الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت

43761 مشاهدة

عبد الناصر  بلبشير/ وجدة البوابة : وجدة – تاوريرت، 03 فبراير 2011، عرف الفن طريقه باقليم تاوريرت داخل مختبر الفون التشكيلية للفنان المقتدر و العصامي المعروف عبد القادر بلبشير الذي اسس لهذا الفن بمدينة تاوريرت و اسس جمعية الفتح للفنون التشكيلية و التف حوله عدد من الشبان المتذوقين للفن فنالوا من السيد عبد القادر بلبشير قسطا كبيرا في الميدان حتى اصبحوا بدورهم يعبرون بطرقهم الخاصة عن موهبتهم بواسطة انجاز لوحات فنية رائعة تعبر عن السذاجة و عن حياة المجتمع المالوفة من غير تصنع و لا زيف ..

الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت
الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت

الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت
الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت

و كان مختبر الفنان عبد القادر بلبشير بتاوريرت قبلة لعددكبير من الممثلين المغاربة الكبار في ميدان المسرح و التمثيل، كما ان الفنان كان دائما على موعد مع برامج اذاعية وطنية و تلفزية تم خلالها الكشف عن ذوق و تذوق فني سليم و رائع تغلب عليه الطواعية و التعبير الروحي العميق لمختلف المشاهد الباهرة ان على مستوى الحياة الانسانية او الحيوانية او على مستوى انجاز “بورتريهات” للاشخاص. و قد اعجب عدد من المسؤولين و المهتمين بهذا الفن بمختلف انجازات الفنان عبد القادر بلبشير لما تتميز به لوحاته من نكهة خاصة و اصالة في الابداع و الابتكار و التعبير الحقيقي و الصريح عن مختلف الخواطر…و كان الفنان عبد القادر بلبشير قد اهدى لوحة جميلة تحمل صورتي ولي العهد الامير مولاي الحسن و شقيقته الاميرة الجليلة للا خديجة حفظهما الله بمناسبة الذكرى السابعة لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الامير مولاي الحسن، حيث قام الفنان التشكيلي بتسليم اللوحة الى حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس اعزه الله و نصرة عندما كان متواجدا بمدينة وجدة في الصيف المنصرم بواسطة المستشار السيد عبد الحق المريني….. هذا و قد تمت تغطية اعلامية مكثفة لعدة معارض للفنان المذكور على مستوى الجهة الشرقية ام على المستوى المحلي بتاوريرت او على المستوى الوطني بمراكش و الرباط و مكناس ( جريدة العلم – الاتحاد الاشتراكي – المنعطف – النهار – …) كما ان طلب مشاركته في معرض دولي للفنون التشكيلية باسبانيا تم قبوله من طرف المنظمين الذين اعجبوا بنجازات الفنان المتميزة بالاصالة و الابداع الا ان الامر تعذر عليه بسبب تاخر تاشيرة السفر الى اسبانيا..الا انه في الاونة الاخيرة تم الكشف على ظهور متطفلون في ميدان الفن التشكيلي و ظهر معهم سماسرة لم يفهموا ايضا في الفن اي شئ انما تجدهم يروجون لنوع اخر من الفن لا يهتم الا بالمحصول المادي و لا يقدر اصحابه ابداعهم او ابتكارهم مما يشكك في فنهم المتطفل عليه.. و هكذا اصبح الفن التشكيلي بتاوريرت مميعا يتم ترويج منتوجه عن طريق الزبونية و المحسوبية و بواسطة سماسرة دخلوا على الخط ليشوشوا على الاذواق و هدفهم الوحيد هو الاغتناء ليصبح شان الفن التشكيلي بتاوريرت هو شان الاتجار في المخذرات ليس الا…و النتيجة الماساوية هي القضاء على الفنان التشكيلي الموهوب و اقصاؤه عن الناس لتبقى لوحاتهم معلقة في المؤسسات العمومية حيث يتردد عليها السماسرة لابعاد المتذوقين و توجيجهم نحو لصوص الفن و باعة الاذواق…

الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت
الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت
الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت
الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت
الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت
الزبونية و المحسوبية تدخل على الخط في ميدان الفن التشكيلي و السمسرة في اللوحات بتاوريرت

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz