الردود المتهافتة على مقالاتي من طرف مستشاري التوجيه والمفتشين مع وقف التنفيذ دليل واضح على تهاونهم في القيام بالواجب

48755 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 7 ماي 2013، إن قفز مستشاري التوجيه المتهاونين من خلال كثرة وتهافت تعليقاتهم على مقالاتي التي كشفت فيها عن سوءاتهم دليل على حجم الفز الذي أصابهم . وهذا الحجم من التعليقات المتهافتة يعكس بجلاء مدى الإصابة المباشرة لهؤلاء المفتشين مع وقف التنفيذ في صميم تهاونهم، وقد أفسدت عليهم نشوة لقب مفتشين ، و كانوا ينتشون به نشوة لا حدود لها ، ويتخذونه ذريعة للغياب عن المؤسسات التربوية. وعندما تأملت تعليقات هؤلاء المتهاونين الذين يشهد واقع المؤسسات التربوية على غيابهم الكامل أحيانا كثيرة ، وجدتها إما تبريرات واهية تحاول صرف الأنظار عن الغياب وقلة العمل أو محاولات يائسة وتافهة لصرف الأنظار عن موضوع تهاون وغش عينة من هؤلاء المستشارين في التوجيه . وكان من المفروض أن ينصب النقاش حول موضوع غياب التوجيه في المؤسسات التربوية عند المتهاونين من المستشارين المتشدقين بإطار التفتيش، ولكن الكشف عن السوءات اضطر أصحابها إلى خبط العشواء . وحاول البعض أن يوهم بأن فضحي للتهاون في صفوف مستشاري التوجيه يأخذ صبغة التعميم ، وهذا لا يقول به إلا واضح البلادة والغباء لأن الصالح والطالح يوجدان في كل المجالات . وإذا ما تناول الإنسان بالنقد طالحا في مجال من المجالات ،فهذا لا يعني بتاتا أنه يقصد الصالح أيضا في نفس المجال أو يلحقه به لما بينهما من اختلاف عليه يقوم تصنيفهما . ولقد افتضح أمر المتهاونين من مستشاري التوجيه ،لهذا عمدوا إلى عقيدة التعصب والعصبية :

وهل أنا إلا من غزية إن غوت//// غويت وإن ترشد غزية أرشد

هذه عقيدة التعصب يستغلها الطالح ليتستر وراء الصالح من أجل التمويه على فساده. وأنا على ثقة بأن شرفاء التوجيه من مستشارين ومفتشين يشاطرونني الرأي في فضح المتهاونين والمرتزقة من المحسوبين على التوجيه و لا توجيه ولا هم يحزنون ، وإنما التسكع في المقاهي والاشتغال بالمتاجر نهارا جهارا بلا خجل ولا حياء مع أنني أعتب على الشرفاء لسكوتهم على هؤلاء خوفا من أذاهم ، وكان من المفروض أن ينشروا شهاداتهم التي سيسألون عنها يوم القيامة يوم العرض على الله عز وجل ، وأربأ بهم أن يرضوا بموقف الشيطان الأخرس. ولقد شهد شهود عدول من داخل بيت التوجيه عن وجود نابتة بينهم هي أول عدو للتوجيه بتصرفاتها الفاضحة والمخزية . ورجال الإدارة أيضا يعرفون جيدا فضائح مستشاري التوجيه المتهاونين الذين لا يزورون غبا ولا يزدادون حبا ، بل يغيبون وقتا ويزدادون مقتا . وأعود إلى بعض التبريرات الواهية التي زعم أصحابها أنها ترد على ما جاء في مقالاتي ردا مفقنعا ، وأسأل أصحابها ما معنى وجود برنامج للمستشار في التوجيه ؟ مع أن البرنامج لا بد أن يكون عبارة عن إجراءات وأنشطة ملموسة وواقعية توزع أولا على موسم دراسي ، وهذا التوزيع يقتضي توزيعا دوريا ، وهذا الأخير يتطلب توزيعا آخر شهريا ، وتتوالى التوزيعات حتى تصير أسبوعية ويومية بل تصير رهينة ساعات . فهل وجود برنامج لمستشار التوجيه ينفي أو يتنافى مع وجود جدول حصص أسبوعي هو مجال توزيع أنشطة العمل ؟ وما العيب في وجود جدول حصص أسبوعي عليه تأشير مفتش ، وقابل للمراقبة ؟ قال أحدهم لقد عدت إلى نصوص قديمة نصت على وجود جدول حصص للمستشار في التوجيه ، وأهملت ما صدر سنة 2011 ، وهذا منطق ذرائعي متهافت أرد عليه بالقول : وهل كان المستشارون المتهاونون في التوجيه قبل سنة 2011 يعملون بجداول حصص كما نصت على ذلك النصوص السابقة لنص 2011؟ لهذا فنص 2011 جاء لتكريس التهاون والغياب الممنهج للمتهاونين . ولا يمكن أن يضيق ذرعا بجدول حصص أسبوعي إلا متهاون وغشاش . ولقد عاينت برنامجا مسطرا لأنشطة الاستشارة التوجيهية في مؤسسة تأهيلية في إطار مصاحبة أحد رجال الإدارة التربوية ، وقد علقه على سبورته المرجعية ، فسألته عنه فأقسم بالله وهو رجل فاضل ومشهود له بالجدية أن شيئا من هذا البرنامج لم ير النور ، وأنه مجرد حبر على ورق . هذه فضيحة لا تعدلها فضيحة بالنسبة للذين يسردون التبريرات والذرائع الواهية لصرف الأنظار عن غش صارخ وعليه شهود لا ترد شهادتهم . أما الذين حاولوا يائسين تحوير النقاش من أجل جعل النقد الذي نالهم مجرد سحابة صيف فهم واهمون لأنهم لا يعرفون طبيعتي ، ولا يستطيعون الإفلات من نقدي ولو صرفوا بقية أعمارهم في تعليقاتهم الصبيانية . وأنا أختصر عليهم الطريق وأقول لهم لو جمعتم كل ما وقعت فيه من أخطاء لغوية في مقالاتي فإن فضيحة تهاونكم ستبقى أم الكبائر ، لأن أخطائي في المقالات لا تمس مصالح المتعلمين كما يمس تهاونكم مصالحهم بشكل مباشر. وكنت أود أن ينشر متتبع أخطائي اللغوية برنامج عمله السنوي والدوري والشهري والأسبوعي واليومي ويتحدى بمقارنة جانبه النظري مع جانبه الإجرائي في المؤسسة أو المؤسسات التي يعمل بها ، ويقدم بين يدي ذلك شهودا وعلى رأس الشهود التقارير اليومية للإدارة التربوية ، هذا هو التحدي إذا كان يريد إفحامي وإقناع الرأي العام عموما والتربوي خصوصا بأنني قد أخطأت الحساب والتقدير عندما طرقت باب تهاون المستشارين في التوجيه أو المفتشين مع وقف التنفيذ ، أما ما يتشبث به من عبث صبياني فدليل على الهزائم النكراء التي لحقت به ، وقد لفتت الأنظار إليه ، وأنا واثق من أن الجميع يسأل بعد مقالاتي عن أشخاص يسمون المستشارين في التوجيه وعن عملهم ، وعن جداول حصصهم … ولقد صار شأنهم كشأن الحشرات التي يكشف عنها عندما تزاح الحجارة التي تسترهم .

