القنصل العام الفرنسي “جيلز بورباو” يحل بمدينة وجدة يحمل بشرى تقريب الفيزا من ساكنة الجهة الشرقية

268900 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 6 دجنبر 2014، حل بمدينة وجدة القنص العام الفرنسي بفاس السيد “جيلز بورباو” “Gilles Borbao” يحمل معه بشرى فريدة من نوعها إلى ساكنة وجدة والجهة الشرقية تتمثل في تقريب مقر طلب الفيزا الفرنسية وكدا الحصول عليها بعدما ظل المواطنون يتحملون عناء السفر إلى فاس وتبعاته المادية والمعنوية. وفي لقاء مع ثلة من ممثلي الإعلام المحلي الإلكتروني والمكتوب، أكد السيد القنصل العام أن السلطات الفرنسية تسعى إلى قبول عدد كبير من طالبي الفيزا بالمغرب وبوجدة على الخصوص، حيث صرح أنه من بين كل عشرة ملفات سيتم قبول تسعة منها. وبما أنه يتعدر على السلطات الفرنسية إحداث مقر قنصليتها بوجدة، فعمدت على تطوير جهازها القنصلي بتمكين شركة عالمية دات تجربة رائدة تحظى بالثقة الدولية إنها “شركة TLS Contact التي فتحت أبوابها بمدينة وجدة يوم 2 دجنبر 2014، حيث ستشرع في استقبال المواطنين المغاربة لدراسة ملفات طلباتهم للفيزا الفرنسية، غير أن القنصلية الفرنسية بمدينة فاس هي من ستتولى قرارات القبول أو الرفض.

القنصل العام الفرنسي "جيلز بورباو" يحل بمدينة وجدة يحمل بشرى تقريب الفيزا من ساكنة الجهة الشرقية
القنصل العام الفرنسي “جيلز بورباو” يحل بمدينة وجدة يحمل بشرى تقريب الفيزا من ساكنة الجهة الشرقية
القنصل العام الفرنسي "جيلز بورباو" يحل بمدينة وجدة يحمل بشرى تقريب الفيزا من ساكنة الجهة الشرقية
القنصل العام الفرنسي “جيلز بورباو” يحل بمدينة وجدة يحمل بشرى تقريب الفيزا من ساكنة الجهة الشرقية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz