السعيدية، نيابة بركان: من كان وراء إعفاء مديرة ثانوية أنس ابن مالك الإعدادية من مهامها الإدارية؟

250546 مشاهدة

السعيدية: مراسلة خاصة/ وجدة البوابة: تم إعفاء مديرة إعدادية أنس ابن مالك بمدينة السعيدية،  على خلفية ما اعتبر “مشاكل في التواصل مع الأطر التربوية وكانت لجنة أكاديمية، قد قامت بزيارة للمؤسسة، وأعدت تقريرا في الموضوع ترتب عنه القرار السالف الذكر.

هذا وكانت   النيابة الإقليمية قد أوفدت عدة لجان قصد إيجاد مخرج للاحتقان الذي وصلت إليه المؤسسة خاصة بين السيدة المديرة والسادة أساتذة التربية البدنية لكنها لم تتمكن من التوصل لحل يرجع المياه لمجاريها، وهو الأمر الذي يبين فشل نيابة بركان في حل المشاكل التي تتخبط فيها عدة إدارات تربوية أو مصالح بالنيابة الإقليمية.

وقد أفاد بعض المتتبعين لما حدث أن ما تعرضت له مديرة ثانوية أنس بن مالك بالسعيدية من تحريض من طرف أساتذة التربية البدنية الذين كانوا يرفضون الضبط الإداري الذي ظلت تحافظ عليه المديرة المخلوعة لضمان السير العادي للدروس وخاصة حصص التربية البدنية، هيأ الظروف المناسبة للتخلص من هذه المديرة التي كانت تشتغل سابقا بنيابة الدريوش في عهد النائب الغقليمي الذي تم تعيينه على رأس نيابة بركان ليجدها قد انتقلت هي الأخرى قبله من الدريوش إلى بركان وحسب رواية نفس المصادر المتتبعة للحدث فإنه كان بين هذه المديرة والنائب الإقليمي لبركان نزاع سابق بإقليم الدريوش ليتطور في بركان ثم يجد المناسبة الملائمة لتصفية الحسابات وذلك بتضخيم ملف النزاع بين المديرة وأساتذة التربية البدنية دون بدل أي مجهود إيجابي لإصلاح ذات البين وإعادة المياه إلى مجاريها.

ويرى المتتبعون التربويون بنيابة بركان، أن المشاكل قد تعددت بكثير وتضاعفت في الآونة الأخيرة ليس فقط على مستوى المؤسسات التربوية التابعة لهذه النيابة فقط وإنما حتى في داخل النيابة نفسها ، إذ يجري الحديث عن وجود نزاعات حادة بين النائب الإقليمي لبركان وبعض رؤساء المصالح بالنيابة ومنهم على سبيل المثال رئيس مصلحة التخطيط الذي راج الكلام داخل الأوساط التعليمية أنه كان في نزاع حاد مع رئيسه المباشر ما تسبب في وجود خلل بالمصلحة مرده سوء التواصل بين الجهتين حسب ما تتداوله الأنباء بداخل نيابة بركان. وقد أكد بعض المتتبعين للمشهد التربوي بنيابة بركان أن مموعة من المشاكل العويصة قد ظهرت في عهد النائب الحالي لم تشهد لها مثيلا هذه النيابة في عهد نواب تعاقبوا عليها سابقا، فأكد المتتبعون بداخل النيابة أن السبب الرئيسي في اشتعال فتيل النزاعات المتعددة بين أطر النيابة وغيرها بالمؤسسات التعليمية التابعة لها يعود لعدم وجود تواصل إيجابي وعدم وجود علاقات إنسانية تضمن السير العادي للتربية والتعليم بهذه النيابة، ومن هذا المنبر يطالب هؤلاء المتتبعون للمشهد الجهات المسئولة بضرورة إيفاد لجان مختصة تبث في عدة قضايا خاصة منها مشكل التواصل بين النائب الإقليمي وباقي المسئولين حتى لا تتطور الأحداث وتتسبب في المزيد من المشاكل الخطيرة، خاصة وأن الحديث حاليا يروج لافتعال نزاع آخر بين مدير ثانوية النهضة التأهيلية والأساتذة، فهل سيجد هذا الموضوع الآذان الصاغية لحل المشاكل أم أن تصفية الحسابات ستظل سيدة الموقف لينتهي الأمر بإعفاء جميع أطر التربية والتعليم بإقليم بركان دون الكشف عن الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى مثل هذه النزاعات؟

هذا وقد خلف قرار إعفاء مديرة ثانوية أنس بن مالك بالسعيدية استياء عميقا في صفوف السادة رؤساء المؤسسات التعليمية الذين استغربوا لهذا الإجراء الإداري خاصة وأن المعنية بالأمر لم يسجل عليها أية أخطاء مهنية أو إدارية.

السعيدية، نيابة بركان: من كان وراء إعفاء مديرة ثانوية أنس ابن مالك الإعدادية من مهامها الإدارية؟
السعيدية، نيابة بركان: من كان وراء إعفاء مديرة ثانوية أنس ابن مالك الإعدادية من مهامها الإدارية؟

ناس السعيدية

اترك تعليق

1 تعليق على "السعيدية، نيابة بركان: من كان وراء إعفاء مديرة ثانوية أنس ابن مالك الإعدادية من مهامها الإدارية؟"

نبّهني عن
avatar
أبو إيمان
ضيف
للأسف الشديد في الوقت الدي يتم الادعاء على صعيد الأكاديمية أنها تعتمد مقاربة النوع في توزيع المهام نجد هذه الأخيرة تفعل عكس ماتقول ضاربة عرض الحائط النوجهات الوزارية في هذا الصدد. و أتساءل أين المنظمات النسوية التي من المفروض أن تدافع على امرأة تواطء عليها الذكور حتى لا أقول الرجال لأن الرجال لا تتآمر من خلال الدسيسة النقابية أو المعسكرات النيابية ،أو من خلال تشكيل لجان تنسيق تفتيش جهوي أكاديمية تحت الطلب لا هم لها سوى تنفيذ الأوامر ،على امرأة لم يكن لها ذنب سوى السعي إلى تصحيح وضعبات تراها مختلة . لكن للأسف إذا أسندت الأمور لغير أهلها فانتظر… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz