المحكمة الادارية بوجدة تتهم الوزير الاول عباس الفاسي و وزيرة الصحة ياسمينة بادو بقتل عائشة مختاري و تدينهما بدفع 45 مليون سنتيم للورثة

30228 مشاهدة

ادانت المحكمة الإدارية لمدينة وجدة الدولة المغربية في شخص الوزير الاول عباس الفاسي ، ووزارة الصحة ، في شخص ياسمينة بادو بالتورط في عدم تقديم المساعدة الانسانية للراحلة عائشة مختاري لاجل العلاج و قضت المحكمة بالتعويض عن هذا الضرر الكبير لفائدة رثة المرحومة عائشة مختاري التي فارقت الحياة مظلومة باكية نادبة حظها في نيل حقها الصحي بالمغرب، 15 أغسطس 2009 نتيجة مرض السرطان و تهاون الدولة في تقديم المساعدة و العلاج بالداخل و الخارج…

المحكمة الادارية بوجدة تتهم الوزير الاول عباس الفاسي و وزيرة الصحة ياسمينة بادو بقتل عائشة مختاري و تدينهما بدفع 45 مليون سنتيم للورثة
المحكمة الادارية بوجدة تتهم الوزير الاول عباس الفاسي و وزيرة الصحة ياسمينة بادو بقتل عائشة مختاري و تدينهما بدفع 45 مليون سنتيم للورثة

في حكمها ، اقتنعت المحكمة الادارية بوجدة بأن للدولة المغربية مسؤولية في هذه الجريمة وأدانت الطرفين الوزارة الاولى ووزارة الصحة بدفع 45 مليون سنتيم لورثة المتوفى. و قد تقدم شقيق الضحية بشكاية عن الإهمال وعدم تقديم اية مساعدة لشخص في خطر. بسبب تشابه اسم المرحومة عائشة مختاري مع اسم امراة جزائري تحمل نفس الاسم سبق لها ان طلبت تاشيرة الذهاب الى فرنسا بمدينة وهران الشئء الذي جعل القنصلية الفرنسية في فاس تمتنع عن تسليم التاشيرة لعائشة مختاري المغربيةمع كامل الاسف.. وعلى الرغم قيام شقيق الضحية بجميع المحاولات لاجل تدخل السلطات الفرنسية من بينهم وزراء والرئيس نيكولا ساركوزي نفسه ، بغية تدارك الخطأ الا ان فرنسا لم تعترف بخطئها او لم تفهم الموضوع… اما السلطات المغربية ، فلم تفعل أي شيء لضمان الحق في العلاج و لا حتى التدخل اثناء الوفاة و لو بالتاسف عما حصل للضحية لدى اسرتها…و كان شقيق الضحية قد توسل كثيرا للمسؤولين لتمكين شقيقته من الذهاب للعلاج بفرنسا و ناشدهم بواسطة عدة رسائل لكن لا احد على الاطلاق من الوزراء و من كبار المسؤولين بالمغرب حاول تقديم و لو ادنى جواب على رسائل اسرة المرحومة عائة مختاري مما يثير احساس افراد الشعب المغربي بانهم لا ينتمون الى الوطن العزيز…و شقيق الضحية يقسم بربه انه سوف لا يتوقف عن الدفاع عن حق شقيقته التي ماتت ظلما و عدوانا و في قلبها اسف كبير على عدم رحمتها من طرف المسؤولين عن البلاد و العباد… ماتت عائشة مظلومة لكن حقها و روحها سيلاحقان الوزير الاول المغربي و وزيرة الصحة التي تبين ان لا علاقة لها بصحة المواطنين .. كما ان شقيقها يقاضي كل من الحكومة الفرنسية بفرنسا و على راسها رئيسها ساركوزي و يتابع الدولة المغربية في شخص وزيرها الاول عباس الفاسي و وزارة الصحة في شخص الوزيرة ياسمينة بادو…

اترك تعليق

4 تعليقات على "المحكمة الادارية بوجدة تتهم الوزير الاول عباس الفاسي و وزيرة الصحة ياسمينة بادو بقتل عائشة مختاري و تدينهما بدفع 45 مليون سنتيم للورثة"

نبّهني عن
avatar
ثابت
ضيف

من الواجب على الأخت سعاد أن تكون سندا للحق، وأن تشكر السيد مختاري على صموده وشجاعته ضد اللامبالاة والإهمال. أما الرحمة فإن الله هو من يتولاها

souad
ضيف

كل نفس ذائقة الموت،اتق الله يا أخي واحمد الله ان المرحومة توفيت في بلدها الاسلامي وسط ابنائها و عائلتها ويجب ان تعرف ان اجلها انتهى حتى ولو ارسلتها لكل بلدان العالم المرجو اخي مختاري ان لا تتعمق في طمعك وابحث عن طريقة اخرى لجمع المال واترك المرحومة ترتاح في قبرها مع دعائك لها بالرحمة

souad
ضيف

et tous ce que je peux vous dir monsieur mokhtari c’est que des milliers et des milliers de gens qui sont attaque par cette mauvaise maladies sont mort alors demandez au dieu arrahma wa lmaghfira li lokht aicha et n’exagerez pas trop

abdelaziz Mokhtari
ضيف

.مساء الخير أقسم بالاه أنني سأذهب بعيدا كل مااريد قوله اذن تابعوا معي و ترقبوا شكرا شقيق المقتولة عبد العزيز مختاري

‫wpDiscuz