السعيدية: المخيمات الربيعية مدرسة موازية للشباب

34969 مشاهدة

“فداك وطني” هو الشعار الذي اختارته شبيبة العدالة و التنمية لمخيمها الربيعي لهذا الموسم. وبجهتنا الشرقية، استفاد 150 يافع ويافعة من مخيم بمدينة السعيدية من 28 مارس إلى 04 أبريل تحت إشراف محمد غنو و بحضور عبد الكريم كعداوي الكاتب الجهوي الجديد لشبيبة العدالة والتنمية، إلى جانب أطر شبيبية من الأقاليم المشاركة وهي وجدة والناطور وجرادة وبركان. وعن اختار هذا الشعار، يقول كعداوي إن موضوع الصحراء المغربية هو القضية التي اختارتها منظمته لحملتها الوطنية لهذه السنة خلال شهري مارس وأبريل من طنجة إلى لكويرة، حيث ستنظم عدة ندوات ومحاضرات وفضاءات مفتوحة. إلى ذلك يضيف محمد مستاري عضو الكتابة الجهوية للشبيبة بأن المخيم الربيعي محطة مهمة بالنسبة لليافعين ويتم التركيز هذه السنة على تنمية حس المواطنة لديهم والتجند الدائم والتعبئة القوية من أجل تعميق الوعي بالمؤامرالت التي تحاك ضد قضية وحدتنا الترابية وهذه المعاني كلها حاضرة في جميع الأنشطة المنجزة خلال مدة التخييم. وتميز مخيم هذه السنة بنشاط تحسيسي من تأطير الجمعية المغربية لوقاية الفم والأسنان- فرع وجدة وأنشطة أخرى من تأطير كفاءات علمية وتربوية بالجهة مثل الأستاذ محمد غوردو والأستاذ محمد بونفور والأستاذ مصطفى الرفاعي.
وحسب رئيس المخيم، فإن مجموع المستفيدين خلال هذه العطلة وصل إلى ألف مشارك يتوزعون على ست مجموعات، مؤكدا أن مندوبية وزارة الشبيبة والرياضة لا تدخر جهدا في توفير كل الخدمات الضرورية لإنجاح هذه المحطات التي تعتبر مدرسة موازية لليافع ، يتمتع خلالها بجمال البحر وبالهواء النقي لبلاده وينشأ على قيم المواطنة والأخلاق النبيلة والعناية بالبيئة. المشاركون بدورهم أعربوا عن ارتياحهم للأجواء المفعمة بالنشاط والحيوية إلى جانب الاستفادة من تطوير بعض المهارات والقدرات استعدادا للعودة إلى الدراسة والتحضير للامتحانات.

السعيدية: المخيمات الربيعية مدرسة موازية للشباب
السعيدية: المخيمات الربيعية مدرسة موازية للشباب
السعيدية: المخيمات الربيعية مدرسة موازية للشباب
السعيدية: المخيمات الربيعية مدرسة موازية للشباب
السعيدية: المخيمات الربيعية مدرسة موازية للشباب
السعيدية: المخيمات الربيعية مدرسة موازية للشباب

محمد السباعي

pjd saidia
pjd saidia

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.