الدولة الرافضة الصفوية بتسخير طوابيرها الخامسة تحاول إشعال الفتن في الوطن العربي

18061 مشاهدة

محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 10 يوليوز 2012، ما حدث بالأمس في المملكة العربية السعودية هو حلقة من مسلسل إشعال نار الفتن في الوطن العربي من طرف دولة الرافضة الصفوية في إيران عن طريق استخدام طوابيرها الخامسة العميلة في هذا الوطن. فهذه الفتن أشعلت من قبل  في اليمن على يد الطابور الخامس المدعو الحوثي، وأشعلت في مملكة البحرين على يد طابور خامس هناك، وأشعلت بالأمس  في المملكة العربية السعودية على يد الرافضي الفتان النمر الورقي.

ولا شك أن طوابير خامسة رافضية عميلة للدولة الصفوية قد بثت في كل دول الوطن العربي عن طريق سماسرة الدولة الصفوية في بلاد الغرب  الذين  يمدون العوام  والأغرار بالمال من أجل تحويلهم إلى عقيدتها الفاسدة المفسدة، ونشرها في أوطانهم الأصلية . فشمال المغرب على سبيل المثال لا الحصر  قد أصابته عدوى العقيدة الرافضية عبر دول أوروبية كالمملكة البلجيكية حيث استغل عمائم السوء الرافضة هناك جهل عوام العمال المغاربة، وبراءة أغرار الطلبة  فشوشوا عليهم عقيدتهم، واستبدلوهم بها عقيدة فاسدة مفسدة.

ولاشك أنه سيخرج  صنم من أصنام دولة الرافضة الصفوية في شمال المغرب بعد حين، وحين يواجه ستنطلق الحملة الإعلامية الدعائية ضد المغرب كما حصل ذلك  في اليمن عندما واجه اليمن الرافضي الحوثي، وكما حصل في البحرين ، وفي المملكة العربية السعودية. ومعلوم أن دولة  الرافضة الصفوية  في إيران تستهدف بشكل مباشر دول الوطن العربي، بعدما  نجحت تجربتها في لبنان، البلد الذي مزقته الحرب الأهلية الطائفية، واستأسد فيه حزب اللات الرافضي الذي صار عبارة عن دولة عصابات  مسلحة داخل الدولة اللبنانية الشرعية، وصار جيش لبنان عاجزا عن مواجهة عصابات حزب اللات الذي يتذرع حاخامه بذريعة مقاومة الاحتلال الصهيوني، وهو الذي عجز عن استرجاع شبرا واحدا من مزارع شبعا  المحتلة، ووفر بحربه الدعائية  للعدو الصهيوني أمنا وسلاما على يد قوات القبعات الزرق مقابل أن يكف العدو الصهيوني عن تدمير لبنان بكامله.

وتريد دولة الرافضة الصفوية   في إيران تحويل كل دول الوطن العربي إلى لبنان عن طريق زرع العصابات المسلحة  فيها ، و التي ستصير القوات المسلحة العربية عاجزة أمام ردعها ، أوتجريدها من السلاح الذي هو في الحقيقة موجه من أجل نشر عقيدة دولة الرافضة الصفوية ولكن تحت ذريعة مقاومة الاحتلال الصهيوني .  

ومعلوم أن العقيدة الرافضية التي هي التوأم الشقيق لليهودية والصهيونية منذ رأس الفتنة الرافضية الأول اليهودي عبد الله بن سبأ تشكلان معا خطرا واحدا ومن نفس الحجم على الأمة العربية. ومعلوم أن العقيدة الرافضية إنما نشأت على خلفية خلاف سياسي بين علي ومعاوية رضي الله عنهما ، وبدافع الحقد على الإسلام حول المجوس الإيرانيين الذي دخلوا الإسلام مكرهين الخلاف السياسي بين الخليفتين علي ومعاوية إلى عقيدة فاسدة مفسدة هدفها  الانتقام من الإسلام الذي قوض دولة كسرى المجوسية.

وبدافع العصبية الشعوبية  ظهرت العقيدة الرافضية حوالي القرن الرابع الهجري عندما نظر لها الحاخام الكليني في  زبالته المشهورة بكتاب الكافي، وهو كتاب يستهدف تقويض الإسلام من خلال التشكيك في القرآن الكريم  حيث يعتبر هذا الكتاب أن القرآن الكريم المنقول إلى الأمة عن طريق الكتبة العدول وعبر صدور الرجال جيل عن جيل هو كتاب ناقص يفتقر إلى ما  يزيد عن 11 ألف آية، وأن المصحف الصحيح يوجد بحوزة الإمام الأسطوري الغائب في السرداب بعد أن كان بحوزة الإمام علي رضي الله عنه ، والذي عرضه على شيعته فلم يهتموا به فغضب منهم وأخفاه عنهم ليصير إلى الإمام المختفي.

وعملا بمبدأ النفاق المعروف عند الرافضة بالتقية  يأمرون  قطعانهم الضالة بالتعامل مع المصحف الذي تجتمع عليه الأمة منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم  في انتظار أن  ينزل الإمام الأسطوري ومعه القرآن الكامل الذي يضيف ما خفي من قرآن الرافضة الموضوع وضعا  مكشوفا مضمونا وشكلا. وزبالة الكافي التي وجد صاحبها بعد مرور 329 سنة على الوحي وعلى السنة  يزعم الرافضة أنه أصح ما عندهم، وهو كتاب كما قال أهل العلم ينقض نفسه بنفسه حين ينفي حجية القرآن الكريم  والحديث الشريف، ويقول بتحريفهما، وكأن الله عز وجل  قد ختم الدين بالتحريف.

وأسلوب الحاخام الكليني  هو التشكيك في الصحابة  من  كتبة الوحي ، ورواة الحديث . ومعلوم أن  أسلوب هذا الحاخام في رواية  ما يسميه حديثا ، وهو كلام ملفق لأئمة آل البيت  هو اعتماد الرواية عنهم مباشرة دون أن يكون معهم رواة آخرون  كما هو شأن  رواة أحاديث الكتب الصحاح . وفضلا عن ذلك يعتمد هذا الحاخام الرافضي  التفسير الباطني  للقرآن الكريم  حيث  يصير كله مجازا يؤول  تأويلا  على مقاس العقيدة الرافضية  التي تؤله آل البيت ـ وآل البيت منها براء ـ . ودولة الرافضة الصفوية في إيران لا يعنيها الإسلام بقدر ما تعنيها العصبية الشعوبية من أجل استرداد مجدها المجوسي الغابر، وهي  تسوق لعقيدة فاسدة فيها من الوثنية ، ومن الفجور الأخلاقي  ما يعيد المجوسية من جديد في ثوب دين فاسد يحسب على الإسلام  وما هو بإسلام .

وإذا كان الرئيس المصري الجديد قد اعتبر أمن الوطن العربي خطا أحمر فهو يوجه رسالة واضحة لدولة الرافضة الصفوية  في إيران ، والتي تريد اغتنام فرصة الربيع العربي لتركبه، ولتمكن لطوابيرها الخامسة الخائنة والمندسة في الوطن العربي من أجل إشعال نيران الفتن الطائفية. و الأمة العربية قد عاينت دور دولة الرافضة الصفوية في سوريا حيث تقاتل  قواتها وقوات حزب اللات البناني، وقوات  رافضة العراق  الذين جاءوا على ظهر دبابات الاحتلال الأمريكي إلى العراق  إلى جانب قوات العلوي النصيري السفاح  بشار الأسد.

ففي الوقت الذي تسفك الدولة الصفوية  وأذنابها في لبنان والعراق دماء الشعب السوري، فإنها تقيم الدنيا ولا تقعدها من أجل طوابيرها الخامسة في البحرين واليمن والسعودية. فعلى الأمة العربية أن  تواجه المد الرافضي الصفوي بما يلزم من حزم وقوة، وأن تعتبر الدولة الصفوية  خطرا لا يقل عن خطر الدولة الصهيونية. فعلى الرئيس المصري الخبير بفساد العقيدة الرافضية أن يقوم بدور جمع الصف العربي من أجل مواجهة الخطرين معا الرافضي والصهيوني، وهما ورمان خبيثان يشهد التاريخ على أنهما توأمان  ينخران جسم الأمة، ويستهدفان دينها بشكل مباشر وفاضح.

الدولة الرافضة الصفوية بتسخير طوابيرها الخامسة تحاول إشعال الفتن في الوطن العربي
الدولة الرافضة الصفوية بتسخير طوابيرها الخامسة تحاول إشعال الفتن في الوطن العربي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz