المذكرة 154 مرفوضة من طرف أساتذة ثانوية العربي الحسيني التأهيلية بوجدة

31443 مشاهدة

أصدرت وزارة التربية الوطنية المذكرة 154 في موضوع تأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم و بعد اطلاعنا على فحواها تبين لنا أنها تتضمن اتهامات خطيرة لهيأة التربية والتعليم وتحملهم مسؤولية فشل السياسة التعليمية و فشل ميثاق التربية و التكوين, ولا تعترف بتضحيات رجال التربية والتعليم و بوطنيتهم الصادقة و تبين لنا جحود الوزارة الوصية على هذا القطاع الحيوي.

المذكرة 154 مرفوضة من طرف أساتذة ثانوية العربي الحسيني التأهيلية بوجدة
المذكرة 154 مرفوضة من طرف أساتذة ثانوية العربي الحسيني التأهيلية بوجدة

أصدرنا البيان التالي :

نحن الموقعين أسفله الأطر التربوية العاملة بثانوية العربي الحسيني التأهيلية نعبر عن استيائنا العميق واستنكارنا لما جاءت به المذكرة 154 وهو استنكار نابع عن قناعة أساسية حيث نعتبر فشل المنظومة التربوية مشكل بنيوي ولا يتعلق فقط بمسألة الغياب التي ركزت عليها المذكرة و نستغرب إقدام الوزارة الوصية على مثل هذا الاجراء الذي يهدف أساسا الى القضاء على ما تبقى من المدرسة العمومية المغربية بدل العمل على معالجة الاختلالات المختلفة التي تعاني منها المنظومة التربوية :

1. الخصاص الكبير في الموارد البشرية .

2. النقص في التجهيزات الضرورية .

3. الاكتظاظ الذي تعاني منه جل المؤسسات التعليمية

4. طول البرامج و المقررات وعدم تناسبها مع الغلاف الزمني المخصص لها

و هذا ما دفع الوزارة باللجوء الى حلول و إجراءات ترقيعية .

– المخطط الاستعجالي – الساعات الاضافية الاجبارية – الأستاذ المتنقل

– المواد المتكاملة …..الخ

إننا إذ نعبر عن أسفنا الشديد ونرفض أن يحملنا المسؤولون عن التربيةو التعليم مسؤولية فشلهم في تدبير و إدارة الشأن التربوي و التعليمي ونعبر عن تضامننا برفضنا لما جاءت به المذكرة رقم 154 ونعتبرها إجحافا في حق الأسرة التعليمية.

وجدة البوابة : أساتذة ثانوية العربي الحسيني التأهيلية/ عن منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية منتدى أخبار التربية والتعليم

اترك تعليق

2 تعليقات على "المذكرة 154 مرفوضة من طرف أساتذة ثانوية العربي الحسيني التأهيلية بوجدة"

نبّهني عن
avatar
ابو ايوب
ضيف

يبدو ان نهاية المكلف بادارة هذه المؤسسة قد حانت؛ خاصة عندما فقد ذراعه الايمن الذي كان يتستر على الخروقات المالية التي سارت بذكرها الركبان. فهو يتوجس خيفة من حلول لجنة افتحاص للوقوف على ما تعرفه مالية جمعية دعم مدرسة النجاح العربي الحسيني من اختلالات وسوء تدبير.
ان هذا المسؤول ومن جهله المطبق بالقوانين المنظمة لتدبير الصفقات العمومية اصبح يتصرف في مالية المؤسسة وفي ميزانية الجمعية دون حسيب او رقيب وكان هذه الاموال هي ملكه الخاص وليست مالا عاما وجب الحفاظ عليه وتدبيره بالشكل القانوني المطلوب وللجهات المسؤولة واسع النظر

ابو ايوب
ضيف

اتمنى ان يوحد اساتذة هذه الثانوية كلمتهم وجهودهم ويصدروا بيانا استنكاريا ينددون من خلاله بالوضع المتردي وحالة الاحتقان التي تعرفها المؤسسة خاصة بعد تسلم المكلف بالادارة مقاليد التسيير بها وقد احاط نفسه بمجموعة من البيتدق والوصوليين

‫wpDiscuz