القافلة الصحفيةتقلع من وجدة و تحط الرحال بنيابة فجيج ببوعرفة

22393 مشاهدة

 بوعرفة / وجدة البوابة : بوعرفة 4 دجنبر 2011، في اطار تفعيل مشروع التعبئة و التواصل  الدي  تعرفه الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة الشرقية نظمت هده الاخيرة القافلة الصحفية  نحو نيابة فجيج ببو عرفة يوم الجمعة 2 دسمبر 2011 .
في البداية رحب النائب الاقليمي  بالوفد الصحفي بكلمة ثمن من خلالها الدور الطلائعي الدي يلعبه الاعلام بجميع مكوناته لتتبع الشان التربوي باعتباره يساهم في نشر المعرفة و ايصال المعلومة . تقدم بعدها بعرض  استحضر خلاله الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى العاشرة لعيد العرش بطنجة 30 يوليوز 2009. خلال عرض النائب دكر بشساعة الاقليم و الدي يمثل 2/3 مساحة المنطقة الشرقية . حيث يمثل التعليم  من تلاميذ واساتذة ربع ساكنة الاقليم   يكون عدد التلاميذ 24083 بالتعليم العمومي و 490 بالخصوصي باعتبار 40 في المائة منها رحل  الشيئ الدي بادرت من خلاله الاكاديمية الى احداث 2 مدارس جمعاتية و  برمجة  5 مدارس اخرى في مجال الدعم الاجتماعي  التي تعتبر رافعة للتمدرس عرف الاقليم تطور عدد المستفيدين من الاطعام المدرسي بالتعليم الابتدائي عدده 15616 المستفيدون من المبادرة الملكية مليون محفظة22161 المنح والداخليات 1369 الزي الموحد 3795 النقل المدرسي 519 .في ما يخص  مشروع تيسير  تستفيد 5033 اسرة  تمثل 9 جماعات قروية . لكن لازالت النيابة نشكو من الخصاص  بالنسبة للموارد البشرية خاصة في الابتدائي  زيادة على انها تعرف اكبر عدد من رخص الولادة مقارنة مع  نيابات  الجهة .فتح باب المناقشة الدي كان مناسبة للصحفيين في استفسار عن العديد من القضايا  خاصة ان الاقليم يعرف خصوصيات من الناحية الطبيعية و الاجتماعية . اجوبة النائب الإقليمي كانت مركزة  اعتبر ان المنظومة  تعرف مشاكل داخلية و اخرى خارجية  . . كان رده على سؤال مادا توجه  لوزير الحكومة الجديد  هو الحسم بالنسبة للمناطق النائية و الصعبة و اعطائها الخصوصيات الخاصة بها  . يجب الوقوف عند البرنامج الاستعجالي  للوقوف على نقط القوة و نقط الضعف. كما اعتبر بان الاقليم صعب و حاجاته ملحة  وقطاع التعليم له اسئلة كثيرة و له رهانات  ولكن اكد على ان هناك تجاوب كبير  مع المسؤولين على القطاع اقليميا و جهويا .المرحلة الموالية  هي زيارة بعض المؤسسات التعليمية بمدينة بوعرفة نظرا لضيق الوقت للوقوف على نتائج المخطط الاستعجالي كانت البداية مدرسة علال بن عبد الله التي يرجع تاريخ تاسيسها الى 1977 و حسب تصريح  عبد المولى عمر مدير المؤسسة عدد الاطر العاملة 32  يدرس بها 511 تلميد و تلميذة كما تنفرد بقسم لدوي الحاجات الخاصة الدي يبلغ عددهم 22 مستفيد  كما كان التلاميذ في استقبال الوفد الصحفي .

المفتشية الاقليمية كانت هي المحطة الثانية  والتي تضم قاعة للمجلس التنسيقي الاقليمي و قاعة الاجتماعات الى جانب مكتب التاطير والتنشيط التربوي.انتقل بعدها الوفد الى مؤسسة المعرفة للتعليم الخصوصي الوحيدة التي يدرس بها 70تلميد في السلك الابتدائي و 51  في الاعدادي  بجميع المواد  لكن لازالت تشتكي من انعدام التاطير التربوي الشيئ الدي عبر عنه صاحب المؤسسة  بوعلام السهلي  رجل تعليم متقاعد الدي اراد انهاء حياته خدمة  للصالح العام في ميدان التعليم.

انتقل بعدها الوفد الى ثانوية تفاريتي الاعدادية  بحي الطوبة  الشعبي تاريخ افتتاحها 2006 والتي يديرها  ابراهيم بن مومن عدد الاساتذة العاملين بها 29 الى جانب 7 اداريين يسهرون على تدريس 559تلميد و تلميذة . توجد بها اشغال بناء جناح .

مدرسة حمان الفطواكي  بحي الطوبة الشعبي كانت هي اخر محطة التي يرجع تاريخ بنائها الى 1982 تعتبر اكبر مدرسة بالاقليم من حيث عدد المتعلمين   يديرها السيد محمد  حداد و 31 اساتذة و استاد يدرسون 815تلميدة وتلميد .وقف خلالها الوفد الصحفي على المستفيدين من الزي الموحد وبعض الدروس  لمختلف المستويات .

القافلة الصحفية تحط الرحال بنيابة فجيج ببوعرفة
القافلة الصحفية تحط الرحال بنيابة فجيج ببوعرفة

القافلة الصحفية تحط الرحال بنيابة فجيج ببوعرفة
القافلة الصحفية تحط الرحال بنيابة فجيج ببوعرفة
القافلة الصحفيةتقلع من وجدة و تحط الرحال بنيابة فجيج ببوعرفة
القافلة الصحفيةتقلع من وجدة و تحط الرحال بنيابة فجيج ببوعرفة

متابعة عيادة عباس من بوعرفة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz