الشعب المغربي مهدد بالعطش والحكومة خائرة

534457 مشاهدة

ذ.عبد الله بوفيم- مدير صحيفة الوحدة/ وجدة البوابة: الشعب المغربي مهدد بالعطش والحكومة خائرة

نشر تقرير أوروبي أن المغرب من بين خمس دول عربية ستعرف أزمة خانقة   في الماء الصالح للشرب في السنين المقبلة.

صرحت بذلك التلفزة المغربية وعرف بذلك الشعب المغربي عامة والكل متقبل  متعايش ينتظر أن يعرف الشعب المغربي خصاصا حادا في الماء وأشار الصحفي حسب فهم المغاربة طبعا أن الماء المستغل في الفلاحة هو ربما سبب الأزمة.

إن قبل المغاربة أن يكونوا دولة عطشاء فهم بحق شعب غبي أو تسيره حكومات  الأغبياء؟ المغرب محدود من جهتين بالبحر  وهو عبارة عنه حزام محادي للمحيط الأطلسي.

الغبي الذي ذكر أن الماء المستغل في الفلاحة هو سبب الأزمة كان حريا به أن يفهم أن ما يبدر في الصرف الصحي كل يوم يساوي يما يستغل في الفلاحة  لشهرين كاملين ولحل هذا المشكل كنت تقدمت بمقترح عبر هذا الفيديو:

تحت  عنوان: لماذا لا نستعمل  ماء البحر للصرف الصحي؟

نشرت فيديو  شرحت فيه  بالتفصيل الحل الأمثل  لمشكل الماء في المغرب تحت الرابط التالي:

ذ.عبدالله بوفيم- الحل الأمثل لمشكل الماء

ونشرت فيديو شرحت فيه طريقة تقوية الفرشة المائية وضمان الماء للفلاحة والشرب والتصدير وتخزين  احتياطي يكفي  لمائة سنة أخرى وأكثر.

 وعنوانه/ مشروع تقوية الفرشة المائية  في المغرب.

ذ.عبد الله بوفيم- مشروع تقوية الفرشة المائية بالمغرب.

كما نشرت  فيديو شرحت  فيه الجدوى الاقتصادية  لمشروع تقوية الفرشة المائية في المغرب:

ذ.عبدالله بوفيم- الاقتصاد المغربي بعد تقوية الفرشة المائية

أرسلت وعبر الفاكس  هذه الروابط مع المقالات المنشورة من قبل أول الأمر للوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة منذ أكثر من ثلاثة أشهر, ثم للوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء, وللعديد من المكاتب الجهوية للماء الصالح للشرب, أكادير مثلا والعيون ومراكش  وفاس وغيرها.

شخصين فقط وجدت لديهما الاهتمام هما المندوب الجهوي للحوض  المائي  بكلميم, والمندوب الجهوي للطاقة والمعادن بكلميم, ناقشت معهما وأعجبا بالفكرة  لكن لا اتصال بعد النقاش ولا جديد.

ولمن لا يفهم كيف تتقوى الفرشة المائية عبر الأودية أقدم هذا الفيديو:

ظاهرة غريبة: تقب في واد يبتلع كل شيء

  ليفهم  الشعب كيف يجنب نفسه العطش بعد أن تبين له أن الخبراء والمهندسين والحكومات يلعن بعضها بعضا.

الغريب في الأمر أن المغرب أنفق الملايير في مخطط  المغرب الأخضر لكن الواقع صدم المغاربة في ماء شربهم وبدد أحلامهم بالمغرب الأخضر ولاح لهم المغرب الأصفر  بدل الأخضر.

أقول لمن يتوهم أن المغرب سيكون دولة بلا ماء إن الشعب المغرب شعب ذكي وجدا وقد وجدت  لدى الشيوخ والفلاحين والبدويين ذكاء لم أجده لدى خبراء الماء ومسئولي قطاع الماء.

وربي لقد ناقشت فكرتي هذه مع أكثر من مائة رجل مسن فوجدتهم أذكياء وجدا يفهمون ما أقول قبل أن أكمل ويتمون شرح الفكرة ويبينون فائدتها الآنية والمستقبلية.

فرحت غاية الفرح أن في الشعب المغربي طاقات عالمة وخبيرة لكنها محقرة في حين أن القيمين على قطاع الماء وجدت لديهم غباء وصعوبة الفهم بل لديهم عدم استعداد للسماع والفهم بالمرة.

استثني هنا مسؤول واحد هو المدير الجهوي للحوض المائي بكلميم, فقد وجدت لديه بحق بديهة وخبرة وذكاء فهم الفكرة في دقيقة وأعجب بها وقدمت له شروحات كافية عنها مكتوبة, ووعدني أن يناقشها.

قدمت له نسخة من الرسالة التي وجهتها لمعالي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء والتي من خلالها شرحت جيدا الفكرة لكن لحد الساعة لا جواب ولا إتصال وكأني لست مواطنا مغربيا أستحق الجواب عن رسالتي للوزيرة.

قدمت مشروعي وفكرتي لحزب العدالة والتنمية كاملا وعبر وسائل متنوعة لكنهم  لم يكترثوا وطلب مني مسؤول الحزب في الرباط  بطاقة معلوماتي كاملة, رغم أني اتصلت به عبر الايميل وفيه صورتي الشخصية وهاتفي وكوني مدير صحيفة الوحدة, فتبين لي أن الرجل يريد أن يعرف هل أنا منتمي للحزب أم لا؟ لم أرسل له البطاقة ولم ألق منه جوابا بعدها.

في المغرب لكي تجد من يسمع منك وجب أن تكون محزبا وبالطبع إن كنت محزبا فالحزب سيملأ عقلك  بما لن يفيدك ويشغلك عن التفكير لصالح الوطن وسيكون عقلك وقلبك خادمين للحزب لا للوطن وبالتالي لن تقدم خيرا.

أيها الشعب المغربي أيها المجتمع المدني أيها الفلاحون ورجال الأعمال حاولوا تطبيق الفكرة هذه لتوفير الماء لكم ولأحفادكم من بعدكم ولا تنتظروا  من الحكومات أن تفعل فهي في نظري شبه مشلولة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz