الرصاص في سماء وجدة و السبب حملة إبادة الكلاب الضالة

وجدة البوابة5 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الرصاص في سماء وجدة و السبب حملة إبادة الكلاب الضالة
رابط مختصر

استفاقت تجزئة الكوثر الكائنة بطريق الغرب بوجدة صباح يوم الاثنين 05 يونيو الجاري على الساعة التاسعة صباحا، على حملة إبادة ممنهجة استهدفت الكلاب الضالة، التي باتت تشكل خطرا محدقا، نظرا لأنها أصبحت تؤرق السكان وتعترض سبيل المارة، خاصة المصلين الذين دأبوا على صلاة الفجر بالتجزئة السكنية.

حملة الإبادة التي أشرفت عليها الجهات المختصة رميا بالرصاص، أفزعت المواطنين خاصة منهم الأطفال والمسنين الذين تفاجؤوا بصداع الطلقات النارية المتكررة للرصاص الحي وعويل الكلاب وسط تجزئة سكنية يمر منها المتمدرسين للالتحاق إلى أماكن الدراسة.

سكان تجزئة حي الكوثر، طالبوا بتحسيس المواطنين قبل الشروع في مطاردة الكلاب وإبادتها، تفاديا للرعب الذي قد يخلفه إطلاق الرصاص المتكرر، بالإضافة إلى مضاعفة الحملات التوعوية التحسيسية بشأن هذه الإبادة.

صورة لكلب قتل بالرصاص بتجزئة الكوثر الكائنة بطريق الغرب بوجدة
صورة لكلب قتل بالرصاص بتجزئة الكوثر الكائنة بطريق الغرب بوجدة

من جانب آخر، عبر عدد من السكان، بأن الخطوة التي تقدم عليها الجهات المعنية هي جد محمودة ومستحسنة، نظرا لما أصبحت تشكله هذه الكلاب الضالة من خطر، ونقل للأوبئة خاصة المصابة بداء السعار، لكن هناك من لا ينادي سوى بقتلها بعيدا عن الأحياء السكنية والتجزئات كي لا يتضرر الأطفال من المشهد الدامي، ومن طلقات الرصاص المتكررة، فليس من المعقول أن تقتل تلك الكلاب على أنظار المارة خاصة مع الساعة التاسعة صباحا.

هذا، وجاءت الحملة، لتؤكد عزم الجهات المختصة بوجدة، على وضع حد لظاهرة الحيوانات والكلاب الضالة الخطيرة، التي كانت في وقت من الأوقات مألوفة في المشهد اليومي بوجدة، مؤثثة أحياءها وشوارعها، وذلك حرصا على سلامة المواطنين والأطفال، الذين أصبحوا مهددين في أي وقت بهجومات مباغثة لهذه الكلاب.

وجدة تيفي / هناء امهني

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن