الرياضة المكناسية في المزاد العلني: المكتب المديري مطالب بفتح تحقيق مع اللجنة المؤقتة التي أشرفت على تسيير فرع كرة السلة

9539 مشاهدة
بعد الفضيحة التي هزت الرياضة المكناسية نهاية الموسم الماضي وبالخصوص فرع كرة القدم واتهام ثلاثة لاعبين من طرف زملائهم بعملية البيع والشراء والتي كان بطلها مدرب الاتحاد البيضاوي والقنبلة التي فجرها أحد الصحافيين الذي دخل في مفاوضات مباشرة مع المدرب الذي عرض عليه مبلغ مالي مقابل التوسط لدى بعض اللاعبين من أجل التلاعب في المباراة برسم الدورة الأخيرة من بطولة القسم الوطني الثاني ، تطفو من جديد عملية بيع وشراء في فرع كرة السلة الذي عاش في السنين الأخيرة أياما عصيبة بدءا بتوقيف المكتب المسير من قبل الجامعة و انحدار الفريق إلى القسم الوطني الثالث و دخول أغلب اللاعبين في وقفات احتجاجية همت بالخصوص المطالبة بمستحقاتهم … و أمام هذه الأوضاع تقرر خلق لجنة مؤقتة لتسير شؤون الفريق خلال الموسم الذي ودعناه هذه اللجنة أشرف على تسييرها في أغلب الفترات المدير الإداري للمجلس المديري للنادي الرياضي المكناسي و استطاع الفريق أن يجاري لقاءات القسم الوطني الثالث رغم عدة مشاكل لينتهي الموسم الرياضي بخوض الفريق مباراة السد من أجل الصعود إلى القسم الوطني الثاني ضد الوداد الفاسي بفاس غير أنه خلال إجراء المباراة لوحظ دخول السلة المكناسية في المزاد العلني ربما كان لأصحاب القرار و التسيير رأي أخر و يتضح ذلك من خلال ما أسفرت عنه نتيجة اللقاء و مما زاد في الأمور يقينا هو دخول اللاعبين الأفارقة (المحترفون) بالفريق في وقفات احتجاجية أمام بهو مكتب المدير الإداري للمجلس المديري للنادي الرياضي المكناسي مطالبين بمستحقاتهم و كذا حقهم في الغنيمة (البيع والشراء في المباراة)…و هذا ما سيجعل الكل بمطالبة المكتب المديري فتح تحقيق مع اللجنة المؤقتة التي أشرفت على تسيير الفريق في الموسم الماضي…
مكناس: عبد الإله بنمبارك

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz