السيد المنصوري المهدي المعتقل بسجن عين عيشة بفاس يستعطف جلالة الملك محمد السادس بطلب عفو ملكي مما تبقى من العقوبة الحبسية

514162 مشاهدة

السيد المنصوري المهدي المعتقل بالسجن المدني بمدينة فاس / فاس في 09 دجنبر 2014،

“طلب عفو ملكي من العقوبة الحبسية”

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه،

مولانا صاحب الجلالة، أمير المؤمنين، حامي حقوق الأفراد والجماعات.

 مولاي صاحب الجلالة و المهابة أمير المؤمنين و حامي حمى الملة و الدين أدام الله عزكم و علاكم وحفظكم بما حفظ به الدكر الحكيم، نعم سيدي أعزكم الله، بعد تقبيل يديكم الكريمتين، و تقديم ما يجب من فروض الطاعة و الولاء والتشبت بعرشكم المنيف، والإعراب عن التعلق الدائم بشخصكم الكريم، راجيا من الله العلي القدير أن يحفظكم بما حفظ به الذكر الحكيم ويقر عينكمبولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير المبجل الأمجد مولاي الحسن وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة وصاحب السمو المالكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد العائلة الملكية الشريفة إنه سميع مجيب، يتقدم بين يديكم الكريمتين خادم الأعتاب الشريفة السيد المنصوري المهدي  المزداد في 25 نونبر 1972 ببركان سجين بحبس عين عيشة بفاس.

 بعد تجديدي للبيعة والولاء ورفع آيات إخلاصي اسمحوا لي يا مولاي صاحب الجلالة والمهابة، نصركم الله وسدد خطاكم، أن ألوذ بالسدة العالية بالله، طالبا الحظوة بوارف عنايتكم والظفر بسابغ عطفكم، مودعا رهن نظركم الحصيف، المشكلة الكبيرة التي أصبحت تعيشها أسرتي ببركان وبالديار الهولندية وأنا أيضا وبنتاي البالغتين من العمر الأولى 10 سنوات والثانية 8 سنوات بعد اعتقالي، والحكم علي ابتدائيا واستئنافيا بعقوبة حبسية ل3 سنوات على ذمة الملف المدرج بالغرفة الجنحية لدى محكمة الاستئناف تحت عدد 2013/619، مداولة 08 – 05 – 2013.، ولقد أحطأت يا مولاي واشتد ندمي على ما فعلته…

اسمحوا لي، عاهلنا المفدى، أن أشكو لجلالتكم معاناتي، فكيف سوف أتمكن من تدبر أمري وأمر بنتاي في الديار الهولندية بل أراني وزوجتي وبنتاي متدمرين مهددين بالضياع والتشرد بعد الزج بي في غياهب السجن لمدة ستطول ( 3 سنوات) في الوقت الذي أرى أن طفلتينا في أمس الحاجة لرعاية الأبوين معا، فليس من شيمي  وأخلاقي أن أقوم بمثل ما فعلته خطأا، كما أطلعكم يا مولاي بمعاناة زوجتي الصحية حيث تشكو من مرض مزمن في القلب تشتد مضاعفاته بسبب ما حصل لي، ومن هدا المنبر “وجدة البوابة” أعلن ثوابي وعدم العود لمثل هذه المخالفات ومن داخل السجن أستعطفكم فقد أخطأت ثم ثبت.

إنني يا جلالة الملك وأنا أتطلع إلى كريم عنايتكم وسامي التفاتتكم للسجناء كما عهدنا فيكم حفظكم الله، أغتنم فرصة اقتراب دكرى المولد النبوي الشريف، أدخله الله عليكم باليمن والسعادة وعلى باقي أفراد العائلة الملكية، لأطلب من جلالتكم إعطاء أوامركم المطاعة حتى يتم الإفراج عني.

أبقاكم الله يا صاحب الجلالة فخرا للبلاد ومحط آمال العباد لدى شعبكم، وتفضلوا جلالة الملك بقبول أسمى آيات ولائي وخالص تحياتي وأصدق دعواتي ومتمنياتي لكم بالنصر والعافية وطول العمر..

السيد المنصوري المهدي المعتقل بسجن عين عيشة بفاس يستعطف جلالة الملك محمد السادس بطلب عفو ملكي مما تبقى من العقوبة الحبسية
السيد المنصوري المهدي المعتقل بسجن عين عيشة بفاس يستعطف جلالة الملك محمد السادس بطلب عفو ملكي مما تبقى من العقوبة الحبسية

اترك تعليق

2 تعليقات على "السيد المنصوري المهدي المعتقل بسجن عين عيشة بفاس يستعطف جلالة الملك محمد السادس بطلب عفو ملكي مما تبقى من العقوبة الحبسية"

نبّهني عن
avatar
المهدي رقم12
ضيف

قال الله تعالى”وأني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى”صدق الله العظيم
أتمنى ان تكون رسالتي قد وصلت لمولانا الامام لكونه احق بمعرفة ما هو بعيد عن علمه حتى يكون أخا كريما وإماما شرعيا زمننا هذا وحقبتنا هذه ليعلم رعاه الله ان فرح عائلة هذا التاءب ستصله دعوة مباركة منهم ومقبولة من ربنا لكونه سبحانه أعطى مثلا عن جلاله وكتب الآية على ساق العرش
أبقى الله مولانا الامام ذخرا للأمة العربية والإسلامية وللبلاد والعباد أمين
والنصر لمولانا الامام

المهدي رقم 12
ضيف
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة المل المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد يا ليت جميع الذين اخطاوا في اسلامهم الرفيع ان يكاتبوا مولانا الامام قصد العفو عنهم لكونه امام العرب والمسلمين وخليفتة الله في ارضه ولولب الركب وبحكم اني احب العلماء الاجلاء ولا ارضى لعالم منهم ان يكون مخالفا لشرع الله دون علم ولا كتاب منير فاني من جانب آخر ابغض كل من بغض الامام وابتعد عن حبه لكون ان الذي يحب الرسول وجب عليه ان يحب حفيده ليعلم ان الله قرب لنا زمنه صلى… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz