هنيئا للسيد مصطفى قشنني بهذه الثقة التي كانت في محلها لشخص عرف في الاوساط الثقافية بمجملها انه رجل المواقف,,,وأن كتاباته مدوية وقوية وتستحق القراءة,,,وكون الرجل رئيس شرفي لمنبر البوابة انه قيمة مضافة لفريق البوابة هذا المنبر الهادف الذي لاأخفيكم إدماني عليه لما لمسته في طاقمه من مهنية,,,فالله الموفق,,