الشرطة تداهم "ورشة التجميل السرّي" في مراكش

وجدة البوابة19 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الشرطة تداهم "ورشة التجميل السرّي" في مراكش
رابط مختصر

قامت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، اليوم السبت، بفتح بحث قضائي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى مواطن فرنسي يشتبه بتورطه في إجراء عمليات جراحية للتجميل في مكان سري، وممارسة الطب دون رخصة.

وكانت ولاية أمن مراكش قد توصلت بشكاية من مواطنة فرنسية، تبلغ من العمر 49 سنة، تدعي فيها بأنها تعاقدت مع طبيب من نفس جنسيتها لإجراء عملية جراحية للتجميل داخل إحدى المصحات الخاصة، مقابل أربعة آلاف أورو، قبل أن يعمد هذا الطبيب إلى إجراء العملية في غرفة سرية بالطابق التحت أرضي من شقته الكائنة بحي النخيل بمدينة مراكش.

ووفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني فإن الأبحاث والتحريات المنجزة مكنت من ضبط المشتكى به، وحجز طابع يحمل صفته كطبيب في فرنسا، فضلا عن مجموعة من المعدات الطبية والأدوية والمستحضرات الصيدلانية، التي تم العثور عليها في مرأب الفيلا التي يستغلها عن طريق الكراء، والتي يشتبه بكونها تستخدم في إجراء عمليات جراحية سرية للتجميل.

وتم إخضاع المعني بالأمر، البالغ من العمر 73 سنة، لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الأفعال المنسوبة إليه، والمتمثلة في ممارسة الطب بدون ترخيص بالمغرب، واستغلال عيادة سرية لإجراء عمليات جراحية. كما يجري التأكد من صفته المفترضة كطبيب، فضلا عن توقيف كل من يساعده في إجراء هذا النوع من العمليات بدون ترخيص.

المصدرهسبريس من الرباط

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن