العملاء والصهيونية يحاولان البحث عن موطىء قدم في المغرب

14999 مشاهدة

إن الوعي الشقي لدى البعض يهيء لهم أنهم يستطيعون فعل ما لم يستطع النظام السياسي في البلاد القيام به، وهو أن يطبعوا مع الكيان الصهيوني ويهيئوا له الدخول الى مجتمعنا من نافدة سرية ، وهم يفعلون ذلك عبرعملية ساذجة مفادها أن الوجود اليهودي في المغرب قديم ويسبق وجود العرب…

العملاء والصهيونية يحاولان البحث عن موطىء قدم في المغرب
العملاء والصهيونية يحاولان البحث عن موطىء قدم في المغرب

هنا الغرض من هذا التبرير : هو إعطاء تبرير مريح بكونهم وجدوا حلا للتخلص من العرب المغاربة وتعويضهم باليهود المغاربة….جميل ورائع ، وخصوصا أن اليهود الآن في وضعية يسيل لعاب العملاء في كل مكان من العالم لاستمالتهم من أجل البحث عن مورد مالي ضخم وبعض الامتيازات التي قد يستفيدون منها كأشخاص لعبوا هذا الدور من أمريكا وأتباعها ، لأن من ترضى عنه اليوم الصهيونية العالمية محظوظ وسالمأقول لهؤلاء العملاء :إن استغلال المكون الأمازيغي في هذه المسألة لن ينجح فقط لأن الأمازيغ الأحرار تجانسوا مع المكون العربي ودابت العلاقات وانصهرت ولم يعد هناك من يستطيع فكها بخرافة أو تعويدةإن الشعب المغربي يعي جيدا أن أمريكا عدوة الشعوب في كل مكان وأن الصهيونية كيان لم يصمد أمام الشعب الفلسطيني البطل والذي ظل يواجهه بالحجارة وسلاح المقاومة الباسلة منذ إقحامه في المنطقة وأن مسيرة الكفاح لاتزال مستمرة رغم كل الأوضاع التي توحي بعكس ذلك وكذلك التشويش الاعلامي الذي تقوم بعض وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والكتوبة ,فالمقاومة الباسلة لأطفال الحجارة والفصائل الباسلة لاتزال تقاوم ولم تركع البندقية ولم تسقط القضية,لأنها قضية شعب استعمر ولاشعب يبقى مستعمرا إلى الأبد مادام يقاوم. وأقول لكم أن الشعب الفلسطيني هو الشعب الذي يعيش في القرن الواحد والعشرين لأن وعيه متطور ويواجه عن معرفة وقناعة بأنه لايجب أن تنتصر الامبريالية والصهيونية عليه لأنها إن انتصرت سيفتح أمامها البوابة للإنتصار على شعوب العالم.

أن الشعب المغربي راكم تاريخا من النضال إلى جانب الشعب الفلسطيني لأنه هو أيضا عانى من الاستعمار ولقد تكونت لديه قناعة أطرتها خيرة المناضلين والمثقفين والمناضلات والمثقفات وعمقتها في عقل ووجدان الشعب وصيرتها جزءا من مهامها وجربوا أن شئتم اقتلاعها. أيها العملاء الجدد إن المناضلات والمناضلين يخوضون معارك واعية من أجل عزة وكرامة شعبنا من أجل انتزاع حقه في العيش الكريم ، حرا أبيا..

وقد قدموا تاريخا مجيدا ولايزالوا يقدمون تضحيات جسام شهداء ومعتقلين تعلموا الدروس انظروا الحركات الاحتجاجية في تصاعد وهم (ن) ما يزالون صامدين وصامدات من أجل المواجهة لأن وعيهم حقيقي وليس زائفا مثل وعيكم العميل، وسنتصدى لكم كما تصدينا لكل المحاولات السابقة وستندحرون لأنكم عابرون ولا تستحقون أن تكونوا مغاربة احرارا ومعنا الشعوب الحرة فاذهبوا الى الجحيم والتاريخ سيسجل لكم مبادرتكم العميلةأيها الإمعات إن الأصولية الدينية لعبت دورا دنيئا في السبعينات كدراع حاول به النظام السياسي ضرب النضالات التي تصاعدت ووصلت أوجها لكن دخول الأصولية على الخط جعل النظام يسجل بعض النقط بتحويله من صراع أفقي طبقي إلى صرع عمودي بين الديننين والملحدين حسب زعمه، لكن رغم ذلك فمن قلب السجون حرك المناضلات والمناضلون الأبرار النضال ضد الاستغلال والآن جئتم أنتم لتلعبوا نفس الدور ونسيتم أن التاريخ لايعيد نفسه الا كماساة.

سنكمل المشوار حثى انتزاع حقوقنا وسنناضل الى جانب الفلسطينيين وكل الشعوب المقهورة فطوبى لنا وخسئتم أيها العملة الجدد ضد شعبنا وضدالشعوب الصامدة في وجه الامبريالية والصهيونية والرجعية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz