السعودية تستضيف منازلة الثأر بين جوشوا ورويز

الرياضة
وجدة البوابة10 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
السعودية تستضيف منازلة الثأر بين جوشوا ورويز
رابط مختصر
هسبورت

ستكون العاصمة السعودية الرياض في السابع من دجنبر المقبل على موعد مع استضافة مواجهة الثأر بين الملاكم البريطاني أنطوني جوشوا والأميركي من أصل مكسيكي أندي رويز، وذلك بحسب ما أعلن المروجون أمس الجمعة.

وسيحاول جوشوا في المواجهة التي سميت بـ “اشتباك الكثبان”، استعادة ألقاب الجمعية العالمية، المنظمة العالمية والاتحاد الدولي للملاكمة، والتي تنازل عنها في يونيو الماضي في نيويورك بخسارته أمام رويز في نيويورك بالضربة القاضية أثناء الجولة السابعة.

وستقام المباراة الثأرية في الدرعية التي تضم الطريف، الموقع المدرج على قائمة التراث العالمي لليونيسكو، على مشارف العاصمة الرياض.

ورشحت العاصمة الويلزية كارديف لاستضافة النزال الثأري على ملعب “برينسيباليتي ستاديوم”، لكن السعودية تفوقت عليها ضمن مسعاها في الآونة الأخيرة لتعزيز مكانتها العالمية على الساحة الرياضية.

وقد حصلت السعودية هذا العام، إلى جانب استضافتها الجولة الأوروبية للغولف في فبراير الماضي ومنازلة المجلس العالمي للملاكمة لوزن ما دون الوسط “ويلتروايت” التي فاز بها الملاكم البريطاني أمير خان على الأسترالي بيلي ديب في جدة الشهر الماضي، على حق استضافة رالي دكار الصحراوي الشهير اعتبارا من 2020.

وذكرت الشركة المروجة لنزال جوشوا ورويز “ماتشروم بوكسينغ” أنها ستعلن رسميا عن تفاصيل المباراة في مؤتمر صحافي تعقده الإثنين في لندن.

وكانت صحيفة “ذي تلغراف” البريطانية كشفت في الساعات الأولى من صباح الجمعة عن إقامة هذه المواجهة في السعودية التي أنفقت هيئاتها الرياضية قرابة 100 مليون دولار أميركي لاستضافة النزال، وذلك بحسب الصحيفة.

وشكلت نتيجة يونيو إحدى أكبر المفاجآت المدوية في تاريخ الملاكمة، وسقط خلالها جوشوا (29 عاما) الذي يعد أفضل الملاكمين حاليا، وحامل ذهبية أولمبياد لندن 2012، على البساط أربع مرات قبل أن يعلن الحكم حسم النزال بعد مرور دقيقة و26 ثانية على بداية الجولة السابعة.

ودخل جوشوا النزال كالمرشح الأبرز للحفاظ على سجله الذي تضمن 22 فوزا (21 منها بالضربة القاضية) مقابل خسارة واحدة، في حين أن سجل رويز تضمن 33 فوزا (بينها 22 بالضربة القاضية)، مقابل خسارة واحدة.

وفي إشارة إلى النتيجة غير المتوقعة، أكد رويرز نفسه أنه لا يصدق ما حققه في قاعة ماديسون سكوير غاردن في مدينة نيويورك. وقال “ما زلت غير مصدق. أعجز عن التصديق أن هذا الأمر واقعي”.

ولم يكن أشد المتفائلين يتوقع أن يخرج رويز منتصرا في هذه المواجهة، اذ أن ترشيحات فوزه كانت بنسبة 32-1 فقط. وما ساهم في عدم اعتباره مرشحا جديا، زيادة وزنه في الفترة الأخيرة ليبلغ نحو 121 كلغ، مقابل نحو 112 كلغ لجوشوا.

كما أن إدراج اسم رويز لتحدي جوشوا، لم يأت سوى بعد فشل المنافس السابق الأميركي جاريل ميلر، في ثلاثة فحوص منشطات قبل شهرين.

وبات رويز ملك الوزن الثقيل باحرازه الألقاب الثلاثة بفوزه الثالث والثلاثين مقابل هزيمة واحدة أمام النيوزيلندي جوزيف باركر على اللقب الذي كان شاغرا في تصنيف المنظمة العالمية في دجنبر 2016.

واعتبر الملاكم الملقب بـ “المدمِر” أن ما حققه “حلم تحوَل إلى حقيقة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.