الطلبة المعتصمين بإدارة الحي الجامعي بوجدة.. يسألون السيد الوزير الداودي؟

26364 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 22 دجنبر 2012، في الوقت الذي استبشر به الطلبة بتصريح وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بأن الوزارة في هذا الموسم قد خصصت ميزانية خارج تلك المخصصة للجامعات من أجل الإصلاحات التي تحتاجها الجامعة المغربية، وأن الوزارة ستقف بالمرصاد لكل المتلاعبين بملفات المنح والحي الجامعي نجد أن الحي الجامعي بوجدة يعيش حالة كارثية في جميع المستويات… بحيث وضع مدير الحي الجامعي مجموعة من الشروط التعجيزية على الطلبة الذين يريدون الاستفادة من السكن في الحي الجامعي بحيث اشترط عليهم سنة الميلاد أن تكون ما فوق 1987، وعدم تمديد إقامة الطلبة الذين مكثوا ثلاث سنوات. أما المطعم فحدث ولا حرج فلقد فتح بابه حتى 29 نونبر وللاستفادة من خدمات المطعم لابد من إحضار وثيقة عدم العمل…، لكن المشكل الكبير الذي يعاني منه العديد من الطلبة والطالبات هو عدم وجود سكن في الحي الجامعي مما يضطر هؤلاء الطلبة إلى اللجوء إلى الكراء في الأحياء المجاورة لكن السؤال المطروح هل باستطاعة هؤلاء تحمل تكلفة الكراء الباهضة حيث بلغ معدل أجر الغرفة الواحدة ما بين 1000 درهم و 1300 درهم يعني ثمن المنحة التي يأخذها الطالب في مدة ثلاثة أشهر علما أن أغلب الطلبة القادمين إلى مدينة وجدة للدراسة هم من عائلات فقيرة.

بسبب هذه المشاكل وغيرها قام مجموعة من الطلبة والطالبات الاتصال بإدارة الحي الجامعي من أجل الحصول على السكن الذي حرموا منه في أغلب القرعات التي حصلت لكن بدون جدوى مما قرر البعض منهم الاعتصام داخل بهو الإدارة حتى تتحقق مطالبهم، لكن ما وقع لهم داخل هذا البهو أو ما يحدث بصفة عامة في الحي الجامعي جعلهم يطرحون على السيد وزير التعليم وتكوين الأطر والبحث العلمي لحسن الداودي هذه الأسئلة:

–           أيها السيد الوزير هل أنت الذي أمرت مدير الحي الجامعي بقطع التيار الكهربائي عنا من داخل البهو؟

–           أيها السيد الوزير هل أنت الذي أمرت مدير الحي الجامعي بقطع الماء عنا؟

–           أيها السيد الوزير هل أنت الذي أمرت مدير الحي الجامعي بخلع النوافذ من داخل المعتصم ؟

–           أيها السيد الوزير هل أنت الذي أمرت مدير الحي الجامعي بسرقة الفراش الذي نأوي إليه؟

–           أيها السيد الوزير هل أنت الذي أمرت مدير الحي الجامعي بإرسال رسائل تهديدية إلى عائلاتنا؟

–           أيها السيد الوزير هل أنت الذي أمرت مدير الحي الجامعي بتجميد بطائقنا لكي لا نستفيد من المنحة أو المطعم أو سحب الكتب؟

–           أيها السيد الوزير هل أنت الذي أمرت مدير الحي الجامعي بسبنا و شتمنا كلما مر بقربنا؟

أيها السيد الوزير هل أنت الذي أمرت مدير الحي الجامعي بطردنا من الإدارة و إغلاق الباب نهائيا…؟

–           لقد مرت 38 يوما على اعتصامنا من داخل إدارة الحي الجامعي ولم نجد سوى الآذان الصماء والسب والشتم بل أكثر من ذلك الأفعال الشنيعة التي تذكرنا بما يفعله الصهاينة في فلسطين… وزاد الطين بلة عندما قام الطلبة بإضراب عن الطعام أدى بإحدى الطالبات إلى مستشفى الفارابي في حالة خطيرة، هذا الأمر الخطير جن جنون المدير فأمر بطرد الطلبة بالقوة، والاستحواذ على فراشهم، وإغلاق الباب نهائيا بحيث تم لحام الباب. وبعد هذا الطرد يناقش الطلبة المعتصمون  مجموعة من النضالات التصعيدية. أيها السيد الوزير نعلمكم أننا مستمرون في احتجاجنا بالطرق المشروعة والسلمية التي تخول لنا  تحقيق مطالبنا، وندعوكم إلى فتح تحقيق عاجل لما يجري من  خروقات في الحي الجامعي، ونحملكم كافة المسؤولية لما سيؤول إليه الوضع لاحقا. 

الطلبة المعتصمين بإدارة الحي الجامعي بوجدة.. يسألون السيد الوزير الداودي؟
الطلبة المعتصمين بإدارة الحي الجامعي بوجدة.. يسألون السيد الوزير الداودي؟

                                                          محمد أمين رحماني

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz