الشيخ محمد اليونسي البركاني غنى الأغنية أما كاتب الكلمات فهو شخص آخر من مدينة أحفير وقد ذكر الشيخ محمد اليونسي ذلك في أحد لقاءاته التلفزية ، فهو إذن لم يعبر بل غنى ، لكن هذا لايخرج الشيخ اليونسي من معادلة المعاناة المعبر عنها في النص باعتباره عاش تجربة الغربة والإغتراب في فرنسا … شكرا السي مصباح على اهتمامك بالموروث الفني للجهة الشرقية .