الرباط تتحول إلى عاصمة عالمية للمحافظة على البئية

13560 مشاهدة

الرباط-14-4-2010- استكملت مدينة الرباط استعداداتها للاحتفال طيلة أسبوع (من 17 إلى 24 أبريل الجاري)،بالذكرى الأربعين ليوم الأرض،وذلك بعدما اختارتها جمعية “أورث داي نيتوورك” لتكون هذه السنة عاصمة عالمية للمحافظة على البيئة.

الاحتفال بيوم الأرض .. الرباط تتحول إلى عاصمة عالمية للمحافظة على البئية

الاحتفال بيوم الأرض .. الرباط تتحول إلى عاصمة عالمية للمحافظة على البئية
الاحتفال بيوم الأرض .. الرباط تتحول إلى عاصمة عالمية للمحافظة على البئية

ويأتي اختيار العاصمة الرباط لتشكل المدينة الأولى ضمن احتفالية الذكرى الأربعين ليوم الأرض نظرا لما تحقق في المغرب من تقدم ملموس في مجال البيئة والذي تجسد من خلال الأوراش الكبرى التي أطلقتها المملكة في هذا الميدان وعلى رأسها الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة.

وقد لقي هذا الاختيار ترحيبا في وسائل الإعلام الأجنبية حيث كتبت مجلة (الواشنطن ديبلومات) الأمريكية أن اختيار الرباط يكرس المغرب كبلد “يعطي النموذج” في مجال البيئة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأبرزت هذه المجلة الشهرية أنه “على الصعيد الدولي، تعطي المملكة النموذج بفضل التزام جلالة الملك بجعل المغرب بلدا يحترم البيئة وتحويل عاصمة المملكة العريقة إلى مدينة خضراء”.

ويستعد المغرب ليكون في مستوى هذا الحدث العالمي الكبير،حيث يتم إعداد مشاريع بارزة من شأنها المحافظة على البيئة والتي ستعطى انطلاقتها بمناسبة الاحتفاء بيوم الأرض.

ويتعلق الأمر بإعادة تهيئة ميدان “المصلى” بالرباط،ومعالجة النفايات بالمحمدية وبنسليمان،والمحافظة على النظام البيئي بخليجي مارتيل وأكادير،والقضاء على الأكياس البلاستيكية في جميع مناطق المملكة،ومحاربة التصحر بجهتي الشاوية-ورديغة والعيون،وتأهيل أهم أحواض السدود لممارسة أنشطة صيد السمك،وإحداث المرصد الوطني للبيئة والتنمية المستدامة،وتعميم البرنامج المتعلق بالتربية البيئية بمختلف المؤسسات التعليمية،فضلا عن برنامج إنتاج الطاقة بتثمين الغاز بمطرح الولجة بمدينة سلا.

كما تتخذ مجموعة من التدابير والإجراءات الضرورية لتمكين المدينة من تنظيم التظاهرات المقررة فيها،وإعطاء انطلاقة هذا الحدث الذي ستعلن خلاله الرباط مدينة خضراء.

ويشارك في هذه المجهودات الهامة مختلف المتدخلين من قطاعات حكومية ومنتخبين ومنظمات للمجتمع المدني بشكل شامل وفعال لإنجاح هذه التظاهرة التي يحظى المغرب بشرف احتضانها.

وتنظم،في هذا السياق،حملة تواصلية تعريفية ببرنامج الاحتفالات والتظاهرات التي ستعرفها العاصمة،وذلك من خلال 177 مبادرة خضراء تندرج كلها في إطار حماية البيئة والتنمية المستدامة.

كما سيتم تنظيم عدد من الأنشطة التحسيسية لفائدة شبكة واسعة من المواطنين في مختلف جهات المملكة.

وهكذا،تستعد مختلف المؤسسات التعليمية للاحتفاء بالذكرى الأربعين ليوم الأرض، عبر تنظيم أنشطة للاحتفال بأيام المشاركة يومي 17 و18 أبريل الجاري،من خلال برامج محلية وإقليمية وجهوية أعدتها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

ويشتمل برنامج هذه الاحتفالات على عروض وندوات وورشات للرسم والمسرح والبستنة وتزيين حجرات الدراسة ونظافة المؤسسات ومحيطها،وكذا القيام بخرجات دراسية وبمبادرات فردية وجماعية للتدبير المستدام للموارد الطاقية والمائية،إضافة إلى تنظيم منتديات ومعارض لمنتجات وإبداعات الأندية التربوية.

كما قررت مدينة آسفي جعل 18 أبريل الجاري “يوما بدون سيارة” وهي مبادرة تروم تعزيز الالتزامات البيئية والنهوض بالوعي البيئي لدى المواطنين،وذلك من خلال تنظيم أنشطة تحسيسية وتوعوية متنوعة بهذا الخصوص.

وسيقوم المجلس الجماعي لمدينة الرباط بتنظيم مباراة لفائدة ساكنة العاصمة،وذلك لاختيار أحسن لوحة إشهارية تعبر عن احتفالية يوم الأرض الذي يصادف يوم 22 أبريل من كل سنة.

الاحتفال بيوم الأرض .. الرباط تتحول إلى عاصمة عالمية للمحافظة على البئية
الاحتفال بيوم الأرض .. الرباط تتحول إلى عاصمة عالمية للمحافظة على البئية

اترك تعليق

1 تعليق على "الرباط تتحول إلى عاصمة عالمية للمحافظة على البئية"

نبّهني عن
avatar
rahim
ضيف

il parait que la commune de Bouanane province de Figuig ne respecte pas les lois , les conventions et les cerculères ministériel qui préservenet les ressources naturelles.
en effet dans les mois derniers le 4ème vice président de la commune rurale de Bouanane a donné des ordres pour arrcher une 60 d’arbres de palmiers dans le centre de Bouanane sans concertation avec les services concernés.
cet act n’a bougé aucun service local où provincial,ce qui pose plusiururs questions sur l’utilité de ces lois d’environnement si les institutions public ne les respectent pas.

‫wpDiscuz