المركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة يحتفل بطاقمه الصحي

19553 مشاهدة

عبدالقادر كتــرة / وجدة البوابة : وجدة 27 دجنبر 2010، بعد حصوله على مرتبة جدّ مشرفة في مباراة ” الجودة ” للخدمات الصحية، المركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة يحتفل بطاقمه الصحي
احتفل الفريق الطبي والصحي للمركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة، مساء يوم الجمعة 10 دجنبر الجاري، بحصوله على مرتبة جدّ مشرفة في مباراة “الجودة ” للخدمات الصحية، “لا بدّ من تهنئة جميع مكونات الفريق العامل بهذا المركز الصحي، لتضحياتهم ومجهوداتهم التي بذلوها وما زالوا يبذلونها، بصدق بنكران ذات، من أجل النهوض بالخدمات الصحية والطبية بهذا المركز، حيث الفائز الحقيقي في كلّ هذا هو ذالك المواطن المريض الذي يحتاج كلّ العناية وكلّ الاهتمام بحكم أن صحته هي رأسماله وأغلى ما يمكن أن يملك” يوضح الدكتور المختار أعمامو الطبيب الرئيس للمركز الصحي. وأضاف أن نجاح الفريق ما كان ليكون لولا وجود نية حسنة وإرادة قوية وعلاقة متينة بين جميع عناصر الفريق من جهة وعلاقاتهم بالوافدين على المركز من جهة ثانية، سواء من مرضى أو من هؤلاء طالبي فحوصات أو شواهد طبية في إطار التعامل مع المؤسسات وغيرها من الخدمات.

وحصل الفريق الطبي والبيئة الطبية التابع للمركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة على نتيجة مشرفة على الصعيد الجهوي خلال مباراة “الجودة” للخدمات الصحية، التي خاض غمارها 24 مركزا صحيا تابعا للجهة الشرقية، طيلة ستة أشهر، وأشرفت على تنظيمها المديرية الجهوية للصحة والتي ستمنح المراكز الثلاثة الأولى الفائزة بالجهة الشرقية شرف المشاركة في المسابقة التي تنظم على الصعيد الوطني.

وتسعى هذه المباراة التي يتم تنظيمها على الصعيد الجهوي إلى تحسين الخدمات الصحية والاستجابة إلى متطلبات وحاجيات المواطن في إطار الاستشفاء، وهي الخدمات التي تتمثل في تحسين جودة الاستقبال وتخليق الإدارة وتدبير استغلال الأدوية وتقديم الخدمات طيلة أوقات العمل وتأمين الخدمات باتقاء الأمراض عبر الحقن والاتصال، ثم تدبير النفايات الطبية والسهر على إتلافها في طاحونة مستشفى الفارابي بوجدة إضافة إلى توفير جميع ظروف الراحة والاستشفاء.

وعلى مستوى آخر، تم تجهيز المركز، وذلك بفضل الشركاء والمحسنين، بمُكيّفات هوائية وقنينات الإطفاء وحجب وستائر بالقاعات والمكاتب للحفاظ على ظروف جودة العمل واحترام حميمية المريض، كما تمّ تأهيل حديقة المركز وتجهيزها بأكياس لجمع الأزبال بعد حملة نظافة تمت بمساعدة عناصر الإنعاش الوطني، إضافة إلى وضع تحت خدمة الوافدين، صندوق اقتراحات للأخذ برأيهم ونصائحهم والاعتماد على نتائج بحث ميداني لجمع ملاحظات وآراء المواطنين تم إنجازه من طرف طاقم المركز الصحي مولاي إدريس في وجدة إلى جانب اقتراحات عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالمركز.

وقد أقيم حفل توزيع الشواهد التقديرية على كافة عناصر الفريق الطبي والشركاء والمدعمين، بحضور الدكتور عبد القادر باستون المدير الجهوي للصحة، والدكتور الزناسني المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بوجدة أنجاد ومنسق المراكز الصحية وعدد الأطباء والممرضات والممرضين والمدعوين وتمّ إعلان الممرضة الغالية زهواني “امرأة السنة” بالمركز الصحي مولاي إدريس بوجدة لما قدمته من خدمات للمركز ومساهمتها في إنجاحه.

المركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة يحتفل بطاقمه الصحي
المركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة يحتفل بطاقمه الصحي

وأشار الدكتور عبد القادر باستون المدير الجهوي للصحة إلى أن التباري يهدف إلى تحفيز العاملين بقطاع الصحة على تحسين الخدمات التي تقدم للمرضى، إن على مستوى الاستقبال، الاستشفاء والعلاج، وعبّر عن أمله في أن تحقق هذه المباراة الأهداف المتوخاة منها، علما إن غالبية المرضى الوافدين على مختلف المؤسسات الصحية بالجهة الشرقية يشتكون من سوء المعاملة ومن الإهمال، مؤكدا على أن المراكز الصحية بوجدة تعتبر نموذجية على الصعيد الوطني …

المركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة يحتفل بطاقمه الصحي
المركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة يحتفل بطاقمه الصحي
المركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة يحتفل بطاقمه الصحي
المركز الصحي الحضري مولاي إدريس بوجدة يحتفل بطاقمه الصحي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz