العلمي يوجه رسالة لجمهور الرجاء بعد رحِيله المُفاجئ إلى رومانيا

الرياضة
وجدة البوابة31 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
العلمي يوجه رسالة لجمهور الرجاء بعد رحِيله المُفاجئ إلى رومانيا
رابط مختصر
هسبورت

قال سيف الدين العلمي، لاعب الرجاء الرياضي إنه حقق حلمه بحمل قميص “الخضر” ومشاهدة “الكورفا سود”، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن مسيرته مع “النسور” وصلت نهايتها بعدما وقَّع في كشوفات نادي رابيد بوخاريست أحد أندية الدرجة الثانية في الدوري الروماني.

وخاطَب اللاعب العلمي جماهير الرجاء الرياضي من أثناء “فيديو” متداول عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، موضحا أن تجربته مع الرجاء انتهت وبأن مشكلته مع الإدارة ستجد طريقها إلى الحل في القريب العاجل.

وتأسَّف العلمي لعدم حصوله على فرصته من أجل إبراز ما في جعبته لخدمة الرجاء، مؤكدا أن الأهم بالنسبة إليه هو تحقيق حلم اللعب لـ”النسور” الذين يتمنى لهم التوفيق في قادم المواعد وكذلك تحقيق الألقاب طالبا من أنصار النادي الالتفاف حول المجموعة وتقديم الدعم والتشجيع لها.

وكان مسؤولو فريق نادي رابيد بوخاريست الروماني، قد أعلنوا مساء أمس الخميس، تعاقدهم بشكل رسمي مع اللاعب سيف الدين العلمي، بموجب عقد يمتد لثلاثة مواسم، قادما من الرجاء البيضاوي.

وتحدث اللاعب المذكور لموقع ناديه الجديد، موردا: “سعيد بانتقالي إلى هذا الفريق، لقد كنت أرغب في حمل قميص فريق رابيد بوخاريست سنة 2016، لكن لم يحدث ذلك، أعرف جيدا النادي وتاريخه، وكذا جماهيره وهو الشيء الذي شجعني على قبول العرض على الفور”.

من جانبهم، تساءل أنصار النادي “الأخضر” عن سر خروج اللاعب بهذه الطريقة مطالبين المكتب المسير تقديم توضيحات حول هذا الانتقال، لاسيما أن العلمي وقع في كشوفات فريقه الجديد وعقده لا يزال ساريا مع الفريق “الرجاء”.

كما تساءل أنصار الرجاء إن كان ما يشاع حول عدم توصل اللاعب بمستحقاته المالية سبب رحيله بهذه الطريقة، بعدما أصبح لاعبا حرا عقب فسخ عقده من جانب واحد إثر مطالبته بالحصول على مستحقاته عن طريق الجامعة والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

يُشار إلى أن سيف الدين العلمي كان قد انتقل إلى صفوف الرجاء الرياضي أثناء سنة 2018، لكنه لم يحصل على دقائق لعب كثيرة بقميص “النسور الخضر”، قبل أن يضعه الفرنسي باتريس كارتيرون، في لائحة المغادرين أثناء مدة الانتقالات الصيفية الحالية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.