الرئيس السنغالي يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف جلالة الملك محمد السادس

22796 مشاهدة

دكار/ وجدة البوابة: دكار في 16 مارس 2013، أقام رئيس الجمهورية السنغالية السيد ماكي سال ٬ يوم الجمعة بالقصر الرئاسي بدكار ٬ مأدبة عشاء رسمية على شرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله ٬ الذي يقوم بزيارة رسمية للسنغال .

ووجد جلالة الملك في استقباله ٬ لدى وصوله إلى القصر الرئاسي ٬ فخامة الرئيس السنغالي . وقبل حفل العشاء قام جلالة الملك ٬ الذي كان يحمل “الحمالة الكبرى- الدرجة الوطنية للأسد ” ٬وهو أرفع وسام تمنحه جمهورية السنغال٬ بتسليم الرئيس ماكي سال قلادة الوسام المحمدي. وفي خطاب ألقاه بهذه المناسبة أعرب صاحب الجلالة الملك محمد السادس ٬نصره الله ٬ عن الأمل في أن ترتقي الشراكة القائمة بين المغرب والسنغال ٬ اللذين يرتبطان بعلاقات قوية وحيوية ومتميزة٬ إلى شراكة ” استراتيجية ومتعددة الأشكال وإرادية”. وقال جلالة الملك “إن تبادل الزيارات الدورية بين المسؤولين السامين المغاربة والسنغاليين٬ وسن مشاورات دائمة بين بلدينا٬ إضافة إلى الدعم السياسي المتبادل والمنتظم٬ كلها عناصر مكنت من الارتقاء بالعلاقات بين بلدينا إلى مستوى شراكة نتطلع أن تكون استراتيجية ومتعددة الأشكال وإرادية”. وأبرز جلالة الملك أن التعاون المغربي السنغالي اليوم٬ يتميز بغناه وتنوعه٬ ويتجلى ذلك بالخصوص في القطاع الفلاحي٬ حيث تم إنجاز ضيعة “قطب الامتياز الفلاحي” في منطقة تياز٬ وقطاع الكهربة القروية في شمال السنغال٬ ومجال الأمطار الاصطناعية الذي يخضع لبرنامج يمتد عبر ست سنوات٬ والذي مكن من رفع مستوى التساقطات في المناطق المحددة لذلك. وأعرب جلالته عن عزمه الراسخ على العمل سويا مع الرئيس السنغالي لتعبئة كافة الإمكانات٬ من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة٬ ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعيين. وسجل جلالته أن المبادلات الاقتصادية والتجارية بين البلدين عرفت ارتفاعا منتظما٬ دعمته دينامية النقل الجوي بربط المركزين الإقليميين : الدار البيضاء وداكار٬ والآفاق الواعدة التي يفتحها المحور الطرقي الذي يربط المغرب والسنغال٬ عبر أراضي الجمهورية الموريتانية الشقيقة٬ مؤكدا انه يتعين الآن استكمال هذه الآلية بتحسين الاتصالات البحرية بين البلدين. ونوه جلالة الملك بالمجهودات المبذولة لتعبيد الطريق أمام الفاعلين الاقتصاديين٬ والتي بدأت تعطي ثمارها في تنام مستمر٬ بارتفاع وتيرة الاستثمارات المغربية الخاصة في السنغال٬ لا سيما في القطاعات البنكية والمالية والتأمين٬ معربا جلالته عن يقينه بأن هذه الدينامية المعززة بالتحسن المطرد الذي يعرفه مجال الأعمال٬ ستخلق لا محالة مزيدا من الاستثمارات المغربية الخاصة في قطاعات أخرى. من جانبه أكد الرئيس السنغالي ٬ في خطاب مماثل ٬أن كل سنغالية وكل سنغالي يحمل في وجدانه المغرب٬ البلد الذي يحظى بالاحترام والتقدير بفضل تاريخه وإشعاعه الدولي والاستقرار الذي ينعم به٬ مشيدا بالإنجازات الكبرى التي حققتها المملكة المغربية ٬ على المستويين الاقتصادي والاجتماعي٬ تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك . وأبرز الرئيس سال أن التناسق الذي يميز العلاقات المغربية السنغالية يعكسه التعاون المثمر الذي يشمل حوالي عشرة قطاعات تؤطرها 66 اتفاقية ٬ معلنا أنه سيتم توقيع اتفاقيتين جديدتين خلال هذه الزيارة مما يؤكد أن “علاقاتنا المنتظمة وذات الحيوية هي علاقات جيدة وتعد بمستقبل أكثر إشراقا”. حضر هذه المأدبة صاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل والشريف مولاي يوسف وأعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة الملك . كما حضر المأدبة عن الجانب السنغالي رئيس الجمعية الوطنية والوزير الأول ورئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ورئيس المجلس الدستوري وأعضاء الحكومة وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.

الرئيس السنغالي يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف جلالة الملك محمد السادس
الرئيس السنغالي يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف جلالة الملك محمد السادس
الرئيس السنغالي يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف جلالة الملك محمد السادس
الرئيس السنغالي يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف جلالة الملك محمد السادس

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz