الكونفدرالية الديموقراطية/النقابة الوطنية للتعليم/المكتب الإقليمي بوعرفة: بيان رقم 03/09-10 بعنوان معركة الكرامة مستمرة تحت شعار: اصدار بيان بعنوان لا تراجع و لا استسلام إلا بتحقيق نقط الملف المطلبي كاملة و غير مجزأة

23172 مشاهدة

اصدرت النقابة الوطنية للتعليم التابعة للكونفدرالية الديموقراطية للشغل بيانا توصلنا بنسخة منه يقول البيان
معركة الكرامة مستمرة تحت شعار:لا تراجع و لا استسلام إلا بتحقيق نقط الملف المطلبي كاملة و غير مجزأةإضراب إقليمي لمدة 03 أيام و مسيرة شعبية إقليمية ببوعرفة و اعتصام بالنيابة الإقليميةبعد تنفيذ المرحلة الأولى من معركة الكرامة التي تخوضها الشغيلة التعليمية بإقليم فجيج في إطار النقابة الوطنية للتعليم المرتبطة عضويا بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، نفذ المجلس الإقليمي الوقفة المقررة أمام النيابة الإقليمية يومه الأربعاء 10 فبراير 2010؛و بعد ذلك مباشرة احتضن مقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ببوعرفة أشغال اجتماع المجلس الإقليمي لتقييم المرحلة الأولى من البرنامج النضالي لمعركة الكرامة و تسطير الخطوات النضالية المستقبلية.وفي إطار التقييم ، أكد المجلس نجاح المعركة من خلال الانخراط الواسع لنساء و رجال التعليم في المحطة النضالية على امتداد أطراف هذا الإقليم الشاسع بحيث فاقت نسبة المشاركة في الإضراب %82 مما يظهر الالتفاف الكبير لنساء و رجال التعليم حول نقابتهم العتيدة و استعدادهم اللامشروط للدفاع عن الملف المطلبي المسطر و الذي يعتبر حدا أدنى لا يمكن التنازل عن أية نقطة منه.و انطلاقا من كون المسؤولين يتعاملون بسياسة الآذان الصماء مع ملفنا المطلبي الإقليمي، اضطر المجلس الإقليمي إلى تسطير الآفاق المستقبلية لمعركتنا البطولية ، حيث اتسم النقاش بروح من المسؤولية العالية و استحضار نقط القوة و عناصر التشويش ؛ و كذلك المرحلة الخطيرة التي يمر منها قطاع التعليم وطنيا و جهويا و إقليميا من البرنامج التخريبي الذي جاء لتسليع المدرسة العمومية و إفراغها من مهامها الحقيقية و إعدامها وبالتالي تفويتها للقطاع الخاص تبعا لتوصيات المؤسسات المالية الامبريالية التي تعتبر المدرسة العمومية قطاعا غير منتج و تعويضها بالمدرسة الخصوصية التي ستكون بمثابة نقطة نهاية لحق أبناء الكادحين و المهمشين في التعليم ، و إيمانا بشرعية المعركة النضالية فإن المجلس الإقليمي يعلن أن نقط الملف المطلبي الإقليمي جزء لا يتجزأ و اعتباره كذلك خطا أحمرا لايمكن التنازل عن أية نقطة منه:

 إرجاع المليار سنتيم المهرب من نيابة فجيج و متابعة المسؤولين ؛ إرسال لجنة من المجلس الأعلى للحسابات لافتحاص مالية أكاديمية الجهة الشرقية ؛ الحل الفوري لملف الأخوات المعتصمات بالأكاديمية و إلحاقهن بأزواجهن اسوة بباقي نيابات الجهة ؛ استفادة كافة نساء و رجال التعليم بالإقليم من تعويضات المناطق النائية و الصعبة ؛ سد الخصاص المهول في الأطر الإدارية و التربوية . الإصلاح الفوري للعديد من المؤسسات التعليمية التي تعتبر غير صالحة حتى كحظائر للمواشي فبالأحرى كقاعات للمعرفة ؛(البنيات التحتية و الوسائل الديداكتيكية ) ؛ تقديم الامتحان النهائي للسنة السادسة ابتدائي ؛ توقيع محاضر الخروج يوم 30يونيو بالنسبة للابتدائي و يوم 05 يوليوز بالنسبة للثانوي الإعدادي و يوم 15 يوليوز بالنسبة لنساء و رجال الإدارة .و تأسيسا على ما سبق فإن المجلس الإقليمي قرر الدخول في المرحلة الثانية من معركة الكرامة وفق البرنامج التالي: خوض ثلاثة أيام من الإضراب عن العمل في جميع مؤسسات الإقليم أيام الأربعاء والخميس و الجمعة 3 و 4 و 5 مارس2010؛ القيام بمسيرة إقليمية لنساء و رجال التعليم مفتوحة في وجه جميع الإطارات الحليفة و القطاعات الكونفدرالية و جميع الشرائح الشعبية يوم الخميس 4 مارس 2010 ببوعرفة ؛ اعتصام أعضاء المجلس الإقليمي بمقر نيابة فجيج ببوعرفة خلال اليوم الثالث من الإضراب ؛ عقد المجلس الإقليمي من داخل المعتصم لتقييم العركة و لتسطير المرحلة الثالثة من البرنامج النضالي.وفي الأخير فإن المجلس الإقليمي يحيي عاليا كل الإطارات المناضلة وطنيا و إقليميا و محليا التي أعلنت تضامنها اللامشروط مع معركتنا البطولية و العادلة و التي نخوضها دفاعا عن المدرسة العمومية و الوقوف في وجه كل من يحاول التطاول على المال العام، كما نعاهد كل الشرفاء على أننا سائرون بمعركتنا إلى حين انتزاع جميع نقط ملفنا المطلبي.

المجلس الإقليميعبدالنبي العفوي

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
الكونفدرالية الديمقراطية للشغل

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz