الشبيبة الاستقلالية و الشبيبة الاتحادية بوجدة تواصلان الأيام التكوينية تزامنا مع شهر رمضان الأبرك

ع. بلبشير4 أغسطس 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
الشبيبة الاستقلالية و الشبيبة الاتحادية بوجدة تواصلان الأيام التكوينية تزامنا مع شهر رمضان الأبرك
رابط مختصر

وجدة: محمد بلبشير/ وجدة البوابة: وجدة في 4الشبيبة الاستقلالية و الشبيبة الاتحادية بوجدة تواصلان الأيام التكوينية تزامنا مع شهر رمضان الأبرك تحت شعار : “دور الشباب في الحياة السياسية”
بهو الجماعة الحضرية لمدينة وجدة يحتضن ندوة حول التدبير الجماعي و تفعيل آليات الحكامة..

احتضن بهو الجماعة الحضرية لمدينة وجدة مباشرة بعد صلاة العشاء و التراويح ليوم 25 رمضان 1434 ه. 03 غشت 2013 م. المحطة الثالثة من الأيام التكوينية و هو النشاط الذي نظمته كل من الشبيبة الاستقلالية و الشبيبة الاتحادية فرعي وجدة و التي عالجت موضوع ” التدبير الجماعي و تفعيل آليات الحكامة” ، و هو الموضوع الذي أطره كل من الدكتور عمر حجيرة رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة نائب برلماني عن دائرة وجدة/أنكاد و عضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال و الدكتور توفيق بلحسن عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بوجدة .. و كانت الشبيبتان قد نظمتا يوم 27 يوليوز المحطة الأولى من هذا النشاط و التي أطرها كل من عمر عباسي عضو اللجنة التنفيذية للشبيبة الاستقلالية و سفيان خيرات عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي حيث عالجا موضوع ” الشبيبات الحزبية مشتل للقيادات السياسية ، فيما تضمنت المحطة الثانية التي نظمت يوم 28 يوليوز مائدة مستديرة ضمت الشبيبات الحزبية لمدينة وجدة تم من خلالها مناقشة موضوع ” دور الشباب في الحياة السياسية ” و ذلك بالمركب الثقافي باستور ..
و عرف اللقاء الأخير من الأيام التكوينية للشبيبتين الاستقلالية و الاتحادية ندوة في موضوع ” التدبير الجماعي و تفعيل آليات الحكامة” حيث تناول في شقها الأول الدكتور توفيق بلحسن عن مؤسسة الاتحاد الاشتراكي موضوع التدبير الجماعي و استعرض من خلاله مفهوم التنمية المحلية و التحول الاقتصادي التنموي ببلادنا و عالج من خلال مداخلته ثلاث محاور داعمة للتدمير الجماعي و المتمثلة في المحور المؤسساتي و المالي و البشري .. كما تحدث بلحسن عن وظيفة المكتب المحلي للجماعة و المتمثلة في الانسجام و الاستقرار و الاستمرار في تسيير محكم ..و عرج الحديث إلى الميثاق المؤطر للجماعة ..
أما الدكتور عمر حجيرة فقد عالج موضوع تفعيل آليات الجماعة موضحا للحضور المكثف المعنى الحقيقي للحكامة و الذي يتطلب توفير وسائل عمل في مستوى تطلعات الساكنة مشيرا إلى الجديد المتميز الذي جاءت به جماعة وجدة لفائدة ساكنتها من تطوير وسائل الاتصال بالمواطنين و المتمثلة في الإدارة الالكترونية التي خلقتها الجماعèة لأول مرة في تاريخ مدينة وجدة و التدبير الجيد للموارد البشرية و خلق آليات العمل الجيد الذي يرضي المواطنين من إعادة الانتشار للموظفين و أطر الجماعة و محاربة الرشوة و الفساد و التواصل مع المواطنين و تنظيم لقاءات تواصلية مع الساكنة ، و استعرض حجيرة من جهة أخرى كيفية إنجاح هذه الحكامة مشيرا إلى أنه لابد من معرفة كيفية انتقاء المنتخبين الأكفاء الذين تكون لهم دراية تامة في التسيير.. و تناول حجيرة في الأخير أهم ما تم انجازه لفائدة جماعة وجدة و ساكنتها الأوفياء منذ صعود حزب الاستقلال على رأسها سنة 2009 حيث مازالت مسيرة الأوراش و المشاريع التنموية الكبرى متواصلة..
و قد تميز هذا اللقاء بتكريم الرؤساء السابقين لجماعة وجدة و الفريق الاستقلالي المسير بالجماعة حاليا و على رأسهم الأستاذ الكبير محمد العربي أول رئيس استقلالي و الحاج عبد الله زجلي ثاني رئيس استقلالي و يحيى بوكاربيلة رئيس اتحادي سابق و غيرهم من المنتخبين القدامى ..فيما تم تكريم عناصر مهمة من الفريق الاستقلالي الحالي بالجماعة

الشبيبة الاستقلالية و الشبيبة الاتحادية بوجدة تواصلان الأيام التكوينية تزامنا مع شهر رمضان الأبرك
الشبيبة الاستقلالية و الشبيبة الاتحادية بوجدة تواصلان الأيام التكوينية تزامنا مع شهر رمضان الأبرك
الشبيبة الاستقلالية و الشبيبة الاتحادية بوجدة تواصلان الأيام التكوينية تزامنا مع شهر رمضان الأبرك
الشبيبة الاستقلالية و الشبيبة الاتحادية بوجدة تواصلان الأيام التكوينية تزامنا مع شهر رمضان الأبرك

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن