الرصاص يلعلع في حي بمدينة وجدة لإيقاف مواجهة دامية بالسيوف

115967 مشاهدة

اندلعت مواجهة عنيفة بالسيوف والهراوات والعصي بين مجموعة من الشباب، وبعض العائلات التي تقطن بالمدينة القديمة بوجدة، وذلك في حدود الساعة الخامسة صباحا من يومه الأحد 24 يوليوز. ويرجع سبب العراك الدامي، الى الفوضى التي احدثها الشبان بالحي ناحية ( سوق الغزل) ، نتيجة السكر العلني. فلما احتجت إحدى العائلات بشدة على العربدة وإزعاج السكان، تفاقمت الأمور، وتطور الخلاف إلى ( معركة) بين الطرفين استعملت في المواجهة كل الأسلحة البيضاء، والهراوات والعصي. فاضطر أحد رجال الأمن التابعين للمجموعة المتنقلة للمحافظة على النظام العام بوجدة، إلى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، للدفاع نفسه بعد أن هدده مشتبه فيه، بتعريض حياته للخطر. وحسب البلاغ الذي أصدرته المديرية العامة للأمن الوطني ونقلته وكالة المغرب العربي للانباء، أن عناصر الشرطة بولاية أمن وجدة، تمكنت من توقيف ستة أشخاص، أربعة شبان وفتاتين، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بتبادل الضرب والجرح العمديين والسكر العلني البين، وحيازة السلاح الأبيض بدون سند مشروع، وتهديد موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه. وأوضح البلاغ أن الشرطي الذي أطلق الرصاصة التحذيرية مكلف إلى جانب عدد من رجال الأمن، بمهام فرض الأمن بمحيط الإقامة الملكية التي توجد بجانب المقر السابق لولاية جهة الشرق.وأضاف البلاغ ذاته، أن رجال الأمن عثروا بحوزة المشتبه فيهم، على أسلحة بيضاء عبارة عن عصي خشبية وأدوات حديدية، حيث تم الاحتفاظ بهم جميعا تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

** م. مشيور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.