الردود المتهافتة على مقالاتي من طرف مستشاري التوجيه والمفتشين مع وقف التنفيذ دليل واضح على تهاونهم في القيام بالواجب
الردود المتهافتة على مقالاتي من طرف مستشاري التوجيه والمفتشين مع وقف التنفيذ دليل واضح على تهاونهم في القيام بالواجب

اترك تعليق

74 تعليقات على "الردود المتهافتة على مقالاتي من طرف مستشاري التوجيه والمفتشين مع وقف التنفيذ دليل واضح على تهاونهم في القيام بالواجب"

نبّهني عن
avatar
مستشار
ضيف

تحية تقدير للمستشار cope لقد لقنت الانتهازيين درسا لن ينسوه. يا ليتهم يعرفون ان في التوجيه و التخطيط هناك تقارب في المستوى التكويني بين المستشار و المفتش و علاقة احترام . و التفتيش في هذا المجال لا يمت بصلة بالتفتيش البيداغوجي الذي جعل استاذ الاعلاميات معقدا لهذه الدرجة فحقد علينا. لقد حللت حالته النفسية بطريقة رائعة.هل من مزيد يا cope

مستشار في التوجيه نيابة طانطان
ضيف
مستشار في التوجيه نيابة طانطان
بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف الخلق و المرسلين سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام، أما بعد لا أدري ما أقول و ما أرد به صراحة على مقال السيد الشركي! مع كل ما يعانيه رجل التعليم و منظومة التعليم و أطر التعليم بكل سلالمهم و درجاتهم في كل المؤسسات و القطاعات و غيرها، و مع التصنيف المزري في ذيل قائمة اليونيسكو لوضعية التعليم في بلادنا و ضعف التحصيل الدراسي لدى تلامذتنا بكل الأسلاك التعليمية و المعدلات الكارثية و العتبات المحددة للنجاح (07/20) على مستوى الإعدادي ــــــــــ دون الحديث عن الإبتدائي ــــــــ و مع ضعف المردودية بصفة… قراءة المزيد ..
COPE
ضيف
لاحظوا معي حالة مرضية أخرى ممن لديهم عقدة الأنا! “الكل يعلم أن من ولج مهنة مستشار في التوجيه والتخطيط ، هم من أساتذة التعليم الإعدادي محدودي المستوى الفارين من القسم نظرا لهزالة مستواهم الدراسي “!!! هذه الحالة تجسيد لمدى تجذر منظور الأنا لدى هذا الشخص و إعتباراته الدونية للآخر نابعة من صورة مضخمة لنفسه “العظيمة” و إعتباره لشخصه هو كشخص يفوق الآخرين في هذا الميدان الشيء اللذي خلق لديه هلوسات و تخليات نابعة من عالمه الدفين و اللذي يعود للإحتقار اللذي عاشه في طفولته أو في مراهقته عندما درس في المستوى الإعدادي و ما عاناه خلال هذه التجربة من ذل… قراءة المزيد ..
متتبع
ضيف
الكل يعلم أن من ولج مهنة مستشار في التوجيه والتخطيط ، هم من أساتذة التعليم الإعدادي محدودي المستوى الفارين من القسم نظرا لهزالة مستواهم الدراسي ،واستغلوا منفذا تمكنوا عبره من الفرار وأصبحوا بقدرة قادر مفتشين . تدعون أنكم تلقيتم تكوينا رفيعا في مجالات علم النفس الفارقي ومنهجية البحث التربوي إلى غير ذلك من الطرهات ،ولكن مايدعو إلى الاستغراب ليس لكم أي أثر ووجودكم كعدمه و هو مايؤكده الممتبعون في الميدان من أساتذة ومديرين ومفتشين تربويين ،فأين أنتم من هذه الدراسات والمعارف ،فليس لديكم اطلاع حتى على الشعب والمسالك ومعاملات المواد ،فبالأحرى الدراسات الإحصائية والنفسية للمتعلمين . فدوركم يقتتصرعلى القيام بلوحات… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz