والفسق
    > >
    > > الشيطاني اللعين ، النفاق الإداري اللا تربوي الإجرامي التفعيل من قمع؛
    > > والتسييب
    > > اللا
    > قانوني الخارق للقيم الإنسانية بشكل إجرامي قاتل وخبراء
    > > السفك و التقتيل
    > > الجهنمي هو السائد في جميع الإدارات المغربية السابقة
    > > لحظات أزمنة الرصاص؛ فنحمد
    > > ونشكر الله عز وجل على ملك المغرب محمد
    > > السادس الذي ضحى بالغالي و النفيس على
    > > تغيير وصنع مغرب آخر يسوده السلم ،
    > > حق المواطنة ، المساواة القانونية لحقوق
    > > الإنسان على جميع الأصعدة ؛
    > > ……………………………….. أطلب من المولى
    > > القدير أن يطيل في
    > > عمره و أن يزوده المزيد من الحكمة الفاعلة البناءة الكفيلة ليخرج
    > > هذا
    > > البلد الأمين من الظلمات إلى نور الحداثة و التجديد الإنساني الخلاَّق على
    > >
    > > جميع
    > الأصعدة لينتج مَغِْرباً آخر تشوبه التنمية البشرية؛ الإقتصادية؛
    > >
    > > السياسية؛ التنموية الفاعلة التطبيق عى مستوى الواقع المغربي الشُّمُولِي في حلل
    > >
    > > جديدة يعمها مصطلح مقدمة مذخل الحضارة و التحضر اللا ئق القانوني التفعيل
    > > في الوطن
    > > المغربي بشكل متوازن التقنين خلال هذه الألفية الثالثة رجاأ
    > > بدأً بسنة 2010 كما
    > > ورد في مجمل الخطابات الملكية السامية لخلق مغرب من
    > > نوع آخر و في حُلَّةٍ جديدة
    > > يغمرها التَّحَضُّرُ ، التنمية البشرية
    > > الخلاقة ، الفاعلة التنظيم الوطني
    > > البناء…………………… في جميع
    > > الميادين ،المرافق…………………
    > > الوطنية،
    > > عموما.
    > أمين.
    > فلهذه الأسباب الفضيعة الوعود و التعطيل اللأ خلاقي
    > >
    > > المقصود عبثا و التماطل المتلاعب الحقوق الكفيلة للمواطن المغربي كما جاء في
    > >
    > > القوانين المشرعة الموطنية للمواطن المغربي………. . لقد أصابني
    > > الإنتحار
    > > الإسترسالي اليومي فلقد أحسست به وتعذيب الضمير اللعين يعاتبني
    > > اللية فلقد شعرت
    > > العياء القاتل الآماني حلولا قانونية و الآن الموت
    > > النهائي يعاتبني ويلومني استماتة
    > > أَشَدُّ من قَطْعِ حدِّ السيف
    > > المهند.
    > أرجوكم وأحث على رجائكم الأخير لأن تجدوا
    > > إلي كافة
    > > الحلول……… المناسبة والممكنة لإنقاذي من المتاهة اللعينة و التهميش
    > >
    > > الوحشي التجهيل اللاقانوني المفتعل في إهمالي بشكل جحودي لا
    > >
    > > إنساني…………….. منذ أن شرعت أحبو مُبْهَماً نحو الفتك ، الخرق الجهنمي
    > &