الرد على مقال السيد المتصرف محمد بنعلة/ وجدة: محمد شركي

18166 مشاهدة

محمد شرطكي/ وجدة البوابة: وجدة في 11 فبراير 2013، الرد على مقال السيد المتصرف محمد بنعلة
دأبت منذ زمن طويل على التنبيه إلى حسن فهم ما أنشر مع تنكب سوء تأويله وتفسيره وتوظيفه  تبعا للأهواء ، إلا أن  المتصرف السيد محمد بنعلة  أبى إلا أن  يعطي مقالي التأويل الذي يوافق هواه .  بداية أود أن أوضح ظروف كتابة مقالي ذلك أنه يوم تكريم السيد محمد البور بدار الطالبة ، وعلى هامش الحفل  صافحت السيد مدير الأكاديمية رفقة بعض الزملاء المفتشين وكان منفعلا  يقسم ألا يغادر الأكاديمية إلى غاية نهاية سنة 2013 مع أنه صرح من قبل أنه نقل إلى أكاديمية الجديدة ، فما استفسرته عن سبب غضبه، أجاب بأن موظفي الأكاديمية قرروا القيام بوقفة احتجاجية ضده ، فلما استفسرت عن سببها أجاب بأنها تتعلق بتثبيت جهاز مراقبة المواظبة ، وكان موقفي واضحا بأن الأمر لا يقتضي  الاحتجاج على من ينفذ قرار تثبيت الجهاز لأنه مجرد منفذ ، وأن الاحتجاج يجب أن يستهدف الجهة صاحبة القرار ، وأكثر من ذلك لا  يمكن أن يقلق  جهاز مراقبة المواظبة  الذين يواظبون ، ويتوفرون على جهاز مراقبة ذاتية تخشى الله عز وجل ولا تخشى مراقبة البشر . فأي عيب في هذا الكلام الذي لا يمكن أن يغضب من كان  محبا لكلمة حق ؟  أما حديثي  عن  ذكر مدير الأكاديمية بعد رحيله بسوء ، فله مبرره أيضا  حيث جاء في كلام السيد مدير الأكاديمية  أسفه على ما بناه من علاقات مع موظفي الأكاديمية إلا أنه اكتشف في الأخير  وبعد قرب رحيله أن هذه العلاقات لم تكن  كما كان يظن ويعتقد .وكان تعليقي على كلامه  أن  المروءة تقتضي  أن تذكر عيوب المرء  قبل رحيله  ، وذكرته  بما كان بيني وبين مدير الأكاديمية السابق  حيث  انتقدته وهو في منصبه  ، ولم أفعل ما فعله البعض الذين انتقدوه بعد رحيله،ولم تكن تلك رجولة ولا شجاعة ولا مروءة . وكان على السيد المتصرف أن يحسن التصرف ، فيفهم جيدا مقالي قبل أن  يحاول اتخاذه مطية من أجل  توظيفه في صراع بينه وبين إدارة الأكاديمية. فأنا لا علم لي بملف  موظفي الأكاديمية ، ولا بالصراع أو الخلاف  بينهم وبين الإدارة ، ولا ناقة لي ولا جمل  في الموضوع ، وكل ما جاء في مقالي أن  تثبيت جهاز المواظبة  ليس عيبا  ، ولا يمكن أن  يعتبر مساسا بكرامة  أو عرض أحد  .  ولست بهذا الموقف  مع مدير الأكاديمية ولا ضده ، ولا ضد موظفي الأكاديمية أو معهم  لأن الحق  يعلو كل الأهواء التي قد تلتبس بالباطل  في الغالب. ولعل السيد المتصرف يعرف جيدا أنني صاحب مبادىء لا أجامل  في الحق  مهما كانت الظروف ، ولست من أصحاب المصالح الشخصية الذين  يتزلفون ويتملقون من أجل تحقيق  مصالحهم، بل أنا أميل مع الحق حيث مال ، حتى وإن مال لصلاح الخصم والعدو لأن ديننا الحنيف  نبهنا إلى  أنه لا يجرمننا الشنآن على  ألا نعدل لأن العدل مطلوب منا وهو واجب، ومن العدل أن نقول إن تثبيت جهاز مواظبة لا عيب فيها  بل العيب في الذين يرفضونه حتى لا يكشف  عدم  مواظبتهم  . وإذا كان السيد المتصرف يتحدث عن الفضلاء الذين تحكمهم ضمائرهم  ،فما كل الناس  فضلاء ، ولا كل الناس لهم ضمائر ، وشرع الله تعالى  يجمع بين  الحدود التي تردع  من  لا ضمائر لهم ، وبين الترغيب والترهيب  بالنسبة لأصحاب الضمائر الحية . أما  ما جاء في كلام السيد المتصرف  والمتعلق  بملف الموظفين المطلبي ف أكرر بأنه لا علم لي به  ولا أسمح لنفسي بالخوض فيه  وما ينبغي  لي . وآمل في الأخير  أن  تترسخ فينا ثقافة القراءة الصحيحة لما يكتب  مع حسن الفهم وتجنب سوء التأويل  ، وسوء التوظيف .

الرد على مقال السيد المتصرف محمد بنعلة/ وجدة: محمد شركي
الرد على مقال السيد المتصرف محمد بنعلة/ وجدة: محمد شركي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz