الرباط تستضيف قرعة كأس محمد السادس للأندية الأبطال السبت القادم

الرياضة
وجدة البوابة25 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الرباط تستضيف قرعة كأس محمد السادس للأندية الأبطال السبت القادم
رابط مختصر
هسبورت

تستضيف العاصمة المغربية الرباط السبت القادم مراسم قرعة كأس بطولة محمد السادس للأندية العربية الأبطال، وفقا لبيان صادر من الاتحاد العربي لكرة القدم.

وتعد هذه هي النسخة الثانية من البطولة العربية للأندية التي انطلقت العام الماضي تحت اسم كأس زايد وفاز بلقبها النجم الساحلي التونسي بعد تغلبه 1 / صفر على الهلال السعودي في المباراة النهائية باستاد هزاع بن زايد بأبوظبي.

وأعلن الاتحاد العربي في بيان أن الفرق المشاركة في النسخة الثانية للبطولة هي أندية النجم الساحلي والترجي (تونس)، والشباب والاتحاد (السعودية)، وشباب الأردن (الأردن)، وشباب قسنطينة ومولودية الجزائر (الجزائر)، والاتحاد السكندري والإسماعيلي (مصر)، والوصل والجزيرة (الإمارات)، والهلال والمريخ (السودان)، والجيش (سوريا)، والمحرق (البحرين)، والشرطة والقوة الجوية (العراق)، وهلال القدس (فلسطين).

كما يشارك أيضا ظفار والنصر (عمان)، والعربي والسالمية والكويت (الكويت)، والنجمة والعهد (لبنان)، وأهلي بن غازي (ليبيا)، ونواذيبو (موريتانيا)، والوداد وأولمبيك أسفي والرجاء (المغرب)، بالإضافة إلى المتأهل إلى دور الـ 32 من التصفيات الأولى والثانية.

كان مدير اللجنة المنظمة للبطولة طلال ال الشيخ قد زار الكثير من الاتحادات العربية المشاركة لتوقيع عقد مشاركة الأندية التي تخضع لمتطلبات قانونية تضمن عدم إخلالها بالمنافسات .

وشهدت البطولة في نسختها الأولى جوائز مالية خرافية، حيث حصل الفريق الفائز باللقب على مكافاة مالية قدرها 5ر7 مليون دولار، فيما حصل الوصيف على أربعة ملايين وصاحب المركز الثالث 5ر1 مليون دولار، في حين نالت الفرق المتأهلة للدور قبل النهائي (المربع الذهبي) 600 ألف دولار والفرق الصاعدة لدور الثمانية 200 ألف دولار وجوائز الفرق المتاهلة لدور الستة عشر 175 ألف دولار.

كما اعتمدت اللجنة المنظمة مكافأة نصف مليون دولار للأندية التي لم يخالفها الفوز في الأدوار الأولى أثناء النسخة الماضية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.