الرئيس الإيفواري يشيد ب”الحنكة السياسية” للملك محمد السادس و”نضج” الشعب المغربي

15452 مشاهدة

أبيدجان/ وجدة البوابة: أبيدجان في 20 مارس 2013، أشاد الرئيس الايفواري السيد الحسن درامان واتارا٬ يوم الثلاثاء٬ ب”الحنكة السياسية” لجلالة الملك محمد السادس التي مكنت المغرب من تعزيز ديمقراطيته٬ وكذا ب”نضج” و”حكمة” الشعب المغربي الذي تمكن من تجاوز “الربيع العربي” بدون أضرار.
وأكد الرئيس الايفواري٬ في في خطاب له بمناسبة مأدبة عشاء رسمية أقامها على شرف جلالة الملك٬ ” لا يفوتني أن أنتهز مناسبة زيارتكم لبلدنا لأعبر لكم عن كامل تقديري على الإصلاحات السياسية التي تمت تحت قيادتكم النيرة وبفضل حنكتكم السياسية٬ مما أدى إلى تعزيز الصرح الديمقراطي بالمملكة المغربية”. ورحب الرئيس الايفواري بجلالة الملك قائلا “شكرا لكم ٬ يا صاحب الجلالة ٬ على قدومكم للكوت ديفوار٬ التي تكن لجلالتكم مشاعر إعجاب وتقدير كبيرة ٬ بوصفكم عاهل مملكة نتعلق بها جميعا تعلقا عميقا”٬ مبرزا أن حضور جلالة الملك إلى أبيدجان “لدليل على الطبيعة الاستثنائية للعلاقات التي تربط المملكة المغربية بجمهورية الكوت ديفوار”. وأضاف أن هذه الزيارة “ستظل راسخة في السجل التاريخي لبلدينا”٬ وتشكل “دليلا ساطعا” على جودة الروابط التاريخية التي تجمع بين أمتينا منذ عهد مؤسسي دولتينا الحديثتين والدكم الراحل جلالة الملك الحسن الثاني والرئيس الراحل فيليكس هوفويت بوانيي. وقال إن “هذين الزعيمين العظيمين قد طبعا العلاقات بين بلدينا بالقيم المشتركة للأخوة والصداقة والتضامن”٬ مشددا على أنه “يتوجب علينا وعلى شعبينا تعزيز وترسيخ هذه المكاسب من أجل تدعيم وتقوية علاقات الأخوة والتعاون بين جمهورية الكوت ديفوار والمملكة المغربية”. وأبرز أن “تاريخ قارتنا سيذكر بأن إلتزام ورؤية هذين الزعيمين من أجل إفريقيا مستقلة وموحدة٬ أفضيا إلى تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية سنة 1963 بأديس أبابا”. وبعدما ذكر بالصداقة العريقة والمتينة التي تجمع جمهورية الكوت ديفوار والمملكة المغربية والتي تبلورت في العديد من الاتفاقيات القطاعية ومعاهدة صداقة موقعة في 22 شتنبر 1973٬ عبر السيد درامان واتارا لصاحب الجلالة عن امتنان الشعب الإيفواري على الجهود التي ما فتئ يبذلها المغرب من أجل عودة السلم والاستقرار إلى الكوت ديفوار. وقال السيد درامان واتارا موجها خطابه إلى جلالة الملك “بالفعل فقد ساهم بلدكم بفعالية في خروج الكوت ديفوار من هذه الأزمة ٬ من خلال مشاركته في “عملية الأمم المتحدة بالكوت ديفوار”٬ بتجريدة من مئات الجنود . كما أبرز مساهمة الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والجالية المغربية المقيمة بالكوت ديفوار في إعادة البناء الاقتصادي لبلده ٬ مشددا على ضرورة رفع مستوى المبادلات التجارية بين البلدين.

الرئيس الإيفواري يشيد ب"الحنكة السياسية" للملك محمد السادس و"نضج" الشعب المغربي
الرئيس الإيفواري يشيد ب”الحنكة السياسية” للملك محمد السادس و”نضج” الشعب المغربي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz