العيون الشرقية : وقفة إحتجاجية بسبب تردي الخدمات الصحية بالمركز الصحي والسلطة تمنع المسيرة السلمية

11729 مشاهدة

أعرب حشد من المواطنين بمدينة العيون الشرقية ، عن استنكارهم واحتجاجهم على الأوضاع الكارتية التي يعرفها المركز الصحي بالمدينة ، في وقفة احتجاجية صبيحة اليوم الثلاثاء 14/09/2010 ( اليوم الدي يصادف السوق الاسبوعي بالمدينة ) على الساعة العاشرة صباحا أمام مقر باشوية العيون حيث نددوا بحالة الإهمال و اللامبالاة الطبيتين التي عومل بها الراحل الحاج بوزيان ( رحمة الله عليه ) ، بعد حادثة السير الذي تعرض لها هو وابنه يوم السبت الماضي 11/09/2010 بالمكان المسمى تغانيمت ( إرسان ) حوالي 9 كلم على الطريق الرابطة بين مدينة العيون الشرقية ومدينة جرادة ، حيث ترك المرحوم لحوالي 20 دقيقة وهو ينزف بالمركز الصحي ، مع امتناع سيارة الإسعاف على نقله ، بدعوى وجوب حضور وتأشير الطبيب المداوم على الوثائق الرسمية المعمول بها قصد نقله واستقباله بمستشفى الفرابي بوجدة
وقد استقبل باشا مدينة العيون الشرقية الذي كان مرفوقا برئيس الدائرة المحتجين بمكتبه ، حيت حاول تهدئتهم و وعدهم بنقل شكواهم إلى الجهات المسؤولة إقليميا ، فيما أصر المحتجون على ضرورة فتح تحقيق نزيه في ظروف وفاة الحاج بوزيان معتبرين أن سبب الوفاة هو الزبونية والإهمال واللامبالاة التي يتعرض لها المواطن العيوني يوميا بالمركز الصحي ، مؤكدين أن مثل هده الحالات تتكرر دائما بالمدينة ويذهب ضحيتها العديد من المواطنين الدين يفارقون الحياة في طريقهم إلى مستشفى الفارابي بوجدة جراء الإهمال وغياب الأطر الصحية المداومة خصوصا في حالات جرحى حوادث السيرإثر دلك خرج المحتجون من مقر الباشوية وتوجهوا صوب المركز الصحي حيت تجمعوا هناك رافعين شعارات مثل ( هادا عار هدا عار … المواطن في خطر ) ، ليقرروا بعد دلك حمل الرايات الوطنية وصور جلالة الملك محمد السادس نصره الله وتنفيذ مسيرة سلمية باتجاه وسط مدينة العيون الشرقية ، وعند وصولهم قرب ( المقر القديم لإدارة البريد ) ، حاصرتهم الشرطة وطلبت منهم إنهاء هده المسيرة بدعوى عدم قانونيتها ، هدا الأمر رفضه المحتجون وواصلوا مسيرتهم ، لاقتناعهم بمطالبهم العادلة ، عقب دلك تدخل رجال الأمن بشكل عنيف ، مدججين بالهراوات وقاموا بتفرقة جموع المحتجين ، كما قاموا باعتقال بعض منهم ، ليتم إطلاق سراحهم لاحقا بحسب بعض المصادر العليمةجدير بالذكر أن المركز الصحي الوحيد بالمدينة يقدم خدماته المتواضعة إلى ساكنة مدينة العيون الشرقية وكدا الجماعات القروية المحيطة بها ( مشرح حمادي – عين الحجر – مستكمار ) والتي يقدر مجموع ساكنتها بحوالي 90 ألف نسمة ، هدا العدد الكبير من الساكنة في حاجة ماسة إلى مستشفى بجميع المواصفات من شأنه التخفيف من معاناة المواطنين وتمكينهم من خدمات استشفائية في المستوى المطلوب…

العيون الشرقية : وقفة إحتجاجية بسبب تردي الخدمات الصحية بالمركز الصحي والسلطة تمنع المسيرة السلمية
العيون الشرقية : وقفة إحتجاجية بسبب تردي الخدمات الصحية بالمركز الصحي والسلطة تمنع المسيرة السلمية

شبكة العيون 24 الإخبارية

تصوير وتحرير : زكرياء ناجي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz