“السلطان سيدي محمد بن يوسف: التحام الشعب بالملك في ملحمة الاستقلال” موضوع معرض للوثائق والصور ببني ملال

102823 مشاهدة

بني ملال/ وجدة البوابة – و م ع:  تحتضن مدينة بني ملال معرضا للوثائق والصور بعنوان “السلطان سيدي محمد بن يوسف: التحام الشعب بالملك في ملحمة الاستقلال”، وذلك في إطار أشغال الندوة العلمية الثالثة للدورة الثامنة عشرة لجامعة مولاي علي الشريف التي انطلقت صباح اليوم الجمعة.

ويتضمن المعرض المنظم من قبل مديرية الوثائق الملكية مادة تجمع بين الوثيقة المكتوبة والوثيقة الفوتوغرافية وتستحضر وتخلد لحظات هامة وحاسمة في التاريخ المعاصر للمملكة، شكلت نقطة تحول في المسار المغربي السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي.

وأوضحت مديرة الوثائق الملكية، السيدة بهيجة سيمو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش المعرض، أن هذا الأخير يحاول تسليط الضوء على أهم المحطات في سيرة السلطان سيدي محمد بن يوسف، مؤكدة صعوبة اختزال الأبعاد المتعددة لكفاحه ضد المستعمر في مجموعة محدودة من الوثائق والصور.

وأكدت أن الغاية من تنظيم هذا المعرض، الذي يغطي سيرة الملك الراحل منذ ولادته إلى الحصول على الاستقلال، تتمثل أساسا في تحيين وصيانة الذاكرة، وترسيخ عظمة هذا السلطان ودوره في استقلال البلاد وبناء المغرب الحديث في ذاكرة الأجيال الصاعدة.

ويتمحور المعرض، الذي زاره على الخصوص الكاتب العام لوزارة الثقافة السيد محمد لطفي المريني، ووالي جهة تادلة-أزيلال، عامل إقليم بني ملال السيد محمد فنيد، ورئيس مجلس الجهة السيد صالح حمزاوي، وأعضاء اللجنة العلمية لجامعة مولاي علي الشريف وعدد من المنتخبين، حول خمسة محاور هي “سيدي محمد بن يوسف والأصل العلوي”، و”سيدي محمد بن يوسف السلطان”، و”سيدي محمد بن يوسف والحرب العالمية الثانية”، و”محمد الخامس ومسار الاستقلال”، و”محمد الخامس وبناء المغرب المستقل”.

ويشكل هذا المعرض فرصة تأمل في الوثائق التاريخية بشقيها المكتوب والمصور، لكونها تمثل شهادات عن التاريخ المعاصر، وكذا الدور الذي لعبته هذه الشهادات في إلقاء الضوء على الفترة الزمنية بمختلف خصوصياتها.

من جهة أخرى، تميزت الندوة العلمية الثالثة للدورة الثامنة عشرة لجامعة مولاي علي الشريف أيضا بإقامة معرض للمسكوكات والأوراق البنكية من إنجاز مؤسسة بنك المغرب، ومعرض للطوابع البريدية من إعداد مؤسسة بريد المغرب، ومعرض للكتاب من تنظيم مديرية الكتاب والخزانات بوزارة الثقافة.

وتتواصل فعاليات الندوة المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بمشاركة ثلة من الباحثين والمفكرين والمؤرخين حول موضوع “المرحلة الثانية من عهد السلطان سيدي محمد بن يوسف : 1939- 1955 ” .

البرادية بني ملال على الخريطة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz