الفنان سعيد المرسي و عبد العالي رحماني و ماسين ضمن الحصة الثامنة و التاسعة من محترف أمزيان للمسرح

149985 مشاهدة

بمناسبة اليوم العالمي للمسرح و بتنسيق مع مندوبية وزارة الثقافة ، تواصل جمعية أمزيان ورشات محترف أمزيان للمسرح الأكاديمي ، بقاعة أحمد عجور بالمركب الثقافي بالناظور،بحضور نخبة من محترفي المسرح ، والموسيقى ،إذ تميزت الحصة الثامنة بحضور الفنان “عبد العالي الرحماني” ،حيث أطر ورشة “الصوتيات” باشتغاله على” مخارج الحروف” ، الصوت الباطني المقامات ، والحبال الصوتية…

وذلك لتعزيز أداء الممثلين فوق خشبة المسرح ،كما شملت الورشة كذلك حضور الفنان و الموسيقار السيد “جمال الزبيري / ماسين”، الذي عبر عن سعادته الكبيرة ، بوجود فرقة مسرحية بحجم فرقة أمزيان التي تسعى إلى استقطاب مجموعة من الوجوه التلفزية والسينمائية قصد تلقين الوجوه الجديدة تقنيات وأساسيات المسرح،كما أعجب بالرعبة التي يمتلكها المسفيديون في اكتساب خبرات جديدة تمكنهم من أداء مختلف الأدوار. هذا وتميزت الحصة التاسعة بحضور نجم من نجوم الدراما السينمائية وأحد ركائز المسرح الأمازيغي بالريف الفنان ” سعيد المرسي” ، إذ قدم بدوره دروسا نظرية وتطبيقية شملت تقسيم الخشبة ، وتموقع الممثلين فوقها ، فيما قدم حصة في الإسترخاء البدني و التقنيات السليمة لوضعية الوقوف فوقالخشبة.في حين أضاف السيد “ياسين بوقراب” في تصريح له أنه تمت إضافة أسبوع آخر من التكوين ،من أجل استقطاب أكبر عدد ممكن من المكونين في المجال قصد مزيد من التطوير لمهارات ومكتسبات المستفيدين ، إذ من المنتظر استقطاب أسماء لا معة وطنيا في مجال التمثيل. فيما عبرت الجهة المنظمة عن ارتياحيها بتلقيها مجموعة من الطلبات من فنانين قصد المشاركة في تأطير الشباب،في حين نوهت مجموعة من الوسائط بالفكرة ،وقدمت دعما معنويا قويا ،يساير توجهاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.