الطاهر بلفرياط يعود للإذاعة الوطنية عائشة التازي “تسقط القناع” عن شخصية عبد القادر مطاع / وجدة البوابة: ميلود بوعمامة

58133 مشاهدة

وجدة البوابة / ميلود بوعمامة: سلطت حلقة يوم الأحد الماضي من البرنامج الإذاعي “سقط القناع” الذي تعده وتقدمه عائشة التازي الإعلامية المغربية ابنة المنطقة الشرقية على شخصية الفنان والمبدع القدير عبد القادر مطاع، المعروف عند الجمهور المغربي بشخصيته الهزلية الشهيرة “الطاهر بلفرياط”.
تناولت الحلقة مسار عبد القادر مطاع الفنان والإنسان، منذ تاريخ ولادته وجيوغرافية مكان ترعرعه، والوسط العائلي الذي تربى فيه بين أحضان أسرته وجيرانه، حين سرد عبد القادر مطاع بعفوية متناهية كل ما يتعلق بحيثيات حياته دون خجل أو مركب نقص، وهو الفنان المغربي ابن عائلة فقيرة سكنت بحي بدرب السلطان قرب “كراج علال” بالدار البيضاء، من خلال بيت كبير به ست غرف، وكل غرفة بعائلة… كبر مطاع في وسط عائلي مزدوج إن صح التعبير، مع والدته التي أنجبته، وجارته التي ربته تربية حسنة بحيث كانت امرأة عاقر، لكن كان حبها لعبد القادر الطفل حبا جما، وكانت تشتغل آنذاك عند أسرة فرنسية، وتعطف عليه وكأنه ابنها من صلبها.عايش الرجل في صباه أحداث تاريخية هامة عاشها آنداك المغرب، كالحرب العالمية الثانية، وقصف مدينة الدار البيضاء من طرف الجيوش النازية، واللقاء التاريخي بين أقطاب المعسكر الشرقي و الغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، ودخول “الأمريكان” الحدث الأبرز الذي عرف حينها معارضة شرسة من لدن الفئة المثقفة والسياسة ببلاد، وكان دور الفنان في ذلك الوقت صوت الشعب، وخير دليل على ذلك الأغاني التي أنتجت آنداك، منها أغنية الحسين السلاوي “الشهيرة “الماريكان” التي وظفت كلماتها بشكل جيد ولاذع في نفس الوقت.ولما كبر الفنان عبد القادر مطاع وإشتد عوده، إشتغل في عدة مهن وحرف تقليدية وقال بشأنها “سبع صنايع والرزق ماضيع”، تعلم أول الأمر بالكتاب القرآني بحيه، وبالمناسبة سرد قصته الطريفة مع الفقيه الذي عنفه أمام زملائه ومن جايله. ولما كبر وتيسرت له الظروف دخل المؤسسات التعليمية الحديثة ودرس بشغف ونهم…مثل الفنان المبدع عبد القادر مطاع في عدة أفلام سينمائية مهمة منها المغربية والدولية، لكن تبقى مشاركته ضئيلة مقارنة مع ماقدمه للمسرح والتلفزيون والإذاعة المغربية… جسد أدوارا متألقة في أفلام، “درع أفروديت”، و”وشمة” و”البانضية”… وفي مسلسلات ومسرحيات عديدة…ومن الذكريات الجميلة التي بقيت راسخة في ذهنه، وهو يسرد حياته الشخصية والفنية في برنامج “سقط القناع” الإذاعي، تقديم دور “الملك محمد الثالث” على ركح مسرح محمد الخامس أمام أنظار الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله تراه الذي أبدى إعجابه بالدور والمسرحية المقدمة آنذاك.وحول رأيه في المشهد السمعي البصري المغربي وبالفنون الأخرى، قال مطاع بصراحة لاذعة ودون مجاملة، أن الانتاجات المقدمة للجمهور المغربي لا ترقى إلى مستوى تطلعاته، قال بالحرف أنه جد محظوظ لأنه لم يمثل فيها.وبخصوص الإذاعة قال مطاع: “نريد برامج وفقرات نصنع من خلالها الحدث ونشرك بخصوصه المستمعين”.وبشأن المسرح قال مطاع: “أنا غير راض على الطريقة التي تذبر بها شؤونه، ولا أرتاح حتى تتجسد بكل مدينة مغربية كانت صغيرة أو كبيرة مسرح أو مركب ثقافي. وبخصوص السينما قال: أنا لا ألوم المخرجين ولا الممثلين بقدر ما ألوم الجهة التي تدعمهم بالمال العام في إنتاج أفلامهم، وبشأن التلفزيون قال: ” لا بد من ولوجه بشكل إحترافي مع إختيار الوجوه المناسبة للتقديم والتمثيل، بعد تخرجها من المعاهد والمؤسسات المتخصصة.للتذكير فقط، أن برنامج “سقط القناع” يبث كل يوم أحد حوالي الساعة السابعة مساء، تعده وتقدمه الاعلامية عائشة التازي التي إشتغلت في فترة سابقة بإذاعة وجدة الجهوية.وشعار البرنامج يقدمه الإذاعي الشهير محمد عمورة بصوته على أغنية الفنانة المقتدرة ماجدة الرومي “سقط القناع”.ميلود بوعمامة / وجدة البوابة

الطاهر بلفرياط يعود للإذاعة الوطنية عائشة التازي "تسقط القناع" عن شخصية عبد القادر مطاع
الطاهر بلفرياط يعود للإذاعة الوطنية عائشة التازي "تسقط القناع" عن شخصية عبد القادر مطاع
الطاهر بلفرياط يعود للإذاعة الوطنية عائشة التازي "تسقط القناع" عن شخصية عبد القادر مطاع
الطاهر بلفرياط يعود للإذاعة الوطنية عائشة التازي "تسقط القناع" عن شخصية عبد القادر مطاع

اترك تعليق

1 تعليق على "الطاهر بلفرياط يعود للإذاعة الوطنية عائشة التازي “تسقط القناع” عن شخصية عبد القادر مطاع / وجدة البوابة: ميلود بوعمامة"

نبّهني عن
avatar
marhba
ضيف

salam moutaa ana hicham man jdida lijiti 3andi lachawaya nta ohadak lbatal marhba bik ji 3andi 0526345072

‫wpDiscuz