المؤبد لقاتلي الصيدلي “عمر المومني” في وجدة

129480 مشاهدة

أصدرت  غرفة الجنايات باستئنافية وجدة، حكمها القاضي بالمؤبد، في حق المتهمين، الذين تسببوا في مقتل الصيدلاني عمر مومني الذي توفي متأثرا بجروح على مستوى رأسه بإحدى المستشفيات الخاصة بوجدة إثر تلقيه ضربات قوية على مستوى رأسه.

وقد توفي الصيدلاني عمر المومني مساء أحد ايام شهر دجنبر من سنة 2014، في إحدى المصحات الخاصة في وجدة، بعد معاناة نتيجة الضربة القاتلة التي تعرض لها بمنزله خلال منتصف نهاية شهر دجنبر من سنة 2014.

وقد كانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة قد تمكنت من فك لغز جريمة القتل العمد المقرونة بجناية السرقة الموصوفة، التي تعرض لها الضحية بمدينة وجدة.

وتعود وقائع القضية إلى صبيحة يوم السبت 22/11/2014، عندما عثر على الضحية مغمى عليه مدرجا في دمائه، داخل غرفة النوم في منزله الكائن بحي المسيرة، وهو يحمل جروحا بأداة حادة على مستوى الرأس.

التحريات المكثفة التي باشرتها الشرطة بالاعتماد على آلية التشخيص التقني، وبعد إجراء المعاينات اللازمة أفضت إلى إيقاف أحد الجناة، وبحوزته بندقية صيد، تبين أنها في ملكية الضحية.

هذا المعطى الأولي أفضى إلى تشخيص هوية الجانيين الأصليين ومكان تواجدهما بمدينة مكناس.

وبتنسيق مع خلية التحليلات التقنية المركزية والمديرية العامة للأمن الوطني، وبتعاون مع الشرطة القضائية لولاية مكناس، أقدمت الفرقة الجنائية الولائية التابعة لولاية أمن وجدة، على إيقاف الجناة وبحوزتهم اشياء تعود للضحية ومن ضمنها هاتفين خلويين.

الأضناء عددهم أربعة، والذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و20 سنة، أمرت النيابة العامة باعتقالهم وتم إحالتهم على غرفة الجنايات باستئنافية وجدة، التي أصدرت يوم الأربعاء 7 أكتوبر الجاري حكمها القاضي بالمؤبد على الجناة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz