الشاب ميمون الوجدي يغادر مستشفى الرباط ويعود سالما غانما إلى وجدة

81024 مشاهدة

بعد نجاح العملية الجراحية التي خضع لعا بالمعهد الوطني للأنكولوجيا سيدي محمد بن عبد الله بالرباط متابعة طبية يومية من طرف طاقم طبي متخصص ومتمرس، يغادر الشاب ميمون الوجدي المستشفى صباح يوم الخميس 18 غشت 2016، على متن سيارة إسعاف خاصة، إلى منزله ووسط أسرته وعائلته  أهله وأحبابه بمدينة وجدة.

الفنان ميمون الوجدي دخل المستشفى للعلاج بعد أزمة صحية حرجة ألمت به، بعد أن خضع لعملية جراحية ناجحة لاستئصال ورم خبيث بمن الأمعاء ، بعد أن سبق أن خضع لعملية جراحية أولية بمدينة وجدة، بإحدى المصحات الخاصة بوجدة، قبل أن يتم نقله إلى العاصمة.

مجموعة من الشخصيات والفنانين زارت الشاب ميمون بالمستشفى سواء بمدينة الرباط او مدينة وجدة وعلى رأسهم محمد الخلفي  وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة  وأمين الصبيحي وزير الثقافة ومحمد مهيدية والي جهة الشرق أن قام رفقة عبدالمالك  كوالا المدير الجهوي لوزارة الصحة.

الفنان المغربي ميمون الوجدي من عمالقة الغناء والتلحين والتجديد في فن الراي على المستوى الوطني وشمال إفريقيا، حيث غاب عن الأنظار مدة طويلة نظرا للتهميش والإقصاء الذي تمارسه القنوات المغربية اتجاه عمالقة الفن المغربي.

ويعد “الشاب ميمون” أحد أشهر مغني الرأي في العالم العربي، حيث تلقى أغانيه شهرة واسعة، خاصة تلك التي يُحاكي من خلالها واقع الشباب في المغرب العربي وأحلامهم ومعاناتهم واستطاع حفاظ على تألقه مند الثمانينات.

هنيئا للفنان ميمون الوجدي بنجاح العملية وعودة ميمونة لأهله وأصحابه ومدينته ومتمنياتنا بعودة سريعة إلى جمهوره ومحبيه باقة من الأغاني كما عودته على ذلك كلّ فترة غياب…

عبد القادر كترة: وجدة زيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.