المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تعقد لقاء مع رؤساء مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي حول تقييم نتائج الامتحانات الاشهادية

470447 مشاهدة

في  إطار سلسلة اللقاءات التواصلية التي تعقدها المديرية الإقليمية مع رؤساء المؤسسات التعليمية لمواكبة المستجدات وتقييم نتائج الامتحانات الاشهادية للموسم الدراسي 2017/2018 ، ،عقدت المديرية الإقليمية وجدة انجاد لقاء مع رؤساء مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بالإقليم يوم الخميس8 فبراير 2018 على الساعة الثالثة بقاعة الاجتماعات بالمديرية وقد ترأس أشغاله السيد محمد زروقي المدير الإقليمي لمديرية وجدة انجاد بحضور السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية والسيد رئيس المركز الإقليمي لمنظومة الإعلام والسيد رئيس مكتب التعليم الخصوصي والسيد رئيس مكتب الأنشطة الثقافية والاجتماعية بالمديرية ،وقد افتتحه  بكلمة رحب من خلالها بالحضور منوها بالمجهودات المبذولة للسيدات والسادة رؤساء مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي وسعيهم لتطوير العرض المدرسي والارتقاء بالمنظومة التربوية ليقدم بعد ذلك تناول فيه النقط التاليةّ:

  • حصيلة تتبع ومواكبة المؤسسات التعليمية الخصوصية من طرف اللجن الإقليمية برسم السنتين الدراسيتين 2016/2017و 2017/2018
  • مؤشرات التقدم
  • تقويم نتائج الامتحانات الاشهادية برسم السنة الدراسية 2016 – 2017
  • قراءة تقويمية لنتائج امتحانات البكالوريا دورة يونيو2017
  • نسب التلاميذ الحاصلين على معدل أقل من 20/10حسب المؤسسات التعليمية الخصوصية
  • نسب التلاميذ الحاصلين على أقل من معدل20/10حسب المسالك والشعب الدراسية
  • مقارنة بين نتائج المراقبة المستمرة والامتحان الوطني
  • تحديد مكامن القوة ومكامن الضعف
  • دراسة آليات تعزيز المكتسبات وتجاوز النقائص المرصودة وذلك من خلال:
  • تعزيز آليات المراقبة وضبط مسك النقط في منظومة مسار ، مع تحديد المسؤوليات
  • بلورة برنامج الدعم التربوي لفائدة التلاميذ المتعثرين
  • المواكبة والتتبع.

كما تطرق السيد المدير الإقليمي بالتفصيل إلى الملاحظات المسجلة على مستوى التعليم الخصوصي انطلاقا من زيارات المواكبة والتتبع المنجزة خلال الموسم الدراسي المنصرم والحالي والتي شملت ضرورة احترام الطاقة الاستيعابية ، واحترام الأسلاك الدراسية المخولة في التراخيص الممنوحة للمؤسسات الخصوصية ، واحترام تراخيص البناء وفق دفتر التحملات ،والاحتكام للنصوص القانونية في التدبير .

ودعا السيد المدير الإقليمي إلى ضرورة تشخيص وضعية مؤسساتهم لرصد التعثرات وتدارس إمكانية تجاوزها من خلال عقد المجالس التربوية ومجال التدبير مع الأستاذات والأساتذة مع موافاة المديرية الإقليمية بتقارير مفصلة حول ما تم إنجازه.

وفي ختام كلمته نوه السيد المدير الإقليمي بأداء المؤسسات الخصوصية وبالنتائج المحققة مؤكدا حرص المديرية على تقديم المساعدات اللازمة لأطر ومديري المؤسسات الخصوصية وإشراكهم في مختلف التكوينات المنظمة لتطوير قدراتهم وتمكينهم من مواكبة مختلف المستجدات التربوية ،مثمنا مجهودات اللجن الإقليمية المكلفة بالتتبع و المواكبة حرصا على التطبيق الأمثل للنصوص القانونية المؤطرة للتعليم المدرسي الخصوصي .

وفي ذات السياق أعرب السيد رئيس مكتب التعليم المدرسي الخصوصي عن شكره وامتنانه للطاقم الإداري والتربوي العامل بمؤسسات التعليم الخصوصي على تواصلهم الدائم ومساهمتهم الوازنة في مختلف الأنشطة التربوية ومشاركتهم في مختلف المسابقات المحلية والجهوية والوطنية منوها بالنتائج المحققة ، كما تطرق في كلمته إلى ضرورة احترام السن القانوني للتمدرس عند التسجيل لتفادي المشاكل المطروحة في منظومة مسار وأكد على ضبط  شواهد المغادرة لتنطبق مع ما تحدده منظومة مسار  ، وضرورة تتبع الملفات المدرسية ، مشيرا إلى ملف التسوية العقارية بالنسبة لبعض المؤسسات التعليمية ، وركز السيد رئيس المركز الإقليمي لمنظومة الاعلام في كلمته على  منح المتعلمات والمتعلمين وأوليائهم القن السري لتصحيح المعطيات والمصادقة عليها وذلك لتدقيق المعطيات بالنسبة لمترشحات ومترشحي البكالوريا تفاديا للأخطاء المحتملة قصد بلوغ الغايات المرجوة من هذه العملية .

وقد تميز  اللقاء بمداخلات السيدات والسادة رئيسات رؤساء المؤسسات التعليمية الذين أعربوا عن استعدادهم التام لتعزيز المكتسبات القائمة وتجاوز التعثرات المرصودة والاسترشاد بتوجيهات اللجن المختلفة بغاية الارتقاء بأداء مؤسساتهم وتجويد خدماتها والرفع من مؤشرات النجاح للمساهمة في الارتقاء بالمنظومة التربوية .

مكتب التواصل بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن