العناصر الانتهازية في نقابة المفتشين حولتها من جهاز يدافع عن مصالحهم إلى جهاز يخضهم للوزارة

22689 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 20 أبريلا 2013، عقب أحد المقنعين بقناع ” مفتش ثانوي ” على مقالي الذي طرحت فيه سؤال عن جدوى اللقاء مع الوزير بعدما تبين أن اللقاءات التي عقدت لحد الآن معه لا طائل من ورائها قائلا : ” هل أنت منخرط تؤدي ثمن الانخراط ؟ وهل ساهمت في أداء ثمن مقر النقابة ؟ وكم مرة شاركت في لقاءات الرباط حتى تفرض رأيك على المفتشين ؟ ” هذا الكلام واضح المزايدة علي كمفتش يشهد تاريخ النقابة أنني كنت عضوا مؤسسا وفعالا فيها. ولم ينقطع انخراطي إلا حين انكشفت خيانة الانتهازيين والوصوليين الذي ركبوا النقابة من أجل مصالحهم الشخصية المكشوفة، و الذين أحدثوا بانتهازيتهم ووصوليتهم شرخا في صف المفتشين . وإذا كان هذا المقنع فعلا من مفتشي الجهة الشرقية ، فلا أظنه يستطيع أن يتجاهل دوري في خدمة جهاز التفتيش بالجهة كلما دعت الضرورة ، وأترك للكاتب الجهوي للنقابة في الجهة الشرقية ليخبره عن قيمة ما قدمته للمفتشين بالجهة بلا منة ، ولولا أن المقنع أراد المزايدة علي بثمن الانخراط وثمن مقر النقابة لما ذكرت له ذلك . ورحم الله أياما كانت النقابة تطارد الوزير من مدينة إلى أخرى عن طريق تعبئة مناضليها ، ولأسباب أقل خطورة على جهاز التفتيش مما يحاك اليوم به من مؤامرات سببها العناصر الانتهازية والوصولية المدسوسة في مكاتب النقابة، والتي طبخت سرا هيكلة مشبوهة للتفتيش مع الوزارة ، وقد فضحها الله عز وجل عندما لوح الوزير بما تم طبخه معها في لقاءاته مع المفتشين . وصار هم النقابة اليوم هو أن تسوق المفتشين سوق الأنعام إلى لقاءات الوزير أو سوق العبيد أو الأقنان أو الجواري إلى بيت الطاعة. وتعتقد العناصر الانتهازية والوصولية أنها ذكية وشاطرة، فمن جهة تتظاهر بأنها تختلف مع مشروع هيكلة التفتيش الذي تقدمه الوزارة زاعمة أنه ليس المشروع الذي قدمت ـ وهو مشروع لا علم للقواعد به ولم تستشر في شأنه ولم تصوت عليه كما تقتضي قواعد العمل النقابي ـ ومن جهة أخرى تبرهن للوزارة بأنها مع مشروعها ، لأنها لم تأمر قواعدها بمقاطعته ، بل سكتت عن المقاطعة ، وأكثر من ذلك دعت قواعدها لحضور اللقاءات مع الوزير الشيء الذي يؤكد خيانتها الصارخة ،وتورطها في نفس المشروع الذي تحاول التنكر له والذي شاركت في طبخه مع الوزارة في سرية وتكتم تامين من أجل وضع المفتشين أمام الأمر الواقع بطريقة خبيثة وماكرة تعكس خبثها ومكرها ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله . ولعلم المقنع أن مكتب النقابة بالجهة الشرقية ظل معطلا لمدة طويلة بسبب عدم تصفية ملفه الإداري أمام السلطات ، وكان السبب هو انسحاب عضو منه بسبب انكشاف خيانة العناصر الوصولية والانتهازية ، وظل المكتب يتذرع بذريعة عدم حصوله على الترخيص القانوني لعقد جمع عام والحقيقة أنه كان يسوف وهو على علم بما كانت تطبخه ما يسمى اللجنة المنبثقة عن المكتب الوطني مع الوزارة في لقاءات متعددة لا علم للقواعد بها . و ما فكر المكتب الجهوي في تصفية ملفه الإداري إلا عندما تلقى أمرا من المكتب الوطني من أجل تطويع المفتشين وسوقهم إلى لقاءات الوزير ذات الطابع المسرحي الهزلي الذي هو حديث كل الألسنة في كل الجهات . أيها المقنع أتحداك أنت والعناصر الانتهازية والوصولية أن تصرخوا في وجه الوزير رافضين مشروع هيكلته أو أن تنسحبوا من اللقاء إن كانت عندكم مثقال ذرة من رجولة ، أما نحن فلا زلنا على مبادئنا كما كنا دائما لا نخون جهاز التفتيش ، ولا نخفي عنه شيئا كما تفعل العناصر الانتهازية والوصولية التافهة التي كانت مهينة لعقود من السنين لولا فكرة إنشاء النقابة التي انبثقت في حظيرة مفتشي التعليم الثانوي بلا فخر ، وكنت شاهدا على انبثاقها قبل أن يصل خبرها إلى العناصر التافهة التي صارت اليوم تنتفش انتفاش الديكة والسنورات بسبب زهد العناصر المخلصة في النقابة عندما صارت موضوع عبث العابثين . سنرى أيها المقنع يوم اللقاء مع الوزير، وهو يوم فاصل من منا يستحق وصف مفتش هل أنا الذي لست منخرطا أو مساهما في ثمن مقر النقابة ولكنني لم أخن المفتشين أم أنت والعناصر الانتهازية والوصولية الذين يملكون بطاقات الانخراط ، وساهموا في ثمن مقر النقابة ولكنهم خانوا المفتشين خيانة عظمى وحازوا الخزي والعار والشنار ؟

العناصر الانتهازية في نقابة المفتشين حولتها من جهاز يدافع عن مصالحهم إلى جهاز  يخضهم للوزارة
العناصر الانتهازية في نقابة المفتشين حولتها من جهاز يدافع عن مصالحهم إلى جهاز يخضهم للوزارة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz