الفنان ميمون الوجدي في مائدة مستديرة لوجدة البوابة بعد إعجابه بالفنانة فاطمة الزهراء القرطبي: وأخيرا وجدنا صوتا رائعا

73105 مشاهدة

عبد الناصر بلبشير – محمد نجيب شرقاوي/ وجدة البوابة: وجدة في 30 يونيو 2012، شاركت الفنانة الواعدة فاطمة الزهراء القرطبي المنحدرة من مدينة وجدة، مهندسة صناعية بمدينة الرباط، في مهرجان “جذور” للأغنية المغربية في دورته الأولى يوم السبت 23 يونيو 2012، والذي نظمته المندوبية الجهوية للنقابة الحرة للموسيقيين المغاربة بوجدة بساحة “زيري بن عطية” إلى جانب عدد من الفنانين المغاربة المعروفين وفرقة “ناس الغيوان” وكذا فنانين محليين وفرقة “بركات” المغربية للموسيقى العربية.

وقد شاركت الفنانة الصاعدة فاطمة الزهراء القرطبي بأغنيتين رائعتين: أغنية “ضاعت لي نوارة” لفتح الله المغاري والتي طالما أحبها الجمهور المغربي، وأغنية “ماتاقش بيا” لعبد الهادي بلخياط، حيث شنفت الفنانة بصوتها الدافئ الجميل أسماع المتفرجين الذين صفقوا لها بكل حرارة مطالبين إياها بالإعادة… وعلى إثر هذا الأداء الجميل والصوت المتميز للفنانة فاطمة الزهراء، ولما لم ينصفها برنامج “استوديو دوزيم” المتحيز رغم المجهودات الفنية القيمة التي بدلتها الفنانة وبدون تصنع حيث نالت إعجاب كبار الفنانين والجمهور المغربي، نظم طاقم شبكة الأخبار “وجدة البوابة” مائدة مستديرة استدعينا خلالها الفنانة فاطمة الزهراء القرطبي والفنان ميمون الوجدي المعروف بلقب الشاب ميمون وبحضور والدة الفنانة القرطبي.

وحسب فاطمة الزهراء القرطبي، لقد كانت المشاركة جد مفيدة حيث فسحت لها المجال للالتقاء بجمهورها الوجدي بمدينتها الأصل (وجدة) التي تكن لها كل الحب وتتمنى أن تحظى بموقعها الثقافي الذي تستحقه على شاكلة باقي المدن المغربية. وأكدت الفنانة الجميلة صاحبة الصوت الجميل الدافئ، أنها لأول مرة تشارك بنجاح في مهرجان بفضاء فني على الهواء الطلق، وهنا تمكنت من إثبات ذاتها وكسب جمهور عريض عشقها وعشق وارتبط بصوتها الذي أبهر الجميع، فأصبح اسمها ينتشر أكثر فأكثر وتأكد عشاق الفن أن الفنانة الصاعدة فاطمة الزهراء القرطبي فضحت ما يجري ببعض القنوات التي تعبث بالموهوبين وثبت للجميع أن هذه القنوات تمارس فعلا الزبونية والمحسوبية فتتغاضى عن الكفاءات الفنية وحسن الأداء وتتحيز لمن يتقربون إليها ولو بأصوات لا يحبها الجمهور…

وفاطمة الزهراء التي أتحفتنا خلال هذه المائدة المستديرة بأجمل الأغاني حيث أدتها وبصريح العبارة أحسن وأجمل ممن غنوها سابقا، هي فنانة مغربية عصامية  بدأت تشق مشوارها الفني بثبات، تأثرت بأكبر الأسماء والنجوم والمدارس الفنية المغربية والشرقية، وقالت والدتها أن ابنتها حاولت تقليد الفنان الكبير عبد الوهاب الدكالي منذ نعومة أظفارها، واكتشفت أسرتها ميولها للغناء والطرب منذ بلغت سنتين من عمرها. 

ولقد تمكنت الفنانة فاطمة الزهراء نجمة وجدة بكل فخر نقولها من منبر وجدة البوابة من التوفيق بين دراستها وصقل هوايتها حيث تمكنت من تحقيق أولى متمنياتها في الدراسة والتحصيل حيث حصلت على دبلوم مهندسة الدولة وفرضت صوتها في ساحة الغناء والطرب. وقد تأثر الشاعر محمد نجيب شرقاوي بصوت الشابة فاطمة الزهراء القرطبي إلى درجة أنه صرح عاليا بقوله” لقد اكتشفنا في وجدة فنانة مرموقة قد تكون “كوكبا” لمدينة وجدة بل للمغرب، خاصة لما أدت قصيدة “أنساك” لسيدة الطرب العربي كوكب الشرق أم كلثوم، “رائع رائع صوتها والله رائع” هكذا عبر الشاعر الرياضي محمد نجيب شرقاوي مدير مساعد بشبكة الأخبار “وجدة البوابة”.

وكانت الفنانة فاطمة الزهراء القرطبي وهي لا تزال طفلة بالمدرسة، تشارك في الحفلات الدينية والوطنية بترتيلها للقرآن الكريم على طريقة الشيخ عبد البسط عبد الصمد، وبأدائها الجميل للأناشيد الدينية والوطنية، من هناك بدأ المشوار الفني السعيد. وتمكنت فاطمة الزهراء من كسب جمهور عريض في كل مكان وزمان ونالت إعجاب كبار الفنانين المغاربة أمثال فتح الله المغاري وعبد الوهاب الدكالي وعزيزة جلال وغيرهم فبصمت في قاموس الغناء المغربي بصوت من ذهب.

وبعد سماعه للأغاني التي أدتها الفنانة فاطمة الزهراء ب”استوديو” وجدة البوابة، أكد الفنان الكبير ميمون الوجدي إعجابه بصوتها الجميل الدافئ، مصرحا بعد لحظة صمت أثارت الشك في نفس الفنانة وامها فقال بصوت مرتفع” الآن وأخيرا نقول لقد وجدنا صوتا جميلا في وجدة، يجب الالتفات إليه وينبغي تشجيعه”، ثم خاطبها قائلا، “مع هذا الصوت المتميز الذي افتخر به والذي عثرنا عليه اليوم في وجدة، يليق بك لباس فني خاص بك وبشخصيتك وبمستواك العلمي والثقافي: لحن وكلام.

وقالت الفنانة المهندسة فاطمة الزهراء القرطبي مجيبة عن سؤالنا، “لقد أحرزت على مجموعة من الجوائز منذ صغري من المدرسة الابتدائية حتى مدرسة تكوين المهندسين، في تجويد القرآن وفي حفلات متعددة بعد حسن أدائها للأغاني الوطنية المغربية. وهي برغم مزاولتها لمهمة مهندسة في الصناعة بالمديرية العامة للطيران المدني، فهي تحضر شهادة الدكتوراه وتتمرن على قيادة الطائرات الصغيرة.

وفي مشوارها الفني، سبق لها أن شاركت في مجموعة من المهرجانات الوطنية أولها مهرجان الطرب الغرناطي حيث أحرزت فيه على جائزة أحسن صوت وذلك سنة 2001 وهي تبلغ  من العمر 16 سنة. وكان قد تم استدعاء الفنانة فاطمة الزهراء القرطبي لمنتدى الشباب بالدار البيضاء لتمثيل الجهة الشرقية حيث حصل لها شرف اللقاء بصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقد أخلص الفنان ميمون الوجدي كلامه في هذا اللقاء الذي نظمته شبكة الأخبار “وجدة البوابة” مصرحا أن: “الفنانة فاطمة الزهراء هي فعلا وبدون منازع عزيزة جلال بوجدة”. وبمناسبة هذا الإعجاب الكبير الذي عبر عنه الفنان الوجدي الذي سكن قلوب المغاربة، إلتمس الشاعر محمد نجيب شرقاوي من الفنانين ميمون الوجدي وفاطمة الزهراء القرطبي أداء أغنية ديو من طرفهما معا. وبعد إلحاح كبير وافق أخيرا الفنان الكبير ميمون الوجدي على أداء أغنية ديو مع الفنانة الصاعدة فاطمة الزهراء القرطبي حيث اختارا أغنية”يا بلادي” سوف نعلن عنها في القريب.

الفنان ميمون الوجدي في مائدة مستديرة لوجدة البوابة بعد إعجابه بالفنانة فاطمة الزهراء القرطبي: وأخيرا وجدنا صوتا رائعا
الفنان ميمون الوجدي في مائدة مستديرة لوجدة البوابة بعد إعجابه بالفنانة فاطمة الزهراء القرطبي: وأخيرا وجدنا صوتا رائعا
الفنان ميمون الوجدي في مائدة مستديرة لوجدة البوابة بعد إعجابه بالفنانة فاطمة الزهراء القرطبي: وأخيرا وجدنا صوتا رائعا
الفنان ميمون الوجدي في مائدة مستديرة لوجدة البوابة بعد إعجابه بالفنانة فاطمة الزهراء القرطبي: وأخيرا وجدنا صوتا رائعا

ميمون الوجدي, ميمون

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz