المجلس الوطني للتجمع الوطني للأحرار ينتخب صلاح الدين مزوار رئيسا جديدا للحزب/مراسلة مندوب المنارة الاخبارية بجهة الرباط سلا زمور زعير رشيد بداوي

29018 مشاهدة
انتخب المجلس الوطني للتجمع الوطني للأحرار، يوم السبت 23 يناير 2010 بمراكش، السيد صلاح الدين مزوار رئيسا جديدا للحزب، بعد اللجوء إلى الإقتراع السري.

وحصل السيد مزوار على 610 من الأصوات مقابل ثمانية لمنافسه السيد رشيد الساسي، عضو المجلس الوطني للحزب.

وكان رئيس الجلسة، السيد المعطي بنقدور، قد أعلن في وقت سابق عن انتخاب السيد مزوار بالإجماع رئيسا جديدا للحزب.

وطلب السيد مزوار خلال الاجتماع من أعضاء المجلس اللجوء إلى الاقتراع لانتخاب رئيس للحزب “تفعيلا للمنهجية الديمقراطية”، وذلك بعد أن دعا السيد الساسي إلى الإحتكام لصناديق الإقتراع.

وقبل اللجوء إلى عملية انتخاب الرئيس الجديد للتجمع الوطني للأحرار، صوت المجلس الوطني لفائدة إقالة الرئيس السابق للحزب السيد مصطفى المنصوري.

وأكد السيد مزوار عقب الإعلان عن نتائج الاقتراع عزمه على جعل حزب التجمع الوطني للأحرار حزبا قويا في أفق 2012 ، مشددا على ضرورة توسيع قاعدة الحزب ودعم قوته الاستقطابية.

كما نوه بالدور الذي قام به الرئيس السابق السيد المنصوري الذي “قاد الحزب في مرحلة دقيقة”.

وأكد السيد مزوار، في تصريح للصحافة، أن التجمع الوطني للأحرار “عازم على القيام بدور قوي وأساسي داخل المشهد الحزبي والسياسي الوطني”.

وأضاف أن الحزب “دشن منهجية جديدة في طرح النقاش السياسي داخل الأحزاب”، والتي “لا تؤدي حتما إلى تراجع الأحزاب أو انقسامها”، في إشارة إلى “الحركة التصحيحية” التي ترأسها والتي جاءت، حسب أعضائها، من أجل “إصلاح مسار الحزب”.

واعتبر المحطة التي عاشها المجلس الوطني للحزب المنعقد بمراكش بمثابة “انتصار” للتجمع الوطني للأحرار الذي “دشن انطلاقة مرحلة جديدة بتحديات جديدة وكله قوة وعزم في رفع هذه التحديات”.

وكان انعقاد المجلس الوطني للحزب

Salahddine Mezouar :: صلاح الدين مزوار
Salahddine Mezouar :: صلاح الدين مزوار

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz