الغرق ينهي أنفاس شاب في حوض مائي باشتوكة

وجدة البوابة10 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
الغرق ينهي أنفاس شاب في حوض مائي باشتوكة
رابط مختصر

نُقلت جثة شاب، يبلغ عمره 19 سنة، إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد سبب الوفاة، على إثر غرقه، بعد زوال أمس الجمعة، بحوض مائي للسقي.

وأورد شهود عيان أن المفارق للحياة كان قد قصد حوضا مائيا للسقي وسط ضيعة فلاحية بدوار “تن علي موماد”، بقبيلة آيت إعزا التابعة للجماعة الترابية آيت اعميرة ضواحي اشتوكة آيت باها، من أجل السباحة، قبل أن يلقى مصرعه غرقا.

وانتقلت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لآيت اعميرة إلى عين المكان، حيث تمت معاينة جثة الغريق وانتشالها، وتم فتح تحقيق لتحديد ظروف وملابسات الواقعة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

المصدرهسبريس من اشتوكة آيت باها

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.