القضاء الإيطالي يسجن مغربية أحرقت ابنها بمكواة

وجدة البوابة18 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
القضاء الإيطالي يسجن مغربية أحرقت ابنها بمكواة
رابط مختصر

أصدر القضاء الإيطالي حكما بالسجن النافذ لفترة ثلاث سنوات في حق مهاجرة مغربية، تبلغ من العمر 27 عاما، بتهمة “حرق ابنها بواسطة مكواة ملابس عقابا له على تمزيق سرواله”.

وأشارت وسائل إعلام إيطالية إلى أن الواقعة تعود إلى شهر شتنبر من السنة الماضية، حين اعتدت الأم المغربية على ابنها الذي مزق سرواله بينما كان يلعب رفقة أصدقائه في الشارع، مضيفة أنها وضعت فلذة كبدها فوق لوحة تستخدم لكي الملابس وألحقت به أضرارا جسدية بواسطة مكواة بخار.

وأكد الطاقم الطبي المشرف على حالة الطفل المصاب، في تصريحات نقلتها صحيفة ” Giornale di Vicenza” الإيطالية، أن الأخير كان يتعرض أيضا للضرب المبرح بشكل متكرر، وأن “ما يزيد عن 26 كدمة تغطي أطرافا متفرقة من جسده”.

وأضافت الصحيفة أن العائلة تعيش مشاكل، حيث إن الزوج غادر إلى الديار الألمانية تاركا الزوجة في علاقة غرامية بشخص آخر كان يحضر جلسات المحاكمة، موردة في السياق نفسه أن المدانة رفضت الخوض في تفاصيل حياتها الخاصة، مكتفية بالقول: “إنني أمر من لحظات سيئة”.

“فقدت الأم المغربية حضانة ابنها ووافقت على عقوبة حبسية لفترة ثلاث سنوات، بعدما تم التوصل إلى اتفاق بين هيئة الدفاع والإدعاء العام”، يورد المنبر، الذي أبرز أيضا أن المعتدى عليه يتلقى حاليا العناية اللازمة داخل مركز لإيواء الأطفال ضحايا سوء المعاملة.

المصدرالحسن الوزاني

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن